ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية

اسره منتديات مودرن سات تتمنى الشفاء العاجل للمهندس اشــــرف حـــربى وندعوا الله ان ينعم عليه بالصحه والعافيه ، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيه شفآء لايغادر سقما اللهم رب الناس اذهب عنه الباس اشفه انت الشافى شفاءا لا يغادر سقما ،، نسألكم الدعاء،


 
 عدد الضغطات  : 5977
 
 عدد الضغطات  : 46687  
 عدد الضغطات  : 6269


التسجيل التعليمـــات التقويم
العودة   مـنـتــديـــات مــودرن ســـات > المنتدى العام ( استراحه مودرن سات ) > المنتدى السياسى
المنتدى السياسى القسم لنصره الثوره العربيه العظيمه القسم تكريما لشهداء وابطال الربيع العربى
منوعات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات


الصراع العربي الاسرائيلي

المنتدى السياسى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-23-2012, 01:47 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي الصراع العربي الاسرائيلي


الصراع العربي الاسرائيلي
بدأ ذلك التاريخ منذ فترة طويلة, واتسم بالخيانة ونقض اليهود لكل العهود بداية من عهودهم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وحتى الان ومازال الغدر مستمرا
وسنحاول هنا رصد اهم محطات ذلك التاريخ, كي يعرفه من لا يعرفه منا, وكي يتذكر من نسي

معنى كلمة صهيون:

بداية لابد ان نفرق بين كلمة صهيوني ويهودي لانه ليس كل اليهودصهاينة وليس كل الصهاينة يهود
معنى كلمة صهيونية:هي مشتقة من كلمة صهيون وهي احد القاب جبل صهيون والذي يعتبر الاقرب الى مكان بناء معبد الهيكل المزعوم وتعبر كلمة صهيون عن ارض الميعاد
للصهيونية جانب عقائدي نتيجة اليهودية التي يتبعها اصحاب هذه الحركة ولكن كماقلنا ليس كل يهودي صهيوني حيث ان هناك الكثير من اليهود يعارضون تلك الحركة
بالرغم من اعتقاد المتدينين اليهود ان ارض الميعاد هبة من الله لبني اسرائيل الا انهم لم يتحمسوا كثيرا للصهيونية باعتبار ان ارض الميعاد ودولة اسرائيل لايجب ان تقام بيد بني البشر بل بيد المسيح المنتظر.
وكانت بداية الاحداث هو التوجه المعادي للسامية في روسياحيث ظهر مايسمى ببروتوكولات حكماء صهيون والتي مازال المؤرخون يتجادلون في حقيقة وجودها من عدمه
وتعاقبت الاحداث سريعا بين الاعوام 1890 و1945انتهاء باكذوبة الهولوكوست وبالرغم من وجود عمليات تعذيب واسعة النطاق فعلا في اوروبا وبالذات المانيا لليهود وغيرهم من الاجناس الاخرى الا ان الهولوكوست يعتبر شيء مبالغ فيه
المهم ان اليهود اقتنعوا باهمية انشاء وطن يجمعهم وراودهم حلمهم القديم:اسرائيل من النيل للفرات ولكن لابد ان نذكر هنا انه قبل اقتراح فلسطين كوطن قومي لليهود اقترحوا الارجنتين ثم تبدل رايهم الى فلسطين لتحقيق امنيتهم الكبرى (اسرائيل الكبرى من النيل للفرات)

تأسيس الحركة الصهيونية:


بدأت الحركة الصهيونية في الظهور مع تراجع هيمنة الدين على اوروبا , ورغبة المستعمرين الاوروبيين في ايجاد كيانات مصطنعة في مستعمراتهم ويظهر ذلك جليا في وعد بلفور والذي سنذكره فيما بعد.
والتقت مصالح المستعمرين بمصالح الصهيونية وكانت الخطوة التالية هي تشجيع اليهود على ترك اوطانهم التي نشأوا فيها والهجرة للوطن الجديد المزمع انشاؤه.
وجدير بالذكر هنا ان اليهود في الدول التي كانوا يعيشون بها كانوا يعيشون في اماكن خاصة بهم تعرف باسم حارة اليهود .
وتمت الاستفادة من العنصرية الاوروبية وبالذات النازية ضد الاجناس الاخرى لترسيخ فكرة اضطهاد اليهود وانهم يجب ان يكون هناك وطن خاص بهم.
وهناك رأي يقول ان الصهيونية كان لها دور في بعض عمليات التعذيب لاستخدامها كذريعة لتشجيع اليهود على الهجرةوترافق ذلك مع قرار الولايات المتحدة بمنع اليهود من دخولها بعد وعدها لهم باستقبالهم.
من هنا يتضح لنا ان تلك الحركة قامت على خديعة كبرى واسطورة ارض الميعاد, وقامت على استغلال مذابح النازية ضد الاوروبيين لايهام العالم انها كانت ضد اليهود فقط وانها كانت المبرر لهجرتهم.
كان لدول العالم الاستعمارية دورا كبيرا في تأسيس فكرة الصهيونية :

دور فرنسا

ان اول رجل دولة اقترح اقامة دولة يهودية في فلسطين كان نابليون بونابورت فكان اول الصهيونيين الحديثين غير اليهود كان نابليون قد طلب من اليهود تشكيل مجلس السنهدرين وهو هيئة قضائية عليا كانت قائمة زمن مملكة اسرائيل الغابرة وحث المجلس على مساندته في احتلال الشرق العربي واعدا اياهم بمنحهم فلسطين فبدا الكتاب اليهود يكتبون كلمات حماسية تشجع اليهود على الهجرة الى فلسطين وتشكيل دولة لهم فيها وفي ربيع عام 1799 م اصدر نابليون بيانا في اثناء حملته على بلاد الشام طلب فيه من اليهود افريقيا واسيا ان يقاتلوا تحت لوائه وان يعلموا على اعادة انشاء مملكة اورشليم واعادة بناء الهيكل وتاسيس دولة لهم تحت الحماية الفرنسية والحقيقة ان هناك شائعات غير رسمية انتشرت عن نوايا نابليون الصهيونية عشية حملته على الشرق انتشرت بين اليهود الطليان الذين اعتبروا نابليون محررهم العظيم والشائعات تتحدث عن بعث اليهود كامة وقد ظهرت رسالة مطبوعة في فرنسا وانجلترا نشرتها صحيفة فرنسية عبرت عن دعم اليهود لفرنسا باللرجال و الاموال وخاطب نابليون اليهود بقوله(انهم الورثة الشرعيون لفلسطين)ودعاهم الى احياء كيانهم كشعب بين الشعوب ولم يكن لنداء نابليون اي اثر مباشر بسبب فشله في دخول عكا ولكن نداءه كان قد نجح نظريا في ارساء القواعد الرئيسة للمشاريع الصهيونية القادمة ترسيخ فكرة ضرورة التحالف مع دولة اوروبية كبرى ومع نهاية القرن الثامن عشر كانت الافكار الصهيونية قد ترسخت في فرنسا ووجدت فكرة البعث اليهودي منطلقا لها في القرنين السابع عشر و الثامن عشر من خلال التعاليم الدينية وانتعشت الصهيونية غير اليهودية فيما بعد نابليون ايام امبراطورية نابليون ثالث عام1852 عندما تجددت النشاطات الاستعمارية على نطاق اشد وكان الممثل الرئيسي للصهيونية غير اليهودية في هذه الحقبة هو ارنست لاهاران السكرتير الخاص لنابليون الثالث الذي كان يؤيد فكرة احتلال المشرق العربي وقد وضع كتابا عام 1860 م بعنوان (المسالة الشرقية اليهودية -الامبراطورية المصرية واحياء القومية اليهودية )استعرض فيه مناقشات الانجليز الصهيونيين غير اليهود المؤيدة للاستيطان اليهودي في فلسطين واكد المكاسب الاقتصادية التي ستجنبها اوروبا اذا اقام اليهود وطنا لهم في فلسطين وفي عام 1862 م نشر موشي هس احد مؤسسي الصهيونية اليهودية كتابه (روما والقدس )الذي اقتبس فيه الكثير من كتاب لاهاران وكان واثقا من ان فرنسا ستدعم المساعي الصهيونية في فلسطين وعندما جاءت الثورة الفرنسية منحت جميع المواطنين بما فيهم اليهود المساواة القانونية وهكذا كان اليهود في اوروبا الغربية قد ساروا نحو الانفتاح والاندماج في المجتمع الغربي وفي حين سار اليهود في اوروبا الشرقية نحو التقوقع والانكماش في الغيتو اي التجمع اليهودي وكانت اوروبا لا تفرق بين اليهودي وغير اليهودي.

دور بريطانيا

عندما تولى اللورد بالمرستون وزارة الخارجية البريطانية عام 1830م اول مرة كان ضعف الامبراطورية العثمانية واضحاً خاصة عندما احتل محمد علي باشا منطقة بلاد الشام لذا حاول بالمرستون ان تبقى الدولة العثمانية سليمة وحية في حين كانت روسيا وفرنسا تتلهفان على موت الدولة العثمانية املا في الحصول على نصيبها من تركة الامبراطورية لذا كان بالمرستون يبحث عن من يحمي مصالح بريطانيا في الشرق العربي فوجد ضالته في اليهود وذلك بتأسيس كيان لهم في المستقبل وقد بحث بالمرستون الموضوع مع اللورد شافتسبري الذي افصح عن المشروع اعده منذ زمن واطلع بالمرستون عليه وهو الاستيطان اليهودي في فلسطين وتكثيفه ولم ينجح مشروع شافتسبري لكن صاحبه لم يعرف الياس وهو صاحب الجملة الماثورة (فلسطين ارض بلا شعب الى شعب بلا ارض اي اليهود )وقد تبنى الصهاينة فيما بعد هذه الجملة واصبحت اول الشعارات كان بالمرستون في مقدمة الساسة الانجليز الذين نفخوا في الصهيونية التي تتبع الروح العنصرية الاستعلائية قبل ان تولد عام 1897 م وشدد على ربط تركيا بلد بالغرب وذلك عن طريق مشروع الاستيطان الصهيوني وكان يقول ان تركيا بلد متاخر وبحاجة الى اللحاق بركب الحضارة الغربية وتم افتتاح اول قنصلية بريطانية في القدس عام 1834 م وذلك لحماية المصالح البريطانية في الشرق اولا والاهتمام بتشجيع اليهود للهجرة الى فلسطين ثانيا وكانت التعليمات البريطانية للقنصلية في القدس الاهتمام بشؤون اليهود وتسجيلهم في القنصلية بقصد حمايتهم وكانت تعليمات بالمرستون الى القنصل البريطاني في القدس تقديم تقرير عن وضع اليهود في فلسطين وضرورة حمايتهم وكانت رسائله تنص على اعترافه باليهود في فلسطين كامة وارتباطهم بفلسطين
ومن المعروف ان الحماية البريطانية كانت لليهود الذين يحملون جنسيات اجنبية اما اليهود الامبراطورية العثمانية (يهود الراية)فكانوا يعتبرون رعايا للامبراطورية خاضعين لتشريعات السلطان وبعث بالمرستون رسالة عام 1840 م الى السفير البريطاني في تركيا طلب فيها حث السلطان على اصدار قرار بتشجيع تجميع اليهود المبعثرين في اوروبا تحت حماية السلطان ومباركته وقال انه اذا صدر مثل هذا القرار فان ذلك سيعمل على انتشار روح الصداقة تجاه السلطان وبين جميع اليهود اوروبا وهكذا نلاحظ ان بريطانيا قد خططت لضرورة التكلم مع السلطان العثماني لتجميع اليهود في فلسطين تحت الحماية البريطانية وبموافقة السلطان ولكن الهدف الاول من هذا التخطيط كان المصلحة البريطانية تجاريا وذلك بسبب موقع فلسطين على الطريق بين بريطانيا والهند وهكذا كانت بريطانيا تخطط للمحافظة على امبراطوريتها الممتدة من كندا في الغرب الى الهند في الشرق واستراليا في الجنوب الشرقي وكانت تطمح الى الى الحصول على الاقاليم التي تقع في هذه الطريق ومنها فلسطين وسوريا ومصر ومحاولة زرع اليهود فيها كان بالمرستون يرى ان الوجود اليهودي في فلسطين يحقق مكسبين للمصالح البريطانية مكسبا مباشرا وهو وجود مجموعة موالية لبريطانيا في المنطقة ليس لها فيها من يواليها ومكسبا غير مباشرا وهو تدفق راس المال اليهودي للسلطان لدعم نظامه الاقتصادي المنهار فيصبح السلطان طوع السياسة البريطانية اليهودية وكانت الصهيونية حتى منتصف القرن التاسع عشر مقتصرة على غير اليهود فقد كان اولئك الذين اختاروا مناصرة الشعب اليهودي يفعلون ذلك بدافع شخصي وليس بالتعاون مع اليهود ومن المعروف ان الصهيونية نشات في اوروبا لا في فلسطين ان الدور الاوروبي في خلق الصهيونية كان اكبر كثيرا مما يظهر لنا عبر الكتابات الصهيونية بانها حركة ذاتية واستمرارية لطبيعة المشاعر اليهودية ان الاوروبيين هم الذين اوجدوا الحركة الصهيونية لذا فان اوروبا لم تكن مجرد المهد الذي ولدت فيه الصهيونية وانما كانت المهد الذي لولاه لما كان للحركة الصهيونية ان توجد


الصهيونية اليهودية

ظهرت الحركة الصهيونية متمثلة في (أحباء صهيون).. وكان ذلك في ثمانينيات القرن التاسع عشر.. مركزة أهدافها الإستراتيجية على النقاط الثلاث وهي: محاربة الاندماج في الشعوب التي يعيشون وسطها ومحاولة الإبقاء على التميز العنصري والنقاء العرقي.. إلى جانب السعي بجدية لخلق الشعور القومي والتأكيد على مفهوم الأمة اليهودية..
إلى جانب مخططها الأساسي وهو استيطان ارض اخرى والتي كانت في البداية كما ذكرنا الارجنتين ثم تحول الاختيار لفلسطين
وقد كان لهذه الحركة أو هذا الاتجاه أن يصطدم بشدة مع طرح الحركة التنويرية والإصلاح اليهودي التي كانت تنادي بنهضة اليهود وتطوريهم اقتصاديا واجتماعيا من خلال التأكيد على فكرة الاندماج داخل الدول التي يعيشون فيها وتحديد انتماءهم بتبعية تلك الدول. من هنا كانت الحركة الصهيونية كرد فعل لتلك التحولات وعلى الأخص كرد صارم على طروحات حركة الاستنارة ومحاولة جادة لحل المسألة اليهودية في ظل التطورات الحديثة التي عايشتها الدول الأوروبية.. منطلقة من اعتبار اليهود عنصرا متميزا.. ومستقلا وغير قابل للاندماج أو العيش بسلام مع المجتمعات الأخرى.
وقد استخدم مصطلح (الصهيونية) بمعناه الحديث عام 1890 مع المفكر اليهودي النمساوي (ناثان بيرنباوم).. الذي رفض التعريف الديني التقليدي للجماعات اليهودية باعتبارها جماعة دينية.. وهو التعريف الذي كان سائدا بين يهود العالم حتى نهاية القرن التاسع عشر.. وبدلا من ذلك تبني بيرنباوم تعريفا علمانيا يماثل بين القومية والعرق مع استبعاد الجانب الديني تماما.. وأصبحت الصهيونية حسب هذا التعريف بمثابة حركة البعث القومي اليهودي الذي يهدف إلى إنهاء حالة المنفى والشتات وعودة اليهود إلى أرض أسلاف تاريخهم.. وقد ترجمت هذه الأطروحة إلى الشعار العنصري المعروف.. (ارض بلا شعب.. لشعب بلا أرض).
والصهيونية هي في أصلها كلمة مشتقة من لفظ (صهيون) وهو جبل يقع شرقي القدس وكان قد استولى عليه الملك داوود من اليبوسيين وأقام عليه قصره.. أما الصهيونية المصطلح.. فهو الصيغة السياسية المعاصرة لليهود والتي برزت بشكلها العلني أواخر القرن التاسع عشر.
.. وقد عبر (بن غوريون) عن ماهية الصهيونية فقال: " إن الصهيونية تستمد وجودها وحيويتها وقوتها من مصدر عميق عاطفي دائم مستقل عن الزمان والمكان.. وقديم قدم الشعب اليهودي.. هذا المصدر هو الوعد الإلهي والأمل بالعودة "
كانت المخيلة اليهودية تحاول أن توفر لليهود فكرة تاريخية عن وطن كانوا فيه من قبل.. وهو بالتالي يجب العودة إليه الآن.. وأنهم عندما يتوفر لهم الوطن القومي فهم بذلك يؤسسون وطنهم التاريخي المترسخ في وعيهم الديني وهو صهيون / فلسطين.. وبالتالي أيضا كان بروز الفكر القومي معتمدا على فكرة الوطن التاريخي.. وأنه آن الأوان أن يكون لهم حق الاستقلال والسيادة مثل كافة الشعوب والدول الأخرى.. لذا كان من الضروري وجود حركة تقوم بتنظيم وتوحدي الشعب اليهودي وتحرير الأرض في إطار مفهوم جديد عن الوطن القومي اليهودي.. وهذا ما كان بغير الخطوة الأولى والأساسية للحركة الصهيونية في حل المسألة اليهودية كحركة توحيد وتحرير ومن ثم قيام قومية يهودية.
وعلى الرغم من أن الحركة الصهيونية في بداياتها كانت تعتبر حركة قومية أوروبية.. إلا أن من أهم ما كان يميزها عن بقية الحركات القومية الأخرى.. هو أنها كانت تسعى لحل المسألة اليهودية وإيجاد وطن لهم خارج وطنهم.. بخلاف الحركات الأخرى التي كانت تسعى للتحرر على أرضها وخلق قومية جمعية تعمل على تأكيد مفهوم أمة لها تاريخها ولغتها وفكرها.. كما أن الحركة الصهيونية اعتمدت في مسيرتها أو تكونت على الرابط الديني والتمسك بالطقوس الدينية والقانون الديني اليهودي ووحدة الخبرة اليهودية المشتركة في جميع أنحاء العالم.. وهي خبرة تاريخية غنية بمعنى التمايز والتفرد عن عالم الأغيار.. كما أن هذه الخبرة ما هي إلا خبرة شعب يعيش في عالم الغير.. ومن ثم فهو معرض للاضطهاد والتميز العنصري.. والقسوة والفناءعلى حد زعمهم والذي ظهر جليا في مزاعم التعذيب والمحارق.
ومن ثم أيضا كانت الحركة الصهيونية تعتمد في أساس تكونها على هذه الخبرة التاريخية وهي المكون الأساسي الذي يعتبر بديلا مشروعا عن ضعف الروابط الاجتماعية والدينية الأخرى بين يهود العالم..في مختلف الأزمان والأمكنة.


مؤتمر بازل 1897:

يعنبرهذا المؤتمر هو بداية اعلان قيام الحركة الصهيونية رسميا.وفي هذا المؤتمر قدم تيودور هرتزل فكرته عن القومية اليهودية وتميز الشعب اليهودي واهمية ان يكون لهم وطن خاص بهم.حضر المؤتمر 204 مندوباً يمثل جزء منهم 117 جمعية صهيونية مختلفة منهم 70 مندوباً من روسيا وحدها .. و إفتتح هرتزل المؤتمر بخطاب قصير أكد فيه أن الهدف من هذا المؤتمر هو وضع حجر الأساس للبيت الذى سيسكنه الشعب اليهودى .
و حسم المؤتمر موقع الدولة التى يعتزم الصهاينة إنشاؤها و تقرر أن تقام هذه الدولة فى فلسطين و ليس في اي مكان اخر, و فى المؤتمر تم إنتخاب هرتزل رئيساً للحركة الصهيونية وتم تصميم العلم واختيار النشيد الوطني لليهود.
وقال هرتزل في مذكراته عن هذا المؤتمر: لو أننى أردت أن ألخص أعمال المؤتمر فى كلمة ففى بازل أسست الدولة اليهودية , و قد يثير هذا القول عاصفة من الضحك هنا وهناك ولكن العالم سوف يشهد بعد خمسين عاماً من الآن قيام دولة يهودية
و هكذا كان المؤتمر الصهيونى الأول نقطة تحول مهمة لليهود فى تاريخهم حيث تم تجميع يهود العالم لأول مرة تحت سقف واحد و توحيد جهودهم بعد أن كانت الصهيونية تمثل حلماً لليهود لسنوات طويلة .
سعى هرتزل إلى الحصول تأييد من إحدى الدول الكبرى لمشروعه حتى يضمن إقامة الوطن القومى لليهود فى فلسطين , فقابل القيصر الألمانى عام 1898 و عرض عليه القضية اليهودية و وجهة نظره فيها و أظهر له القيصر التأييد لكنه لم يعطه الوعد الذى كان يريده


تيودور هرتزل
رسالة هرتزل إلى السلطان عبد الحميد

لأن هرتزل كان على علم بالديون التى كانت على الدولة العثمانية فقد أرسل إلى السلطان عبد الحميد الثانى يعرض عليه قرضاً من اليهود يبلغ 20 مليون جنيه إسترلينى , مقابل تشجيع الهجرة اليهودية إلى فلسطين , و منح اليهود أرض يقيمون عليها حكماً ذاتياً .. و فيما يلى نص الرسالة :
ترغب جماعتنا في عرض قرض متدرج من عشرين مليون جنيه إسترلينى يقوم على الضريبة التي يدفعها اليهود المستعمرون في فلسطين إلى جلالته ، تبلغ هذه الضريبة التي تضمنها جماعتنا مائة ألف جنية إسترلينى فى السنة الأولى و تزداد إلى مليون جنيه إسترلينى سنوياً .
و يتعلق هذا النمو التدريجى في الضريبة بهجرة اليهود التدريجية إلى فلسطين . أما سير العمل فيتم وضعه في اجتماعات شخصية تعقد في القسطنطينية .
مقابل ذلك يهب جلالته الامتيازات التالية :
الهجرة اليهودية إلى فلسطين ، التى لا نريدها غير محدودة فقط ، بل تشجعها الحكومة السلطانية بكل وسيلة ممكنة . و تعطى المهاجرين اليهود الإستقلال الذاتى ، المضمون فى القانون الدولى ، فى الدستور و الحكومة و إدارة العدل فى الأرض التى تقرر لهم . ( دولة شبه مستقلة فى فلسطين ) .
و يجب أن يقرر في مفاوضات القسطنطينية ، الشكل المفصل الذى ستمارس به حماية السلطات في فلسطين اليهودية و كيف سيحفظ اليهود أنفسهم النظام و القانون بواسطة قوات الأمن الخاصة بهم .
قد يأخذ الاتفاق الشكل التالي :
يصدر جلالته دعوة كريمة إلى اليهود للعودة إلى أرض آبائهم . سيكون لهذه الدعوة قوة القانون و تبلغ الدول بها مسبقاً .

و قد رفض السلطان عبد الحميد – الذى كان يعلم جيداً الأهداف الخفية لهرتزل – عرضه , و رد عليه رداقويا
:
إننى لست مستعداً لأن أبيع شبراً واحداً من إمبراطوريتى , إذ أن الإمبراطورية ليست ملكاً لى , و إنما هى ملك للمسلمين جميعاً , و قد حصلت أمتى على هذه الأرض بدماء أجدادنا , فليحتفظ اليهود بملايينهم فى جيوبهم , فإذا قسمت الإمبراطورية يستطيع اليهود أن يحصلون على فلسطين دون مقابل , و إنها لن تقسم إلا على جثتى .

و لم ييأس هرتزل و توجه إلى بابا الفاتيكان يطلب منه تأييداً لليهود فى إقامة وطن قومى لهم فى فلسطين , و لكن البابا رفضه طلبه و لم يعطه التأييد .
و فى النهاية إستطاع هرتزل أن يحصل من الحكومة البريطانية على موافقة رسمية تسمح لليهود بإستيطان أوغندا و ليس فلسطين و لكن اليهود رفضوا .
و كان رأى هرتزل أن يسكن اليهود أوغندا موقتاً لتفادى الإضطهاد فى أوروبا خاصة فى أوروبا الشرقية عندما كان إضطهاد اليهود على أشده ثم يمكنهم بعد ذلك أن يأخذوا فلسطين و إستطاع أن يفرض رأيه على اليهود و شكلت لجنة للذهاب إلى هناك لمعاينة الأرض التى ستكون وطنناً لليهود .. و كان ذلك عام 1903 .
و فى عام 1904 توفى هرتزل بعد أن غير مسار التاريخ اليهودى بشكل لم يسبق له مثيل و لم يفعله أحد من قبل , و نقل اليهود جثمانه إلى فلسطين عام 1949 تنفيذاً لوصيته .
و كانت من أقواله " إذا حصلنا يوماً على القدس و كنت لازلت حياً وقادراً على القيام بأى شئ فسوف أزيل كل ما ليس مقدساً لدى اليهود و سوف أحرق الآثار التى مرت عليها عبر القرون " .
" كلما كثر عدد المهاجرين اليهود كلما سيطرنا على مساحات أكبر من أراضى فلسطين " .
" ظهر لى المسيح على صورة رجل مسن فى مظهر العظمة و الوقار , فطوقنى بذراعيه , و حملنى بعيداً على أجنحة الريح .. و إلتقينا على إحدى تلك الغيوم القزحية بصورة موسى , فإلتفت المسيح إلى موسى مخاطباً إياه : من أجل هذا الصبى كنت أصلى , إلا أنه قال لى : إذهب و أعلن لليهود بأننى سوف آتى عما قريب لأجترح المعجزات الكبيرة , و أسدى الأعمال العظيمة لشعبى و للعالم !!! " هذه رؤيا إدعى هرتزل أنه رآها فى منامه و هو صغير !!
" إن نجح اليهود فى خلق دولتهم سيرحلون إليها فى هجرة تدريجية و عليهم أن يدركوا أنهم سوف يغادرون إلى دولة بها وحوش مفترسة لا ينفع لمواجهتها حمل الرمح و الحربة أو الذهاب فرادى إلى هناك لمطارده الدب الذى فى الإنتظار , بل على اليهود أن يذهبوا إلى هناك فى جماعات كبيرة قادرة على سوق هذه الحيوانات أمامها و أن يقذفوا بقنابل شديدة الإنفجار وسط جموعها من وقت لآخر لإرهابها " .


 

الموضوع الأصلي : الصراع العربي الاسرائيلي     -||-     المصدر : مـنـتــديـــات مــودرن ســـات     -||-     الكاتب : احمد زهره






الصور المرفقة لايمكن رؤية هذا المرفق الا بعد الرد على الموضوع
التوقيع

www.modernsat.net


لمتابعه كل جديد مودرن ادخل هنا مودرن على الفيس بوك
.
اللهم لا شفاء الا شفائك شفاء لا يغادر سقما
دعواتكم بالشفاء لأخونا الحبيب اشرف حربى


منتدانا مودرن وادارتنا مودرن واعضائنااحلى اعضاء مودرن
  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 01:50 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي


وعد بلفور : وعد من لايملك لمن لا يستحق

علمنا مما سبق ان دول العالم الكبرى وخاصة فرنسا وبريطانيا كانت تؤيد قيام وطن خاص لليهود, وكانت تساندهم في ذلك, كما انهم ارادوا ايجاد كيان غريب وسط الوطن العربي كي يشغل العرب عن فكرة التحرر من الاستعمار ويلهيههم في صراعات اخرى, ويوجد منطقة من التوتر في الشرق الاوسط تتيح لهم التدخل في شئونه.
ولعل من أبرز الدلالات على الربط الاستراتيجي بين أهداف الحركة الصهيونية وأهداف الدولة البريطانية ما ذكرته صحيفة مانشستر جارديان في عام 1916:
"كانت بلاد ما بين النهرين مهد الشعب اليهودي ومكان منفاه، وجاء من مصر موسى مؤسس الدولة اليهودية، وإذا ما انتهت هذه الحرب (العالمية الأولى) بالقضاء على الإمبراطورية التركية في بلاد ما بين النهرين وأدت الحاجة إلى تأمين جبهة دفاعية في مصر إلى تأسيس دولة يهودية في فلسطين فسيكون القدر قد دار دورة كاملة".

وفيما يتعلق بفلسطين فقد واصلت الصحيفة مقالها وهو بقلم رئيس التحرير تشارلز سكوت قائلة:
"ليس لفلسطين في الواقع وجود قومي أو جغرافي مستقل إلا ما كان لها من تاريخ اليهود القديم الذي اختفى مع استقلالهم.. إنها روح الماضي التي لم يستطع ألفا عام أن يدفناها والتي يمكن أن يكون لها وجود فعلي من خلال اليهود فقط، لقد كانت فلسطين هي الأرض المقدسة للمسيحيين، أما بالنسبة لغيرهم فإنها تعد تابعة لمصر أو سوريا أو الجزيرة العربية، ولكنها تعد وطنا قائما بذاته بالنسبة لليهود فقط".

ولم يكن العامل الديني السبب الوحيد لإصدار الوعد، فقد كانت هناك مصالح مشتركة ذات بعد استراتيجي، ففي الأساس كانت بريطانيا قلقة من هجرة يهود روسيا وأوروبا الشرقية الذين كانوا يتعرضون للاضطهاد.. وفي عام 1902 تشكلت اللجنة الملكية لهجرة الغرباء، واستدعي هرتزل إلى لندن للإدلاء بشهادته أمامها حيث قال:
"لا شيء يحل المشكلة التي دعيت اللجنة لبحثها وتقديم الرأي بشأنها سوى تحويل تيار الهجرة الذي سيستمر بقوة من أوروبا إن يهود أوروبا الشرقية لا يستطيعون البقاء حيث هم، فأين يذهبون؟ إذا كنت ترون أن بقاءهم هنا – أي في بريطانيا – غير مرغوب فيه، لا بد من إيجاد مكان آخر يهاجرون إليه دون أن تثير هجرتهم المشاكل التي تواجههم هنا. لن تبرز هذه المشاكل إذا وجد وطن لهم يتم الاعتراف، به قانونيا وطنا يهوديا"
كان بإمكان بريطانيا التدخل لمنع تهجير اليهود من أوروبا الشرقية، إلا أنها وجدت أن لها مصلحة في توظيف هذه العملية في برنامج توسعها في الشرق الأوسط، فحولت قوافل المهاجرين إلى فلسطين بعد صدور الوعد،وقامت بتوفير الحماية لهم والمساعدة اللازمة
.وتوج تأييد بريطانيا لليهود بالوعد الذي اصدره وزير خارجيتهاانذاك
ويطلق وعد بلفور على الرسالة التي ارسلها ارثر جيمس بلفور الى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها الى تأييد بريطانيا لاقامة وطن قومي لليهود في فلسطين


نص وعد بلفور:

وزارة الخارجية
في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني سنة 1917
عزيزي اللورد روتشيلد
يسرني جداً أن أبلغكم بالنيابة عن حكومة جلالته، التصريح التالي الذي ينطوي على العطف على أماني اليهود والصهيونية، وقد عرض على الوزارة وأقرته:
"إن حكومة صاحب الجلالة تنظر بعين العطف إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يفهم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية التي تتمتع بها الطوائف غير اليهودية المقيمة الآن في فلسطين، ولا الحقوق أو الوضع السياسي الذي يتمتع به اليهود في البلدان الأخرى".
وسأكون ممتناً إذا ما أحطتم الاتحاد الصهيوني علماً بهذا التصريح.
المخلص
آرثر بلفور


النص الانجليزي للرسالة:

The Balfour Declaration was a letter of November 2, 1917 from British Foreign Secretary Arthur James Balfour, to Lord Lionel Walter Rothschild, a leader of the British Jewish community, for transmission to the Zionist Federation.
Foreign Office
November 2nd, 1917
Dear Lord Rothschild,
I have much pleasure in conveying to you, on behalf of His Majesty's Government, the following declaration of sympathy with Jewish Zionist aspirations which has been submitted to, and approved by, the Cabinet.
"His Majesty's Government view with favour the establishment in Palestine of a national home for the Jewish people, and will use their best endeavours to facilitate the achievement of this object, it being clearly understood that nothing shall be done which may prejudice the civil and religious rights of existing non-Jewish communities in Palestine, or the rights and political status enjoyed by Jews in any other country."
I should be grateful if you would bring this declaration to the knowledge of the Zionist Federation.
Yours sincerely,
Arthur James Balfour


اتفاقية سايكس بيكو:

هي اتفاقية بين فرنسا وبريطانيا وروسيا تم التوصل بمقتضاها الى تقسيم للمنطقة بين الدول الستعمارية بعد تهاوي الامبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الاولي, وبمقتضاها اتفقت فرنسا وبريطانيا على ان تطلق فرنسا يد بريطانيا في مصر على ان تطلق بريطانيا يد فرنسا في المغرب العربي.
كانت هذه الاتفاقية على صورة رسائل سرية بين وزير خارجية فرنسافرانسوا جورج بيكووالبريطاني مارك سايكس وروسيا القيصرية في الفترة بين 1915و1916وتم الكشف عنها عند وصول الشيوعية للحكم مما ادى الى غضب هائل بين الشعوب التي تمسها الاتفاقية واحرج بريطانيا وفرنسا
وتنص الاتفاقية على:

المادة الأولى:
إن فرنسا وبريطانيا العظمى مستعدتان أن تعترفا وتحميا دولة عربية برئاسة رئيس عربي في المنطقتين "آ" (داخلية سوريا) و"ب" (داخلية العراق) المبينة في الخريطة الملحقة بهذا الاتفاق. يكون لفرنسا في منطقة (آ) ولإنكلترا في منطقة (ب) حق الأولوية في المشروعات والقروض المحلية، وتنفرد فرنسا في منطقة (آ) وإنكلترا في منطقة (ب) بتقديم المستشارين والموظفين الأجانب بناء على طلب الحكومة العربية أو حلف الحكومات العربية.

المادة الثانية:
يباح لفرنسا في المنطقة الزرقاء (سوريا الساحلية) ولإنكلترا في المنطقة الحمراء (منطقة البصرة) إنشاء ما ترغبان به من شكل الحكم مباشرة أو بالواسطة أو من المراقبة، بعد الاتفاق مع الحكومة أو حلف الحكومات العربية.

المادة الثالثة:
تنشأ إدارة دولية في المنطقة السمراء (فلسطين)، يعين شكلها بعد استشارة روسيا وبالاتفاق مع بقية الحلفاء وممثلي شريف مكة.


المادة الرابعة:
تنال إنكلترا ما يلي:

1- ميناءي حيفا وعكا.

2- يضمن مقدار محدود من مياه دجلة والفرات في المنطقة (آ) للمنطقة (ب)، وتتعهد حكومة جلالة الملك من جهتها بألا تتخلى في أي مفاوضات ما مع دولة أخرى للتنازل عن جزيرة قبرص إلا بعد موافقة الحكومة الفرنسية مقدماً.


المادة الخامسة:
تكون اسكندرونة ميناء حراً لتجارة الإمبراطورية البريطانية، ولا تنشأ معاملات مختلفة في رسوم الميناء، ولا تفرض تسهيلات خاصة للملاحة والبضائع البريطانية. وتباح حرية النقل للبضائع الإنكليزية عن طريق اسكندرونة وسكة الحديد في المنطقة الزرقاء، سواء كانت واردة إلى المنطقة الحمراء أو إلى المنطقتين (آ) و(ب) أو صادرة منهما. ولا تنشأ معاملات مختلفة مباشرة أو غير مباشرة على أي من سكك الحديد أو في أي ميناء من موانئ المناطق المذكورة تمس البضائع والبواخر البريطانية. تكون حيفا ميناء حراً لتجارة فرنسا ومستعمراتها والبلاد الواقعة تحت حمايتها، ولا يقع اختلاف في المعاملات ولا يرفض إعطاء تسهيلات للملاحة والبضائع الفرنسية، ويكون نقل البضائع حراً بطريق حيفا وعلى سكة الحديد الإنكليزية في المنطقة السمراء (فلسطين)، سواء كانت البضائع صادرة من المنطقة الزرقاء أو الحمراء، أو من المنطقتين (آ) و(ب) أو واردة إليها. ولا يجري أدنى اختلاف في المعاملة بطريق مباشر أو غير مباشر يمس البضائع أو البواخر الفرنسية في أي سكة من سكك الحديد ولا في ميناء من الموانئ المذكورة.

المادة السادسة:
لا تمد سكة حديد بغداد في المنطقة (آ) إلى ما بعد الموصل جنوباً، ولا إلى المنطقة (ب) إلى ما بعد سامراء شمالاً، إلى أن يتم إنشاء خط حديدي يصل بغداد بحلب ماراً بوادي الفرات، ويكون ذلك بمساعدة الحكومتين.

المادة السابعة:
يحق لبريطانيا العظمى أن تنشئ وتدير وتكون المالكة الوحيد لخط حديدي يصل حيفا بالمنطقة (ب)، ويكون لها ما عدا ذلك حق دائم بنقل الجنود في أي وقت كان على طول هذا الخط. ويجب أن يكون معلوماً لدى الحكومتين أن هذا الخط يجب أن يسهل اتصال حيفا ببغداد، وأنه إذا حالت دون إنشاء خط الاتصال في المنطقة السمراء مصاعب فنية أو نفقات وافرة لإدارته تجعل إنشاءه متعذراً، فإن الحكومة الفرنسية تسمح بمروره في طريق بربورة- أم قيس- ملقا- إيدار- غسطا- مغاير إلى أن يصل إلى المنطقة (ب).

المادة الثامنة:
تبقى تعريفة الجمارك التركية نافذة عشرين سنة في جميع جهات المنطقتين الزرقاء والحمراء في المنطقتين (آ) و(ب)، فلا تضاف أية علاوة على الرسوم، ولا تبدل قاعدة التثمين في الرسوم بقاعدة أخذ العين، إلا أن يكون باتفاق بين الحكومتين. ولا تنشأ جمارك داخلية بين أي منطقة وأخرى في المناطق المذكورة أعلاه، وما يفرض من رسوم جمركية على البضائع المرسلة يدفع في الميناء ويعطى لإدارة المنطقة المرسلة إليها البضائع.

المادة التاسعة:
من المتفق عليه أن الحكومة الفرنسية لا تجري مفاوضة في أي وقت للتنازل عن حقوقها، ولا تعطي ما لها من الحقوق في المنطقة الزرقاء لدولة أخرى سوى للدولة أو لحلف الدول العربية، بدون أن توافق على ذلك مقدماً حكومة جلالة الملك التي تتعهد بمثل ذلك للحكومة الفرنسية في المنطقة الحمراء.

المادة العاشرة:
تتفق الحكومتان الإنكليزية والفرنسية، بصفتهما حاميتين للدولة العربية، على أن لا تمتلكا ولا تسمحا لدولة ثالثة أن تمتلك أقطاراً في شبه جزيرة العرب، أو تنشئ قاعدة بحرية على ساحل البحر المتوسط الشرقي، على أن هذا لا يمنع تصحيحاً في حدود عدن قد يصبح ضرورياً بسبب عداء الترك الأخير.

المادة الحادية عشرة:
تستمر المفاوضات مع العرب باسم الحكومتين بالطرق السابقة نفسها لتعيين حدود الدولة أو حلف الدول العربية.

المادة الثانية عشرة:
من المتفق عليه ما عدا ذكره أن تنظر الحكومتان في الوسائل اللازمة لمراقبة جلب السلاح إلى البلاد العربية

مؤتمر سان ريمو:


رفضت الدول العربيةماجاء في اتفاقية سايكس بيكو ووعد بلفور الذي صدر بعدها,واجتمع مؤتمر سوري في 16جمادى الاخرة1338-8مارس1920واتخذعدة قرارات تاريخية اهمها اعلان استقلال سوريا استقلالا تاما بكل حدودها بما فيها فلسطين.
ورفض ادعاء الصهيونية في إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين وإنشاء حكومة مسؤولة أمام المؤتمر الذي هو مجلس نيابي، وكان يضم ممثلين انتخبهم الشعب في سوريا ولبنان وفلسطين، وتنصيب الأمير فيصل ملكًا على البلاد. واستقبلت الجماهير المحتشدة في ساحة الشهداء هذه القرارات بكل حماس بالغ وفرحة طاغية باعتبارها محققة لآمالهم ونضالهم من أجل التحرر والاستقلال.
وتشكلت الحكومة برئاسة رضا باشا الركابي، وضمت سبعة من الوزراء من بينهم فارس الخوري وساطع الحصري،ولم يعد فيصل في هذا العهد الجديد المسؤول الأول عن السياسة، بل أصبح ذلك منوطًا بوزارة مسؤولة أمام المؤتمر السوري، وتشكلت لجنة لوضع الدستور برئاسة هاشم الأتاسي، فوضعت مشروع دستور من 148 مادة على غرار الدساتير العربية،وبدأت الأمور تجري في اتجاه يدعو إلى التفاؤل ويزيد من الثقة غير أن هذه الخطوة الإصلاحية في تاريخ البلاد لم تجد قبولا واستحسانًا من الحلفاء. ورفضت الحكومتان: البريطانية والفرنسية قرارات المؤتمر في دمشق، واعتبرت فيصل أميرًا هاشميًا لا يزال يدير البلاد بصفته قائدًا للجيوش الحليفة لا ملكًا على دولة. ودعته إلى السفر إلى أوروبا لعرض قضية بلاده؛ لأن تقرير مصير الأجزاء العربية لا يزال بيد مؤتمر السلم.
وجاءت قرارات مؤتمر السلم المنعقد في "سان ريمو" الإيطالية في (6 شعبان 1338هـ= 25 إبريل 1920م)مخيبة لامال العرب فقد قرر الحلفاءاستقلال سوريا تحت الانتداب الفرنسي واستقلال العراق تحت الانتداب البريطاني,ووضع فلسطين تحت الانتداب البريطاني. وكان ذلك سعيًا لتحقيق وعد بلفورلليهود ولم يكن قرار الانتداب في سان ريمو إلا تطبيقًالاتفاقية سايكس بيكو المشهورة
وإصرارا قويا من فرنسا على احتلال سوريا








  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 02:04 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي


الانتداب البريطاني على فلسطين:

بعد انهيار الدولة العثمانية في الحرب العالمية الثانية وابرام اتفاقية سايكس بيكو بين فرنسا وبريطانيااعلنت بريطانيا الانتداب على فلسطين وبدأت تسهل عمليات الهجرة اليهودية من شتى انحاء العالم لفلسطين.

رفض العرب تلك الهجرة وشعروا بالخطر وخصوصا ان وعد بلفور مازال ماثلا في الاذهان ومازال الجميع يتذكره ويعلمون ان الانتداب ذريعة لتنفيذه.
وبدأ العرب في مقاومة تلك الهجرة وقامت ثورة شعبية ضخمة عام 1936قوبلت بوحشيةوعنصرية مما ادى لارهاب المقاومة المحدودة الدعم وتراجعها.
وتلك المقاومة تدحض زعم اليهود ان العرب باعوا ارضهم لهم طواعية.
لكن تلك المقاومةادت الى قيام السلطات الانجليزية بالدعوة الى ايقاف الهجرة اليهودية لتهدئة مشاعرالعرب.
لكن اليهود واجهوا الثورة العربية بتأسيس ميليشيات يهودية لارهابهم والاستيلاء على الارض العربية ومن أهم هذه العصابات الهاجاناه والارجون وشتيرن.

الهاجاناه: הגנה


تعني تلك الكلمة في العبرية الدفاع وتعد تلك العصابة حجر الاساس للجيش الاسرائيلي وتأسست بهدف الدفاع عن ممتلكات وارواح اليهود في فلسطين والمساعدةفي الاستيلاء على الارض من اصحابها الاصليين.
قبيل تأسيس الهاجاناه، كانت منظمة "هاشومير" معنية بحفظ الأمن في التجمعات اليهودية في فلسطين، ولم يتجاوز عدد افرادها فرد على أحسن تقدير. تأسست "هاشومير" من المهاجرين اليهود في العام 1909 وكانت "هاشومير" تتقاضي أجراً سنوياً نظير خدماتها الأمنية للتجمعات اليهودية
اعطت الثورة العربيةفي فلسطين في الاعوام 1920-1921الزعامة اليهودية مؤشرا قويا بأن الحماية لايعول عليها في حماية ارواح وممتلكات اليهود وانه لابد من تأسيس جهاز اقوى من هاشومير وبالتالي تم تأسيس الهاجاناه
في الأعوام التسعة الأولى لتأسيس الهاجاناه، كانت الأوضاع مستتبّة نسبياً وكانت الهاجاناه منظمة مدنية تُدار من قِبل يسرائيل جاليلي وما أن إندلعت الثورة العربية في 1929 والتي خلّفت 133 قتيلاُ يهودياً، تطوّر حال منظمة الهاجاناه بشكل جذري وانظم اليها آلاف الشّبان اليهود وقامت باستيراد السلاح الأجنبي وانشاء الورش لتصنيع القنابل اليدوية وتحولت الى جيش نظامي.
أصبح أعداد الهاجاناة 10000 مقاتل و 40000 من الإحتياط. وخلال ثورة 1936قامت الهاجاناه بحماية المصالح البريطانية في فلسطين وقمع الثّوار الفلسطينيين. وبالرغم من عدم إعتراف الحكومة البريطانية بالهاجاناه، الا ان القوات البريطانية قامت بالتعاون وبشكل كبير مع منظمة الهاجاناه فيما يتعلق بالقضايا الأمنية وأمور القتال.
قام اليمين المتطرّف في منظمة الهاجاناه بالانشقاق وتأسيس منظمة الارجون في العام1937 ويرجع ذلك لحجم القيود البريطانية المفروضة على الهاجاناه وازدياد الغضب العربي الفلسطيني.
بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، عمدت منظمة الهاجاناه بشنّ حملة مناهضة للقوات البريطانية في فلسطين، فقامت بتحرير المهاجرين اليهود الذين احتجزتهم القوات البريطانية في معسكر "عتليت"، وقامت بنسف سكك الحديد
بالمتفجرات، ونظّمت حملة هجمات تخريبية استهدفت مواقع الرادار ومراكز الشرطة البريطانية في فلسطين. أضف إلى ذلك استمرار منظمة الهاجاناه بتنظيم الهجرات اليهودية الغير مشروعة إلى فلسطين، وكذا قامت بمذابح إرهابية ضد المدنيين الفلسطينيين بغرض إجلائهم من المدن والقرى الفلسطينية لتقام المستوطنات على أنقاضها
وفيما بعد انشئ الجيش الدفاعي الاسرائيلي الذي خلف الهاجاناه في مهمتهاومنعت الحكومة الاسرائيلية المؤقتةعام1948وجود اي تشكيلات عسكرية غير قوة الدفاع وقوات الهاجاناه الا ان الارجون تجاهلت ذلك.
ومن اهم رموز الهاجاناه:اسحق رابين وارييل شارون السفاح ورحبعام زئيفي

الارجون: ארגון


او المنظمة العسكرية القومية (بالعبرية : ארגון צבאי לאומי إرجون تسفائي لئومي)

وترجع معظم مآسي الشعب الفلسطيني في الفترة السابقة على قيام الدولة الاسرائيلية لتلك المنظمة الوحشية والتي قامت بالعديد من المذابح.
كان شعارها يتكون من خريطة فلسطين والاردن وعليها صورة بندقية كتب حولها "راك كاح" اي هكذا وحسب
نشأت منظمة الإرجون التي صنفت فيما بعد من قبل السلطات الإنجليزية كمنظمة إرهابيةفي العام 1931 بتفرعها من الهاجاناه على يد"إبراهام تيهومي"
ابتداءً من العام 1936 تلقت الارجون دعما سريا من الحكومة البولنديةوالتي كانت تأمل في تشجيع هجرة اليهود تجدر الإشارة إلى ان اليهود كانوا من أفقر طبقات المجتمع البولندي في تلك الفترة وكان من دواعي سرور الحكومة البولندية جلاء هذه الشريحة من المجتمع البولندي إلى فلسطين
تمثّل الدعم البولندي للإرجون على تقديم العتاد والتدريبات العسكرية،وفي العام 1943 تولى مناحم بيجن زعامة المنظمة
جرائم الارجون:

• 1937 - 1939 هجمات متعددة على العرب الفلسطينيين في حيفا والقدس - 24 قتيل و 39 جريح فلسطيني.
• 22 يوليو 1946، تفجير فندق الملك داود، معقل القيادة المدنية البريطانية - 91 قتيل.
• 31 أكتوبر 1946، تفجير سفارة بريطانيا في روما.
• 29 سبتمبر 1947، تفجير مركز للشرطة في حيفا - 10 قتلى.
• 29 ديسمبر 1947، إلقاء قنبلة يدوية على مقهى بالقدس - 13 قتيل.
• 9 ابريل 1948، الإرجون وعصابة شتيرن ترتكب مذبحة دير ياسين - 360 قتيل.


منظمة شتيرن:

לוחמי חירות ישראל المحاربون من أجل حرية إسرائيل
تعد من أكثر المنظمات الصهيونية شراسة وشهرة
ونشأت بعدالانشقاق الذي حدث في صفوف الارجون على يد اليهودي "ابراهام شتيرن"
أسباب الإنشقاق
تتلخص أسباب إنشقاق شتيرن عن منظمة الإرجون في النقاط الرئيسية التالية:
• بالرغم من محاربة بريطانيا لألمانيا النازية (ألد أعداء اليهود) في الحرب العالمية الثانية، الا ان شتيرن ترى بضرورة محاربة قوات الإنتداب البريطاني في فلسطين.
• الرفض لمبدأ الإنظام في صفوف الجيش البريطاني.
بالرغم من التعاون بين قوات الإنتداب البريطاني والمنظمات العسكرية الصهيونية في فلسطين، الا ان شتيرن لا تدّخر جهداً في ضرب قوات الإنتداب البريطانية او التّعاون مع من يرغب في ضربها لإعاقة قوات الإنتداب البريطانية عملية قيام دولة إسرائيل
أهدافها:

أهداف مجموعة شتيرن شديدة التّطرّف وتتلخص في النقاط التالية :
• تحقيق حلم إنشاء دولة إسرائيل بالتخلّص من جميع "المحتلّين" العرب.
• الحدود الجغرافية لهذا الحلم تمتد من نهر الفرات شرقاً إلى نهر النيل غرباً.
• وجوب إنشاء جيش يهودي يقوم على حماية هذا الحلم.
• لا يتحقق هذا الحلم الا بجلاء قوات الإنتداب البريطانية عن أرض فلسطين.
تنظيم هجرة اليهود في الشتات إلى أرض فلسطين


جرائم شتيرن:

لقي ابراهام شتيرن مصرعه في العام 1942 على يد قوات الإنتداب البريطانية بعدما تعقّبته وقام أنصار شتيرن بالثأر لمصرعه عن طريق إغتيال اللورد "موين"، الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط في القاهرة في تاريخ 6 نوفمبر 1944.
• نسف المعسكرات العربية والبريطانية ومن بينها سرايا يافا في نوفمبر 1947.
• ذابت شتيرن في جيش الدفاع الإسرائيلي في مايو 1948 الا ان تمرّداً حصل في صفوفة في القدس، وأطلق المتمردون على أنفسهم اسم "جبهة الوطن" وقام المتمردون باغتيال الكونت برنادوت. تحفّظت حكومات العالم على إغتيال الكونت برنادوت وابدت استياءها، وشكّل التحرك العالمي باغتيال الكونت برنادوت ضغطاً على الحكومة الإسرائيلية وقامت بالقاء القبض على منفّذي عملية الإغتيال وسجنهم ومن ثمّة أطلقت سراحهم بعفو خاص.
مذبحة دير ياسين بالتعاون مع الإرجون في 1948


النهاية:

صرفت الحكومة الإسرائيلية رواتب تقاعدية لمنتسبي منظمة شتيرن ومنحت لبعض أفراد المنظمة نياشين "محاربين الدولة"، وبمرور السنين، تلاشت منظمة شتيرن داخل جيش الدفاع الإسرائيلي. ولا تمرّ ذكرى مقتل شتيرن مرور الكرام، إذ يقوم السّاسة الإسرائيليون ومسؤولو الحكومة بحضور تأبين ابراهام شتيرن في كل عام. وقامت الحكومة الإسرائيلية في العام 1978 باصدار طابع بريدي يحمل صورته.

ومن الجدير بالذكر ان قائد عملياتها في اواخر الاربعينات اسحق شامير اصبح فيما بعد رئيسا للحكومة الاسرائيلية.


حرب فلسطين: النكبة:

بدأ اليهود في محاولة انشاء البنية التحتية للدولة المزمع انشاؤها وقامت المنظمة الصهيونية بجمع الأموال اللازمةلتلك المهمة والضغط على الإنجليز كي لا يسعوا في منح الفلسطينيين استقلالهم.
وكما ذكرنا من قبل ان المعارضة لانشاء دولة لليهود لم تكن من قبل العرب فقط وانما كان هناك يهود يعارضون قيامها.وتزايدت المعارضة اليهودية لقيام الدولة الاسرائيلية من قبل اليهود البارزين في شتّى أنحاء العالم بحجة أن ياستطاعة اليهود التعايش في المجتمعات الغربية بشكل مساوي للمواطنين الأصليين لتلك البلدان وخير مثال لهذه المقولة هوالبرت اينشتاين.
سرعان ما رجع اليهود في تأييدهم في العام 1933 بعد صعود ادولف هتلر للحكم في المانيا واضطهاد النازيين للاجناس الاخرى , فاستغلوا ذلك لتشجيع اليهود على الهجرة وخصوصا بعد منع الولايات المتحدة الامريكية هجرة اليهود.
بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، زعم البعض أن 6 مليون يهودي تمت إبادتهم على يد القوات النازية مما خلّف مئات الألوف من اليهود مشردين في أنحاء العالم ولا ينوون العودة إلى بلادهم الأصلية التي إتهمتها الدعاية الصهيونية بأنها سلمتهم لقمة سائغة لهتلر في الوقت الذي برهن فيما بعد عن تواطئ الصهيونية في المجازر بقصد دفع اليمواطنيين الأوربيين اليهود للرحيل بإتجاه الأرض المنوي إغتصابها من أهلها الأصليين ومن جانب آخر سعت المراكز الإستعمارية للإستمرار بنيتها بناء معسكر لها في قلب الوطن العربي وتحديداً بعد التحول الحاصل لديها وإستنتاجها ضرورة الإنسحاب من الكثير من مستعمراتها في العالم وتحديداً تحت ضغط تنامي الشعور القومي بالمستعمرات وظهور الإتحاد السوفييتي القوي القادر على دعم نضالاتها الإستقلالية وهو ما غطته بدعوي إعلامية من وزن الشعور بالذنب نتيجة تقاعسها عن دحر القوات النازية حين نشأتها وترك هذه الدول هتلر يعيث في أوروبا الفساد.وهوالمشروع الذي ورثته الإمبراطورية الأمريكية الصاعدة عن المركز البريطاني المتهالك بعد الحرب وكان من أبرز الداعين لهذا الدور الرئيس الأمريكي هاري ترومان الذي بدوره ضغط على هيئة الأمم المتحدة لتعترف بدولة إسرائيل على تراب فلسطين خصوصاً أن بريطانيا كانت في أمس الحاجة للخروج من فلسطين.
استمر الانتداب البريطاني لمدة 28 عاما بين يوليو 1920 ومايو 1948 وبالحدود التي قررتها بريطانيا وفرنسا


نهاية الانتداب البريطاني واعلان الدولة الاسرائيلية:

مع نهاية الحرب العالمية الثانية في العام1947شعرت بريطانيا بعدم قدرتها في الاستمرار في ادارة شئون فلسطين كدولة منتدبة عليها من عصبة الامم, وكان وراء ذلك مرحلة شهدت، تصعيد الحركة الصهيونية لمطالبها، وإصرارها على فتح أبواب الهجرة اليهودية الى فلسطين من أوروبا، وقيام المنظمات الصهيونية، وخاصة الارجون بشن هجمات ضد المنشآت البريطانية و الجيش البريطاني
وكانت بريطانيا في الوقت نفسه عاجزة عن الإيفاء بوعودها التي ارتبطت بها تجاه الحركة الوطنية الفلسطينية، فطلبت من منظمة الأمم المتحدة، أن تضع قضية فلسطين على جدول أعمالها. و أقرت الجمعية العمومية للأمم المتحدة طلب بريطانيا في أيار 1947م، وشكلت لجنة خاصة لتقصي الحقائق في فلسطين وتقديم الحلول المقترحة.
وقد وجدت اللجنة إنها أمام خيارين، إما منح فلسطين استقلالها أو تمديد فترة الانتداب، ومنح المساعدة الدولية للدولة المنتدبة بريطانيا، لفرض سلطتها على البلاد وفي نهاية الأمر، توصلت هذه اللجنة الى قرارين لحل المشكلة:
القرار الأول، الذي نال تأييد الأقلية، على منح فلسطين استقلالها.
القرار الثاني، الذي أيدته الأكثرية، ينص على منح فلسطين استقلالها، شريطة أن تقسم الى دولتين، عربية ويهودية.
في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1947م، عرض الموضوع على الجمعية العامة للأمم المتحدة، وصوتت الى جانب قرار الأكثرية القاضي بتقسيم فلسطين 23 دولة وعارضته 12 دولة، فيما امتنعت عشر دول عن التصويت. وقد نص القرار على منح الدولة اليهودية ما يقارب 56% من مساحة فلسطين، وان تقام الدولة العربية الفلسطينية في الجزء المتبقي، بعد احتجاز مساحات تبقى تحت سيطرة دولية.
وقد لاقى هذا القرار ترحيباً صاخباً من الحركة الصهيونية، بينما قوبل بالرفض من الأكثرية الساحقة من الفلسطينيين والدول العربية، الذين استمروا في المطالبة بالاستقلال التام للبلاد الفلسطينية، وبإقامة دولة عربية فيها
في8-12-1947 عقدت اللجنة السياسية للجامعة العربية اجتماعات في القاهرة، على مستوى رؤساء الوزارات، وقررت العمل على إحباط مشروع التقسيم والحيلولة دون قيام دولة يهودية في فلسطين، وقرر رؤساء و ممثلو الحكومات العربية، أن التقسيم باطل، وان يتخذوا التدابير الحاسمة، التي كان منها تقديم الأسلحة للفلسطينيين، واعتماد الأموال اللازمة للأنفاق على حركة المتطوعين، وأجراء التسهيلات الخاصة لإرسال ثلاثة آلاف متطوع من الدول العربية الى فلسطين، للدفاع عن عروبتها.
في كانون الثاني يناير 1948م دخل الى فلسطين الفوج الأول من جيش الإنقاذ الذي عهدت قيادته الى فوزي القاوقجي، وعسكر في شمال فلسطين. ثم دخل الفوج الثاني في شباط فبراير من العام نفسه وعسكر في منطقة بيسان. ودخل الفوج الثالث في آذار/مارس، وعسكر في لواء نابلس.وفي الأشهر الخمسة الأولى التي تلت قرار التقسيم، كان المناضلون الفلسطينيون يخوضون معارك عنيفة، اشترك فيها جيش الإنقاذ. وقد رافقت هذا القتال أعمال نسف عظيمة، قام بها الفلسطينيون، استهدفت مؤسسات الوكالة اليهودية، والمعامل والمراكز العسكرية اليهودية. وبلغت قوة المقاومة الفلسطينية والعربية في تلك المعارك من القوة، بحيث كان النصر حليفاً للعرب، الأمر الذي حمل الوكالة اليهودية على رفع شكوى ضد الحكومات العربية الى مجلس الأمن، واتهمت هذه الدول، محاولاتها منع تنفيذ قرار التقسيم، وطالبت مجلس الأمن بتنفيذ قرار التقسيم بالقوة.













































اجتمع مجلس الأمن الدولي، وبحث المذكرة التي تقدمت بها الوكالة اليهودية على تقارير لجنة التقسيم، وقرر رئيس هذه اللجنة استحالة العمل وسط العنف، وانه ليس أمام الأمم المتحدة إلا إحدى طريقتين، أما إرسال جيش دولي لتنفيذ التقسيم بالقوة، و أما إهماله وقرر مجلس الأمن أن تتشاور الدول الخمس الكبرى، للبحث في وسيلة لتنفيذ التقسيم بغير القوة.
في 19/3/1948م، أعلن مندوب الولايات المتحدة سحب حكومته لتأييدها مشروع التقسيم، لعدم تنفيذه بالقوة، واقترح وضع فلسطين تحت الوصاية الدولية، و إعادة القضية الى هيئة الأمم المتحدة، ودعوة العرب واليهود الى عقد هدنة سياسية وعسكرية، انتظاراً للنتيجة.
وقد رفض العرب واليهود الوصاية فيما اعتبره العرب نظاماً مؤقتاً يكسب اليهود قوة، تعوضهم عن تفوق العرب في القتال، رفضه اليهود لان قرار التقسيم أصبح وثيقة دولية، لم يريدوا أن تفلت من أيديهم.
أما الهدنة فقد اشترط العرب لموافقتهم عليها، حل الهاجاناه وتجريد اليهود من السلاح ووقف الهجرة اليهودية الى فلسطين، واشترط اليهود لقبولهم الهدنة، ألا تحول دون قيام دولتهم.
في أثناء ذلك، قرر الإنجليز مغادرة فلسطين في 15/3/1948م، واخذوا يجلون عن المناطق اليهودية، ليتولى اليهود أداة الحكم والاستيلاء على المطارات والمرافق العسكرية، وما فيها من أسلحة وعتاد، في حين ظل الإنجليز يمارسون احتلالهم للمناطق العربية، ويقبضون على زمام الإدارة فيها، ويعملون على عرقلة تحركهم وتسلحهم.
وقد وقفت السلطات البريطانية متفرجة على المجازر التي أقدم عليها اليهود ضد الفلسطينيين وخاصة مجزرة دير ياسين التي تمت في 10/4/1948م، والتي تم فيها الفتك في أكثر من 250 نسمة من سكان القرية، ومجزرة ناصر الدين القريبة من طبرية، والتي محوها من الوجود، واحرقوا بيوتها وقتلوا سكانها. بينما كانت هذه السلطات مشغولة بإنقاذ المستعمرات والقوافل اليهودية من هجمات العرب.
وقد أدت الفظائع اليهودية وأسلوب إخلاء القوات البريطانية للبلاد، دون أن يتمكن العرب من حمايتها، الى نزوح اللاجئين من قراهم ومدنهم، وتدفقهم على لبنان وسورية ومصر وشرقي الأردن وهذا ما جعل الرأي العام العربي. ، يطالب الحكومات العربية بالتدخل العسكري لإنقاذ فلسطين. ولكن السلطات البريطانية أعلنت أن أي تدخل عسكري قبل الموعد المحدد لجلاء اخر جندي بريطاني عن فلسطين يعتبر عدوانا وستقابله بالقوة.
أصدر مجلس الأمن الدولي في 17/4/1948م، قراراً ناشد فيه جميع الأشخاص والمنظمات في فلسطين، إيقاف جميع عمليات العنف والامتناع عن القيام بعمليات عسكرية داخل فلسطين. بعد أن قررت اللجنة السياسية العليا في اجتماعها يوم 12/4/1948م تلبية نداءات الرأي العام العربي والزحف الى فلسطين في 15/5/1948م.
وقبل موعد الزحف بيوم واحد، وافقت الهيئة العامة للأمم المتحدة على اقتراح الولايات المتحدة القاضي بتعيين وسيط مفوض دولي من هيئة الأمم المتحدة، يختاره ممثلو الدول الكبرى، وتكون مهمته بذل مساعيه، لتنظيم سير المصالح المشتركة الضرورية لسلامة شعب فلسطين، وضمان حماية الأماكن المقدسة، والتعاون مع لجنة الهدنة التي ألفها المجلس في 23/4/1948م، كما تقرر وقف لجنة التقسيم عن ممارسة أعمالها وتم الاتفاق على تسمية الوسيط المفوض في 20/5/1948م.
عندما حل يوم 15/5/1948م، كان اليهود قد أعلنوا قيام دولتهم، التي اعترف بها الرئيس الأمريكي ترومان، وفي منتصف ليلة ذلك اليوم، غادر المندوب السامي البريطاني ميناء حيفا معلناً نهاية الانتداب البريطاني.
في الساعة الرابعة بعد الظهر من 14 مايو أعلن المجلس اليهودي الصهيوني في تل أبيب أن قيام دولة إسرائيل سيصبح ساري المفعول في منتصف اليل، وقد سبقت هذا الإعلان تشاورات بين ممثل الحركة الصهيونية موشيه شاريت والإدارة الأمريكية دون أن تعد حكومة الولايات المتحدةرسالة الاعتراف بالدولة اما الرئيس الامريكي فقد نشر اعترافه بالدولة بعد اعلانهابدقائق.
أما الاتحاد السوفياتي فاعترف بها بعد اعلانها بثلاثة ايام
. امتنعت القيادة الصهيونية عن تحديد حدود الدولة في الإعلان عن تأسيسها واكتفت بتعريفها ك"دولة يهودية في إيرتس يسرائيل"، أي في فلسطين. أسفر الإعلان مباشرة عن بدء الحرب بين إسرائيل والدول العربية المجاورةو في 26مايو1948اقيم جيش الدفاع الاسرائيلي بأمر من رئيس الحكومةالاسرائيلية المؤقتة ديفيد بن جوريون.

تدفقت الجيوش العربية من مصر وسوريا والعراق وإمارة شرق الأردن على فلسطين ونجحت القوات العربية في تحقيق انتصارات.وهاجمت هذه القوات تجمعتي كفار داروم ونيريم الصهيونيتين في النقب

وفي تلك الفتره كانت اقوى الجبهات واهمها هي الحبهة الأردنية الأسرائيلية فقد عبرت ثلاثة ألوية تابعة للجيش الأردني نهر الأردن إلى فلسطين في 16-5-1948 ومن ثم خاض الجيش الأردني ثلاث معارك كبيرة هي:
1- باب الواد 2- اللطرون 3- جنين
فاستطاع الحفاض على القدس واالضفة الغربية كاملة مع انتهاء الحرب و كانت خسائر الأسرائلين في هذه المعارك ضخمة فقد قال رئيس الوزراء الأسرائيلي ومؤسس إسرائيل ديفد بنغوريون امام الكنيست في حزيران 1948: (لقد خسرنا امام الجيش الاردني في باب الواد وحدها اكثر من ضعفي قتلانا في الحرب كاملة)
وعلى الجبهة الشمالية اسنولت القوات النظامية اللبنانية قريتي المالكية وقَدَس في الجليل الأعلى جنوب الحدود اللبنانية. .

معارك الجيش العراقي
قامت القوات العراقية اثر معارك شرسة بتحرير مدينة جنين وتم طرد المنظمات الصهيونية منها
o وكان الجيش العراقي ومعه قوات عربية الفلسطينية على حافة تحرير حيفا حيث تمت محاصرتها محاصرة شرسة ولكن تقدم الجيش توقف فجأة بسبب رفض القيادة السياسية في بغداد اعطاءه الاوامر للزحف وتحرير المزيد من الارض .مما سبب ارباك شديد بين صفوف القوات

معارك الجيش المصري
-الفالوجة: ابلى فيها الجيش المصري بلاء حسنا لولا تخاذل القيادة السياسيةانذاك حيث حدث تلاعب في الامدادات العسكرية وتم تزويدها بأسلحة غير صالحة للاستخدام الحربي ، مما ادى بها في نهاية المطاف إلى محاصرتها من قبل العصابات الصهيونية في الفالوجة وسط صحراء النقب
صمد اللواء في الفالوجة حتى اتفاق الهدنة حيث سلمت الفالوجة للاسرائيليين

واستمرت المعارك على هذا النحو حتى تدخل مجلس الأمن التابع للأمم الدولية وفرض عليها وقفا لإطلاق النار في 10 يونيو 1948 تتضمن حظر تزويد أي من أطراف الصراع بالأسلحة ومحاولة التوصل إلى تسوية سلمية.
عقب هذا القرار توقف القتال بين الجيش الإسرائيلي والجيوش العربية النظامية أما جيش الإنقاذ فواصل عملياته العسكرية في منطقة الجليل. تم تحديد الهدنة لمدة 4 أسابيع وفي 8 يوليو 1948 استأنف الجيش الإسرائيلي القتال في جميع الجبهات رغم محاولات الأمم المتحدة لتمديد مدة الهدنة. وعندما استؤنفت المعارك من جديد كان للجيش الإسرائيلي اليد العليا واتخذت المعارك مسارا مختلفا وتعرضت القوات العربية لسلسلة من الهزائم واستطاعت إسرائيل فرض سيطرتها على مساحات واسعة من أراضي فلسطين التاريخية. وانتهت المعارك في 21يوليو بعد ان هدد مجلس الأمن بفرض عقوبات قاصية على الجوانب المتقاتلة. قبل العرب الهدنة الثانية التي كانت اعترافا بالهزيمة.

ا
نتهى القتال في 7 يناير 1949 بعد استيلاء الجيش الإسرائيلي على معظم منطقة النقب وتطويق القوات المصرية التي كانت مرابطة حول الفالوجة في النقب الشمالي. وبعد نهاية القتال بدأت مفاوضات في جزيرة رودس اليوناينة بتوسيط الأمم المتحدة بين إسرائيل من جانب وكل من مصر والأردن وسوريا ولبنان من جانب آخر. تم التوقيع على اتفاقيات الهدنة وفيها تم تحديد الخط الاخضر ووصى مجلس الامن على قبول اسرائيل عضوا كاملاواقر مجلس الامن هذه التوصية في 11مايو1949

وفيما يلي ملخص لتسلسل احداث الحرب:

15
مايو1948:


o الإنتهاء الرسمي للانتداب البريطاني على فلسطين.
o إعلان قيام دولة إسرائيل يصبح نافذ المفعول.
o اعتراف رئيس الولايات الامريكية المتحدة ترومان بدولة إسرائيل.
o اول وحدة من القوات النظامية المصرية تدخل حدود فلسطين.
o قوات سورية تعبر الحدود إلى داخل فلسطين وتحاصر مستعمرات مسادة شاعر موغلان .
o القوات المصرية تهاجم مستعمرتي كفار داروم ونيريم في النقب.
o ثلاثة الوية تابعة للجيش الاردني تعبر نهر الأردن إلى فلسطين.
o القوات النظامية اللبنانية تستعيد قريتي المالكية وقَدَس على الحدود اللبنانية وتحررهما من قوات الهاجاناه.
الهاجاناه تنسحب من مستعمرتي عطروت والنبي يعقوب ، ومن مستعمرة اخرى قرب اريحا
• 16 مايو 1948

o قوة سورية تتوجه نحو بلدة سمخ الفلسطينية (جنوب طبريا) المحتلة من قبل الهاجاناه وتطبق الحصار عليها .
o الهاجاناه تهاجم مدينة عكا في إطار عملية بن عامي.
o وصول وحدات من الجيش الأردني إلى ضواحي القدس الشمالية.
• 17 مايو 1948

o الهاجاناه تطبق خطة عملية شفيفون بهدف احتلال البلدة القديمة في القدس.
o عكا تسقط في يد الهاجاناه.
• 18 مايو 1948

o تحرير مدينة سمخ على يد القوات السورية .
o القوات السورية تحرر وتسيطر على مستعمرتي شاعر هغولان ومسادة.
o وصول وحدات الجيش الاردني إلى اللطرون وبدء معركة اللطرون .
• 19 مايو 1948
o الهاجاناه تدخل البلدة القديمة في القدس ولكن الجيش الأردني يخرجها بعد ساعات في معركة باب الواد.
• 11 يونيو 1948

o الدول العربية تقبل بهدنة لمدة اربعة اسابيع
• 10 يوليو 1948

o انقضاء الهدنة وتجدد القتال.
• 11 يوليو 1948

o القوات الإسرائيلية تتمكن من دخول مدينة اللد.
• 19 يوليو 1948

توقيع الهدنة الثانية بين القوات العربية والقوات الإسرائيلية








  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 02:16 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي


بعض تفاصيل هذه المذابح واحداث اخرى في الفترة من 1950 وحتى 1956:

يؤكد العديد من المؤرخين العسكريين أن عملية التهجير القسري للفلسطينيين قد تمت بشكل مبرمج ومخطط بهدف "تطهير" فلسطين من سكانها العرب، وقد واكبت عملية التهجير القسري حملات مكثفة من العنف والإرهاب والمجازر والتي شكلت إحدى الأسباب الرئيسية لهجرة عرب فلسطين قراهم ومدنهم.
كما رافقت العمليات العسكرية سياسة الحرب النفسية من خلال تسريب أخبار المجازر على نطاق محلي كي تصل أنباء القتل الجماعي والاغتصاب والهدم إلى الفلسطينيين، وذلك كي تزرع في نفوس السكان حالة من الهلع والذعر ليقوموا بإخلاء قراهم حفاظا على أرواحهم ومتاعهم وأعراضهم. ومنذ الإعلان عن قرار التقسيم رقم 181 بتاريخ 29 نوفمبر/تشرين الثاني 1947, كان يسكن في المناطق التابعة للدولة اليهودية -حسب قرار التقسيم- ما يزيد عن 243 ألف عربي في 219 قرية وأربع مدن هي حيفا وطبريا وصفد وبيسان. وقد هجر من هذه المناطق -في الفترة الواقعة بين قرار التقسيم وحتى شهر حزيران/يونيو 1948- ما يزيد عن 239 ألف عربي وأخليت ودمرت 180 قرية عربية تماما, كما هجر سكان ثلاث مدن كبرى كليا هي صفد وطبريا وبيسان, بينما بقي في حيفا 1950 فلسطينيا وبالمقابل قامت المنظمات العسكرية الصهيونية بتهجير ما يقارب 122 ألف عربي من المناطق التابعة للدولة الفلسطينية, وأخليت ودمرت 70 قرية تماما وهجر سكان يافا وعكا بشكل كلي تقريبا كما تم تهجير جزء كبير جدا من سكان مدينتي اللد والرملة.


مذبحة بلدة الشيخ 31/12/1947

اقتحمت عصابات الهاغاناه قرية بلدة الشيخ (يطلق عليها اليوم اسم تل غنان) ولاحقت المواطنين العزل، وقد أدت المذبحة إلى مصرع العديد من النساء والأطفال حيث بلغت حصيلة المذبحة نحو 600 شهيد وجدت جثث غالبيتهم داخل منازل القرية.


مذبحة دير ياسين 9 أبريل/نيسان 1948


داهمت عصابات شتيرن والأرغون والهاغاناه قرية دير ياسين الواقعة غربي مدينة القدس (تقوم على انقاضها اليوم مستعمرة إسرائيلية تسمى جفعات شؤول) في الساعة الثانية فجرا، وقد شرع أفراد العصابات الإسرائيلية بقتل كل من وقع في مرمى أسلحتهم. وبعد ذلك أخذوا بإلقاء القنابل داخل منازل القرية لتدميرها على من فيها، حيث كانت الأوامر الصادرة لهم تقضي بتدمير كل بيوت القرية العربية، في الوقت ذاته سار خلف رجال المتفجرات أفراد من الأرغون وشتيرن فقلوا كل من بقي حيا داخل المنازل المدمرة.
وقد استمرت المجزرة حتى ساعات الظهر، وقبل الانسحاب من القرية جمع كل من بقي حيا من أهالي القرية حيث أطلقت عليهم النيران لإعدامهم أمام الجدران، وقد استشهد 360 فلسطينيا معظمهم من الشيوخ والنساء والأطفال.

تقريرجاك رينير
الممثل الرئيسي للجنة الدولية للصليب الأحمر


" يوم السبت، 10 أبريل/نيسان، بعد الظهر، أستقبلت مكالمة هاتفية من العرب يستجدونني للذهاب حالا إلى دير ياسين حيث ذبح السكان المدنيين العرب في القرية بالكامل.

علّمت بأنّ متطرّفين من عصابة الإرجون يحمون هذا القطاع، الواقع قرب القدس. الوكالة اليهودية. ومقر عام الهاجانا العامّ قالوا بأنّهم لا يعرفون شيئ حول هذه المسألة وعلاوة على ذلك بإنّه يستحيل لأي احد إختراق منطقة الإرجون.

وقد طلبوا من بأنّ لا أشترك في هذه المسألة للخطر الممكن التعرض لة إذا ذهبت الى هناك. ليس فقط أنهم لن يساعدونني لكنّهم يرفضون تحمل أى مسؤولية لما سيحدث بالتأكيد لي. أجبت بأنّني سوف أذهب الى هناك حالا، تلك الوكالة اليهودية سيئة السمعة تمارس سلطتها على الإقاليم التي تحت أيادي اليهودي والوكالة مسؤولة عن حريتي في العمل ضمن تلك الحدود.

في الحقيقة، أنا لا أعرف ما يمكن أن أعمل. بدون دعم اليهود يستحيل الوصول لتلك القرية. بعد. تفكير، فجأة تذكّرت بأنّ ممرضة يهودية من أحد المستشفيات طلبت مني أن آخذها الى هناك و أعطتني رقم الهاتف الخاص بها، وقالت بأنةّ يمكنني الإتصال بها عند الضرورة. أتصلت بها في. وقت متأخر من المساء وأخبرتها بالحالة. أخبرتني بأنني يجب أن أكون في موقع أتفقنا علية في اليوم التالي في السّاعة السّابعة صباحا وللأخذ في سيارتي الشخص الذي سيكون هناك.

في اليوم التالي في تمام الساعة المحددة وفي الموقع المتفق علية، كان هناك شخص بالملابس المدنية، لكن بمسدّس في جيبة، قفز إلى سيارتي وطلب مني القيادة بإستمرار. بناء علي طلبي، وافق على تعريفي بالطريق إلى دير ياسين، لكنّه أعترف لي بأنى لن يقدر على عمل أكثر من ذلك لي و تركني لوحدي. خرجت من حدود القدس، تركت الطريق الرئيسي والموقع العسكري الأخير ومشيت في طريق متقاطع مع الطريق الرئيسي. قريبا جدا أوقفني جنديان مسلحان.

فهمت منهم أنه يجب أن أترك السيارة للتفتيش الجسماني. ثمّ أفهمني أحدهم بأنّي سجين لدية. و لكن الآخر أخذ بيدّي، كان لا يفهم الإنجليزية ولا الفرنسية، لكن بالألمانية فهمته تماما. أخبرني أنه سعيد برؤية مندوب من الصليب الأحمر، لكونة سجينا سابقا في معسكر لليهود في ألمانيا وهو يدين بحياته إلى بعثة الصليب الأحمر التي تدخّلت لأنقاذ حياته. قال بأنّي أكثر من أخّ له وبأنّه سوف يعمل أي شئ أطلبة. لنذهب إلى دير ياسين.

وصلنا لمسافة 500 متر من القرية، يجب أن ننتظر وقت طويل للحصول على رخصة للأقتراب. كان هناك أحتمال إطلاق النار من الجانب العربي في كلّ مرّة يحاول شخص ما عبور الطريق للقطاع اليهودي و كان رجال الإرجون لا يبدون راغبين في تيسير الأمر. أخيرا وصل أحد الإرجون عيونه ذات نظرة باردة قاسية غريبة. قلت لة أنا في بعثة أنسانية و لست قادم للتحقيق. أريد أن أساعد الجرحى وأعيد الموتى.

علاوة على ذلك، لقد وقع اليهود أتفاقية جنيف ولذا فأنا في بعثة رسمية. تلك العبارة الأخيرة أثارت غضب هذا الضابط الذي طلب مني أن أدرك بشكل نهائي أن الإرجون هم وحدهم من له السيطرة هنا ولا أحد غيرهم، ولا حتى الوكالة اليهودية.

الدليل سمع الأصوات المرتفعة فتدخّل... بعد ذلك أخبرني الضابط أنة يمكنني فعل كل ما أعتقد أنة . مناسب ولكن على مسؤوليتي الخاصة. روي لى قصّة هذه القرية التي يسكنها حوالي 400 عربي،كانوا دائما غير مسلحين ويعيشون بتفاهم جيدة مع اليهود الذين حولهم. طبقا لروايتة، الإرجون وصلوا قبل 24 ساعة وأمروا بمكبرات الصوت كافة السكان للإخلاء كلّ المباني والإستسلام. بعد 15 دقيقة من الأنتظار قبل تنفيذ الأوامر. بعض من الناس الحزينين أستسلموا و تم أخذهم للأسر وبعد ذلك أطلقوا نحو الخطوط العربية البقية التي لم تطع الأوامر عانوا من المصير الذي إستحقّوا. لكن لا. أحد يجب أن يبالغ فهناك فقط عدد قليل من القتلى الذين سيدفنون حالما يتم تطهّير القرية. فإذا وجدت جثث، فأنة يمكن أن آخذها معي، لكن ليس هناك بالتأكيد مصابين.

هذه الحكاية أصابتني بقشعريرة. قررت أن أعود إلى القدس لإيجاد سيارة إسعاف وشاحنة. وبعدها وصلت بقافلتي الى القرية وقد توقف أطلاق النار من الجهة العربية قوّات اليهود في لباس عسكري. موحّدة الكلّ بما فيهم الصغار وحتى المراهقون من رجال ونساء، مسلّحين بشكل كثيف بالمسدّسات، الرشاشات، القنابل، والسكاكين الكبير أيضا وهي ما زالت دامية وهم يحملونها في أياديهم. شابة صغيرة لها عيون أجرامية، رأيت سلاحها وهو ما زال يقطّر بالدم وهى تحمل السكين كوسام بطولة. هذا هو فريق التطهّير الذي بالتأكيد أنجز المهمة بشكل مرضي جدا.

حاولت دخول أحد المباني. كان هناك حوالي 10 جنود يحيطون بي موجهين لي أسلحتهم. الضابط منعني من دخول المكان. قال أنهم سوف يجلبون الجثث إلى هنا. لقد توترت أعصابي و عبرت لهؤلاء المجرمين عن مدى السوء الذي أشعر به من جراء تصرفاتهم و أنني لم أعد أحتمل و دفعت الذين يحيطون بي ودخلت البناية.

كانت الغرفة الأولى مظلمة بالكامل والفوضى تعم المكان وكانت فارغة في الثانّية وجدت بين. الأغطية والأثاث المحطّم وباقي أنواع الحطام، بعض الجثث الباردة كان قد تم رشهم بدفعات من. الرشاشات و القنابل اليدوية و أجهز عليهم بالسكاكين.

نفس الشيء في الغرفة التالية، لكن عندما كنت أترك الغرفة، سمعت شيء مثل التنهدبحثت في كل. مكان بين الجثث الباردة كان هناك قدم صغيرة ما زالت دافئة. هي طفلة عمرها 10 سنوات، مصابة أصابة بالغة بقنبلة، لكن ما زالت حيّة. أردت أخذها معي لكن الضابط منعني و أغلق الباب دفعتة. جانبا وأخذت غنيمتي الثمينة تحت حماية الدليل.

سيارات الإسعاف المحمّلة تركت المكان مع الطلب لها بالعودة في أقرب ما يمكن. ولأن هذه القوّات لم تتجاسر على مهاجمتي بشكل مباشرة، قررت أنة يجب الإستمرار.

أعطيت الأوامر لتحميل الجثث من هذا البيت الى الشاحنة. ثمّ ذهبت إلى البيت المجاور وهكذا واصلت العمل. في كل مكان كان ذلك المشهد الفظيع يتكرر. وجدت شخصين فقط ما زالا أحيّاء، إمرأتان، واحد منهما جدة كبيرة السن، أختفت بدون حركة لمدة 24 ساعة على الأقل.

كان هناك 400 شخص في القرية. حوالي 50 هربوا، ثلاثة ما زالوا أحياء، لكن البقية ذبحت بناء على الأوامر، من الملاحظ أن هذه القوّة مطيعة على نحو جدير بالإعجاب في تنفيذ الأوامر. "

رينير عاد إلى القدس حيث واجه الوكالة اليهودية ووبّخهم لعدم أستطاعتهم السيطرة على 150 رجل وإمرأة مسلّحين مسؤولون عن هذة المذبحة.

" ذهبت لرؤية العرب. لم أقول شيئ حول ما رأيت، لكن أخبرتم فقط أنة بعد زيارة سريعة أولية إلى القرية أن هناك عدد من الموتى وسألت ما يمكن أن أعمل أو أين أدفنهم. طلبوا مني أن أدفنهم في مكان مناسب يسهل تمييزة لاحقا. وعدت بعمل ذلك وعند عودتي إلى دير ياسين، كان الإرجون في مزاج سيئ جدا. وحاولوا منعي من الإقتراب من القرية وفهمت لماذا هذا الأصرار بعد أن رأيت عدد القتلى وقبل كل شيء حالة الأجسام التي وضعت على الشارع الرئيسي. طلبت بحزم بأنّ أستمر بعملية دفن القتلى وأصريتّ على مساعدهم لي. بعد بعض المناقشة، بدأوا بحفر قبر كبير في حديقة صغيرة. كان من المستحيل التحقيق في هوية الموتى، ليس لهم أوراق ثبوتية، لكنّي كتبت بدقّة أوصافهم والعمر التقريبي.

يومان بعد ذلك، الإرجون إختفوا من الموقع و أخذت الهاجانا مكانهم. إكتشفنا أماكن مختلفة حيث كومت الأجسام بدون حشمة أو إحترام في الهواء الطلق.

ظهر في مكتبي رجلان محترمين في الملابس المدنية. هم قائد الإرجون ومساعده. كان معهم نصّ يطلبون مني التوقيع علية. هو بيان ينص على أني حصلت على كلّ المساعدة المطلوب لإنجاز مهمتي وأنا أشكرهم للمساعد التي أعطيت لي.

لم أتردّد بمناقشة البيان، وقد أخبروني بأني إذا كنت أهتمّ بحياتي يجب على أن أوقّع فورا. "

حيث أن البيان مناقض للحقيقة، رينير رفض التوقيع. بعد بضع أيام في تل أبيب، قال رينير أنّة إقترب منه نفس الرجلان وطلبا مساعدة الصليب الأحمر لبعض من جنود الإرجون.


شهود عيان

الضابط السابق في الهاجانا، العقيد مير بعيل، بعد تقاعده من الجيش الإسرائيلي في 1972، أعلن بيانا حول دير ياسين نشر في يديعوت أحرونوت ( 4 أبريل/نيسان 1972) :

" بعد المعركة التي قتل فيها أربعة من الإرجون وجرح عدد آخر... توقّفت المعركة بحلول الظهر وإنتهى إطلاق النار. بالرغم من أنه كان هناك هدوئ، لكن القرية لم تستسلم الى حد الآن. رجال الإرجون خرجوا من مخبئهم وبدأوا بعملية تطهير للبيوت. ضربوا كل من رأوا، بما في ذلك النساء والأطفال، ولم يحاول القادة إيقاف المذبحة... تذرّعت للقائد بأن يأمر رجاله لإيقاف اطلاق النار، لكن بلا جدوى. في أثناء ذلك حمل 25 عربي على شاحنة وأخذوا أسرى . في نهاية الرحلة، أخذوا إلى مقلع للحجارة بين دير ياسين وجيفعات شول، وقتلوا عمدا... القادة رفضوا أيضا أن يساعد رجالهم في دفن 254 جثة للقتلى العرب. هذا المهمة الغير سارة أدّيت بوحدتان جلبت إلى القرية من القدس. "

زفي أنكوري، الذي أمر وحدة الهاجانا التي إحتلّت دير ياسين بعد المذبحة، قدّم هذا البيان في 1982 حول المذبحة، نشر في دافار في 9 نيسان/أبريل 1982 :

" دخلت من 6 إلى 7 بيوت. رأيت أعضاء تناسلية مقطوعة وأمعاء نساء مسحوقة. طبقا للإشارات على الأجسام، لقد كان هذا قتلا مباشرا. "

دوف جوزيف، حاكم للقطاع الإسرائيلي للقدس و وزير العدل لاحقا، صرح بأن مذبحة دير ياسين " متعمّدة وهجوم غير مبرر. "

آرنولد توينبي وصف المذبحة بأنها مشابه للجرائم التي إرتكبها النازيون ضدّ اليهود.

مناحم بيجن قال " المذبحة ليسة مبرّرة فقط، لكن لم يكن من الممكن أن توجد دولة إسرائيل بدون النصر في دير ياسين. "
(وقاحة.اي نصر ذلك الذي تم على مدنيين عزل؟؟؟؟؟؟انهامذبحة وجريمة حرب وارهاب)

بلا حياء من عملهم وغير متأثّرين بالإدانة العالمية، القوات الصهيونية، مستعملة مكبرات الصوت، جابت شوارع المدن العربية مطلقة تحذيرات بأن " طريق أريحا ما زال مفتوح " وقد أخبروا عرب القدس بأنة " أخرجوا من القدس قبل أن تقتلوا، مثل ما حدث في دير ياسين"

مذبحة قرية أبو شوشة 14/5/1948

بدأت المذبحة في قرية أبو شوشة القريبة من قرية دير ياسين فجرا، راح ضحيتها 50 شهيدا من النساء والرجال والشيوخ والأطفال ضربت رؤوس العديد منهم بالبلطات، وقد أطلق جنود لواء جعفاتي الذي نفذ المذبحة النار على كل شيء يتحرك دون تمييز.

مذبحة الطنطورة 22/8/1948

في الليلة الواقعة بين 22 و 23 أيار 1948 هاجمت كتيبة 33 التابعة للواء الكسندروني (التي دعيت آنذاك باسم "كتيبة السبت" لأنه كان يلقى على عاتقها في كل نهاية أسبوع, إبان حرب العام 1948, مهمة جديدة) قرية طنطورة. احتلت القرية بعد عدة ساعات من مقاومة أهالي البلده لقوات الاحتلال الإسرائيلي, وفي ساعات الصباح الباكر كانت القرية كلها قد سقطت في يد جيش الاحتلال، وانهمك الجنود الإسرائيليون لعدة ساعات في مطاردة دموية شرسة لرجال بالغين بهدف قتلهم. في البداية أطلقوا النار عليهم في كل مكان صادفوهم فيه في البيوت في الساحات وحتى في الشوارع. وبعد ذلك أخذوا يطلقون النار بصورة مركزة في مقبرة القرية.
وقد خلفت المذبحة أكثر من 90 قتيلا دفنوا في حفرة كبيرة وفي المقبرة التي دفنت فيها جثث القتلى من أهالي القرية في قبر جماعي, أقيمت لاحقا ساحة لوقوف السيارات كمرفق لشاطئ "دور" على البحر المتوسط جنوبي حيفا.


مذبحة قبية 14/10/1953

قامت وحدات من الجيش النظامي الإسرائيلي بتطويق قرية قبية (كان عدد سكانها يوم المذبحة حولي 200 شخص) بقوة قوامها حوالي 600 جندي، بعد قصف مدفعي مكثف استهدف مساكنها، وبعد ذلك اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي القرية وهي تطلق النار بشكل عشوائي. وبينما طاردت وحدة من المشاة السكان الفلسطينيين العزل وأطلقت عليهم النار عمدت وحدات أخرى إلى وضع شحنات متفجرة حول بعض المنازل فنسفتها فوق سكانها، وقد رابط جنود الاحتلال خارج المنازل أثناء الإعداد لنسفها وأطلقوا النار على كل من حاول الفرار من هذه البيوت المعدة للتفجير، وقد كانت حصيلة المجزرة تدمير 56 منزلا ومسجد القرية ومدرستها وخزان المياه الذي يغذيها، كما استشهد فيها 67 شهيدا من الرجال والنساء والأطفال وجرح مئات آخرون. وكان قائد القوات الإسرائيلية التي نفذت تلك المذبحة أرييل شارون رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي.

مذبحة قلقيلية 10/10/1956

هاجم جيش الاحتلال الإسرائيلي ومجموعة من المستوطنين قرية قلقيلية الواقعة على الخط الأخضر الفاصل بين الأراضي العربية المحتلة عام 1948 والضفة الغربية، حيث شارك في الهجوم مفرزة من الجيش وكتيبة مدفعية وعشرة طائرات مقاتلة. وقد عمد الجيش الإسرائيلي إلى قصف القرية بالمدفعية قبل اقتحامها، حيث راح ضحية المجزرة أكثر من 70 شهيدا.

مذبحة كفر قاسم 29/10/1956
تقع هذه القرية جنوبي قضاء طولكرم وقد قتل في تلك المذبحة 49 مدنيا فلسطينيا من الرجال والأطفال والنساء خلال هجوم لجيش الاحتلال الإسرائيلي الذي فرض حظر التجول في القرية، وقد انطلق أطفال وشيوخ لإبلاغ الشبان الذين يعملون في الأراضي الزراعية خارج القرية بحظر التجول، غير أن قوات الجيش المرابطة خارج القرية عمدت إلى قتلهم بدم بارد كما قتلت من عاد من الشبان قبل وصولهم إلى داخل القرية.

مذبحة خان يونس 3/11/1956

نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي مذبحة بحق اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان يونس جنوبي قطاع غزة راح ضحيتها أكثر من 250 فلسطينيا. وبعد تسعة أيام من المجزرة الأولى 12/11/1956 نفذت وحدة من الجيش الإسرائيلي مجزرة وحشية أخرى راح ضحيتها نحو 275 شهيدا من المدنيين في نفس المخيم، كما قتل أكثر من مائة فلسطيني آخر من سكان مخيم رفح للاجئين في نفس اليوم.







  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 02:20 PM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي


العدوان الثلاثي: او ازمة السويس:

مقدمة:

ذكرنا من قبل انه عند اعلان دولة اسرائيل لم يتم وضع حدود دولية محددة لها,وذلك لان اهدافها التوسعية كانت واضحة منذ البداية, فهي لم تكن ستكتفي بما حصلت عليه بعد حرب 1948 وانما ظلت تحاول على مر التاريخ بمد رقعتها للدول المجاورة والاستيلاء على المزيد من الاراضي العربيةوكان شعارها كما قلنا: اسرائيل الكبرى من النيل للفرات
لذلك كانت اسرائيل تستغل اي فرصة لتلتهم المزيد من الاراضي العربية. وجاءت تلك الفرصة على طبق من ذهب عندما قررت فرنسا وبريطانيا الحرب على مصرلقيام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر تأميم شركة قناة السويس فاشتركت معهما اسرائيل في ذلك العدوان الغادر واليكم التفاصيل:

اسباب العدوان:

1-توقيع مصر اتفاقية مع الاتحاد السوفيتي بهدف تزويد مصر بالاسلحة المتطورة لتقوية الجيش لردع اسرائيل مع العلم بأن توقيع الاتفاقية لم يأت الا بعد رفض الدول الغربية المشاركة في العدوان مد مصر بتلك الاسلحة
2-دعم مصر للثورة الجزائرية ضد فرنسا مما اثار غضب فرنسا ودفعها للاشتراك في العدوان
3-اعلان الرئيس جمال عبد الناصر تأميم قناة السويس ممامنع بريطانيا من الربح الذي كان يأتيها من القناة فشاركت في العدوان

مؤامرة الدول المشاركة في العدوان:

خطة أشتراك الدول الثلاثة فى الحرب

كانت هناك خطتين موضوعتين عن مكان انزال قوات الغزو‏..‏
الأولى الاسكندرية .. وكان هناك رأيين أحتلال مصر عن طريق الأسكندرية لإسقاط الحكم الثوري القائم بها والعملية بالتالي عبارة عن غزو بحري للاسكندرية تتلوه معركة علي الاتجاه الاستراتيجي الاسكندرية ـ القاهرة يتم فيها تدمير القوات المصرية‏..‏ وبعد ذلك تحتل قوات الغزو القاهرة‏..‏ وأخيرا تغلب الرأي القائل بأن الاسكندرية هي أنسب مكان لانزال قوات الغزو‏..‏
والثانية بورسعيد‏..‏ واصبحت أوأحتلال منطقة قناة السويس فقط ثم تطوير الغزو بعد ذلك ويشمل القاهرة إذا ساعدت الظروف .

فى صباح‏27‏ يوليو‏1956‏ م ـ بدأت حرب السويس أي في اليوم التالي مباشرة لاعلان الرئيس جمال عبد الناصر لتأميم قناة السويس ـ وذلك عندما جمع سير أنتوني ايدن ـ رئيس بريطانيا وقتها ـ رؤساء اركان حرب المملكة المتحدة وطلب منهم‏:‏ اعداد خطة لعمل عسكري يستهدف انتزاع القناة من مصر‏..‏ واسترداد الهيبة البريطانية الضائعة في الشرق الأوسط‏..‏
وعلي هذا الأساس وضع رؤساء أركان حرب الإمبراطورية خطة الغزو باسم‏'‏ العملية‏700'‏ وهي تدخل في نطاق الحروب المحلية المحددة‏.‏
وفي اغسطس عرضت هذه الخطط علي سير ايدنكانف فرفض الخطة الأولى التى تقضى أحتلال الأسكندرية إذ انها تقتضي احتلال مصر كلها الأمر الذي سيستغرق وقتا طويلا‏..‏ بينما كان سير ايدن يرغب في توجيه ضربة حاسمة سريعة‏..‏ وفي هذا الوقت عرضت فرنسا مساهمتها الكاملة وأبلغت بريطانيا أنها علي استعداد لتقديم قوات بنسبة‏3:5‏ وقبل إيدن اشتراك الفرنسيين بأمل تحقيق عاملي ‏:‏ الحسم والسرعة
وفي هذه المرحلة عرضت فرنسا علي بريطانيا فكرة إشراك إسرائيل في الغزو‏..‏ وكان السبب في حماسة فرنسا لهذا هو العداء العربي لسياستها الاستعمارية في شمال افريقيا وبزوغ المقاومة الجزائرية ومن ثم فقد بدأت فرنسا تلقي بالتبعة علي مبادئ القومية العربية وتعتقد أن القاهرة هي الموجهة والمثيرة للعداء العربي وحاملة راية التحرر والحرية ولذلك كله تلقفت اسرائيل الفرصة وأخذت تقترب من فرنسا وتبارك المشاعر الخبيثة التي تولدت في فرنسا وتؤكد انها ركيزتها وسندها الأول في الشرق الأوسط‏.‏
وعندما عرضت فرنسا علي بريطانيا اشراك اسرائيل رفض سير ايدن حرصا علي المصالح البريطانية الكثيرة في العالم العربي‏.‏
وقدم البريطانيون الي الفرنسيين خطة‏'‏ العملية‏700'‏ فوافق عليها الفرنسيون‏..‏
واتفقت الدول الثلاث علي أن يتولي الجنرال تشارلس كيتلي‏ (‏ الانجليزي‏)‏ القيادة العامة للحملة بينما يتولي الأدميرال الفرنسي بارجو منصب نائب القائد العام‏..‏ وبالمثل اتفق علي أن تكون القيادة للبريطانيين والنيابة للفرنسيين في كل فرع من أفرع العمليات والخدمات والقوات‏..‏
وتقرر ان تنتهي الاستعدادات ويبدأ الهجوم في منتصف سبتمبر وسميت الخطة بإسم هاميلكار ‏..‏ وأخذت القوات البريطانية والفرنسية تتجمع فى قاعدتي الغزو في‏:'‏ مالطة وقبرص‏'‏ كما أمرت القوات بأن تضع‏'‏ حرف‏:‏ هـ ـ‏H‏ حتى يتعرفون على بعضهما البعض فى الحرب وهو الحرف الأول من اسم هاميلكار فوق خوذها وعلي اسطح عرباتها وطائراتها‏..‏ وقبل أن يجف الطلاء صدرت الأوامر بتغيير الخطة‏'‏ هاميلكار‏'‏ الي الخطة موسكتير.

الخطة موسكتير

لقد بنيت الخطة موسكتير‏ علي نفس أسس الخطة هاميلكار من ناحية التصميم علي أن تكون الاسكندرية هي مكان الغزو وأيضا علي ان يكون ميعاد الغزو يوم‏15‏ سبتمبر الا ان خطة موسكتير فاقت في تفصيلاتها خطة هاميلكارمع ضرورة توفير السيطرة الجوية بمهاجمة المطارات المصرية أولا وقبل أن يبدأ الغزو بيومين ثم علي ضرب ميناء الاسكندرية بالاسطولين الانجليزي والفرنسي في يوم الغزو وانزال قوة مظلات يتلوها انزال القوات البرية المشتركة‏..‏ وكان الهدف الرئيسي أيضا وهو إحتلال القاهرة بعد تدمير القوات المصرية وبالتالي اسقاط نظام حكم جمال عبد الناصر‏.‏
وفي‏15‏ أغسطس أقرت الحكومتان الخطة وبدأتا في إرسال القوات‏..‏ ولكن دب الخلاف بين البريطانيين والفرنسيين حيث أراد الفرنسيون القيام بهجوم شامل مفاجئ بينما رغب البريطانيون في ان يكون الأسلوب هو الأسلوب التقليدي البطئ ‏!‏

متي اشتركت إسرائيل؟

ولكن كان فرنسا عندها خطة حربية جيدة عن فكرة خطة موسكتير‏‏ وهى اسرائيل الحرب فيسهل استدراج الجيش المصري الي سيناء الأمر الذي يخلق فراغا في منطقة طرفى القناة وبذلك يمكن للقوات الانجلو ـ فرنسية سرعة احتلال القناة وحصار القوات المصرية بين المطرقة والسندان‏..‏ وفي نفس الوقت يخلق اشتراك اسرائيلسبباً لتدخل للدولتين اللتين ستظهران كأنهما ترغبان في تأمين منطقة القناة والفصل بين المتحاربين‏!‏
فوافقت بريطانيا علي اشراك اسرائيل‏..‏ وذلك في المؤتمر الذي عقد بلندن يومي‏10‏ و‏11‏ سبتمبر وألغت الخطة موسكتير‏ وأعدوا خطة موسكتير المعدلة حيث مكان الغزو بورسعيد وليس الاسكندرية يتلوه زحف مشترك نحو الاسماعيلية ومن ثم تتجه القوات البريطانية الي‏'‏ ابو صوير‏'‏ بينما تتجه القوات الفرنسية الي السويس‏.‏ وبعد ذلك يوجه الطرفان ضربة واحدة قوية إلى القاهرة‏..‏ وكان علي اسرائيل أن تقوم بإستدراج القوات المصرية الي سيناء ثم تدميرها هناك بمعاونة القوات الجوية الانجليزية والفرنسية‏.‏
وفي‏18‏ سبتمبر أستلم الخطة بن جوريون فى تل أبيب وانتهز الفرصة وسرعان ما طالب بتدعم‏ حربي ليواجه بها الجيش المصرى.
وفي‏20‏ سبتمبر تمت الموافقة علي ذلك واصبحت الخطة تعرف باسم الخطة موسكتير المعدلة النهائية‏.‏
‏وفي‏22‏ أكتوبر طار بن جوريون لباريس حيث أخذ يطالب بضمان علي شكل معاهدة يوقعها الأطراف الثلاثة‏..

بروتوكول سيفر:

قامت الاطراف الثلاثة بتوقيع هذه المعاهدة في ضاحية سيفر الفرنسيةوهي اخر ماتوصلوا اليه في خطة موسكيتر المعدلة
وهذا هو نص المعاهدة:

لاتنشر الى الابد
بروتوكول سيفر
24اكتوبر 1956
تقوم القوات الاسرائيلية بخلق صراع مسلح على مشارف قناة السويس لتستغله بريطانيا وفرنسا كذريعة للتدخل العسكري ضد مصر
توفر القوات الجوية الفرنسية الحمايةالجوية للقوات الاسرائيلية, كما توفر البحرية الفرنسية الحماية للمياه الاقليمية الاسرائيلية
تصدر فرنسا وبريطانيا انذاراعسكريا مشتركا لكل من مصر واسرائيل لوقف القتال والابتعاد عن القناة مع قبول مصر احتلال القناة احتلالا مؤقتا من القوات الانجلوفرنسية لحماية الملاحة البحرية فيها
تقوم القوات البريطانية بتدمير المطارات والطائرات والاهداف العسكرية المصرية وتحقق السيطرة الجوية على سماء مصر
تدافع فرنسا عن موقف اسرائيل في الامم المتحدة,وفي نفس الوقت تبذل بريطانيا جهودها بصفة سرية بالاتصالات الخاصة بمساندة اسرائيل دون ان تكشف علانية عن ذلك حتى لايضار مركزها في الوطن العربي
وبالمقابل تتعهد الحكومة الفرنسية بامداد اسرائيل بمفاعل ذري له القدرة على صنع القنابل الذرية
توقيعات:
عن المملكة المتحدة: باتريك دين
عن الجمهورية الفرنسية: كريستيان بينو
عن دولة اسرائيل: ديفيد بن جوريون

وقد حصل بن جوريون علي الاتفاق بسرور بالغ وعاد في اليوم نفسه إلي إسرائيل لتبدأ خطوات العمل التنفيذية ففي اليوم التالي مباشرةونقلا عن موشي دايان من يوميات معركة سيناء:
وبعد المباحثات الداخلية الكثيرة وبعد الاتصالات والتفسيرات مع العناصر الخارجية التي بدأت منذ نحو شهرين يمكن اليوم تلخيص الأمور التالية‏:‏ ـ
‏1-‏ أقر بن جوريون رئيس الحكومة ووزير الدفاع مبدئيا خطة المعركة وأهدافها‏.‏
‏2-‏ ستبدأ قواتنا عملها يوم الاثنين‏1956/10/29‏ مع الظلام وعلينا أن ننهي احتلال شبه جزيرة سيناء بسرعة ليتم الاحتلال خلال‏7-10‏ أيام‏.‏
‏3-‏ القرار علي المعركة وكذلك تخطيطها يعتمدان علي فرض انه من المنتظر أن تعمل قوات بريطانية وفرنسية ضد مصر‏.‏ لأننا لا نستطيع العمل بمفردنا أكثر من أسبوع واحد‏.‏
‏4-‏ ومن المعلومات الموجودة لدينا فانه من المنتظر أن تقوم القوات البريطانية والفرنسية بعمليتها يوم‏1956/10/31‏ وهدفها السيطرة علي منطقة قناة السويس ولهذا يجب عليها النزول من البحر أو اسقاط قوات من الجو وسيعملون هذا بالطبع تحت تغطية جوية مناسبة‏.‏
وفي نفس هذا اليوم‏10/25‏ وضع موشي ديان بصفته رئيسا لهيئة الأركان العامة الرتوش النهائية لخطة قادش ـ الخاصة بدور إسرائيل ـ ثم وقعها وارسلها الي القادة وأبرزهم‏:'‏ دان تلكوفسكي‏'‏ قائد القوات الجوية و‏'‏ صمويل تانكوس‏'‏ قائد القوات البحرية و‏'‏ اساف سمحوني‏'‏ قائد القوات البرية والي رئيس شعبة العمليات‏..‏ وهذا الأخير ننقل ـ طبقا للوثائق الاسرائيلية ـ نص ما ارسل اليه‏:‏
للمرسل اليه فقط
الي رئيس شعبة العمليات
الموضوع‏:‏ توجيهات عمليات الغرض‏:‏
‏(‏ أ‏)‏ خلق تهديد عسكري علي القناة باحتلال أغراض مجاورة لها‏.‏
‏(‏ ب‏)‏ احتلال مضيق ايلات‏(‏ أي خليج العقبة‏).‏
‏(‏ ج‏)‏ احداث ارتباك في تشكيل قتال القوات المصرية‏.‏

الطـــريقة‏:‏
‏(‏ د‏)‏ عام‏:‏
يوم ع‏(‏ أي يوم بداية العمليات‏):‏ يوم الاثنين‏29‏ أكتوبر سنة‏1956.‏
ساعة الهجوم‏:‏ الساعة‏1700.‏
‏(‏ هـ‏)‏ المراحل‏:‏
‏1-‏ المرحلة الأولي‏(3)‏ ليلة ع‏(10/29‏ ـ‏10/30).‏
وكانت هذه هي المهمة المباشرة للمنطقة الجنوبية‏:‏
‏(‏ أ‏)‏ احتلال تقاطع الطرق عند صدر الحيطان باستخدام قوات ابرار جوي‏.‏
‏(‏ب‏)‏ احتلال نخل‏.‏
‏(‏ ج‏)‏ احتلال الكونتلا ورأس النعيت‏.‏
‏(‏د‏)‏ تأمين مدخل القصيمة ـ نخل‏.‏
‏(‏ هـ‏)‏ تأمين محور الكونتلا ـ نخل‏.‏
‏(‏ و‏)‏ تأمين محور رأس النقب ـ نخل‏.‏
‏(‏ز‏)‏ تستعد القيادات الأخري‏(‏ خلال قيادة المنطقة الجنوبية للدفاع أول ضوء يوم‏30‏أكتوبر‏).‏
‏(‏ح‏)‏ يستعد سلاح الطيران والسلاح البحري استعدادا تاما ابتداء من ساعة الهجوم لتنفيذ ما يكلفان به من مهام بالاسبقيات التالية‏:‏
ـ الدفاع عن سماء البلاد‏.‏
ـ مساندة القوات البرية‏.‏
ـ مهاجمة المطارات المصرية‏.‏
‏2-‏ المرحلة الثانية‏(‏ ب‏):‏ في ليلة ع‏+1(10/30‏ ـ‏10/31).‏
‏(‏ أ‏)‏ التقدم في محور رأس النقب ـ شرم الشيخ‏.‏
‏(‏ ب‏)‏ الاستعداد لصد الهجوم المضاد من القطاع الأردني‏.‏
‏(‏ ج‏)‏ الاستيلاء علي القصيمة‏.‏
‏(‏ د‏)‏ الاستعداد للدفاع عن الحدود الاسرائيلية المتاخمة لسوريا ولبنان‏.‏
‏3-‏ المرحلة الثالثة‏(‏ ج‏)‏ ليلة‏4+2(10/31‏ ـ‏11/1)‏ والأيام التالية‏:‏
‏(‏ أ‏)‏ احتلال مضايق ايلات‏.‏
‏(‏ ب‏)‏ احتلال رفح وأبو عجيلة والعريش‏.‏
‏(‏ ج‏)‏ تأمين طريق الاقتراب من صدر الحيطان ـ الطور ـ وفتح محور الي شرم الشيخ‏.‏
‏(‏ د‏)‏ فتح محور أبو زنيمة الي دهب‏.‏
‏(‏هـ‏)‏ التقدم الي صوب القناة والتشبث بخط يبعد عنها بما لا يقل عن‏15‏ كيلو مترا‏.‏
رالف الوف‏(‏ لواء‏)‏
موشي ديان
رئيس هيئة الاركان العامة
ثم تتوالي الأحداث بعرض بن جوريون الخطة علي حكومته يوم‏56/10/28‏ ويذيع بيانا مخادعا يقول فيه ان التعبئة جرت عقب النشاط المعادي العربي فلا نقف أمام هجوم مفاجئ بدون دفاع كاف ويطرد ديان مراقبي الأمم المتحدة من بير سبع والعوجة‏..‏ يقول كان خيرا لنا أن يتقدموا بشكوي ضدنا للأمم المتحدة من أن يشاهدوا تحركاتنا ويبلغوا عنها‏..‏
الهجوم الرئيسي
هكذا كان دور اسرائيل ثانويا‏..‏ أما المجهود الرئيسي للحرب فقد كان يقع علي عاتق القوات الانجليزية والفرنسية وكان هدفه شن غزو بحري بحرير علي إمتداد الخط التعبوي ـ الاستراتيجي ـ لقناة السويس وفيما يلي نص أمرعمليات الغزو البحري الانجلو فرنسي‏:‏
‏*‏ المهام‏:‏
بعد تمهيد جوي مركز ابتدائي لمدة ستة أيام وتمهيد مباشر بالطيران وبمدفعية الأسطول من س ـ‏3‏ تقوم قوات الغزو المشتركة أول ضوء يوم‏9‏ باقتحام منطقة بورسعيد والاستيلاء علي رأس الشاطئ بها بمواجهة‏10‏ كيلو مترات وعمق‏40‏ كيلو مترا كمهمة مباشرة لها علي أن تتم يوم‏11‏ وتطور الهجوم وتستولي علي منطقة الإسماعيلية يوم‏12‏ كمهمة أساسية لها طبقا للخطة‏(‏ أ‏)‏ أن تكون مستعدة لاستغلال النجاح لحسم الحرب بالاندفاع صوب السويس والقاهرة للاستيلاء عليهما و تحقيق المهام الأساسية طبقا للخطة‏(‏ ب‏).‏
التشكيل التعبوي لعملية الغزو البحري ومهام القوات‏:‏
أ ـ نسق أول قوات لغزو البحري‏:‏
‏1 ‏ ـ قوة الاقتحام الجوي‏:‏
القائد‏:‏ بريجادير بتلر قائد مجموعة اللواء‏16‏ مظلات‏.‏
القوات‏:‏ مجموعة اللواء‏16‏ مظلات عدا كتيبتين وآلاي مظلات من الفرقة‏10‏ مظلات‏.‏
المهام‏:‏ اقتحام منطقة بورسعيد جوا أول ضوء يوم‏9‏ ـ وتأمين مخارجها و الاستيلاء علي الأهداف الحيوية بها‏.‏
‏2‏ ـ قوة الاقتحام البرمائي‏:‏
القائد‏:‏ الرير أدميرال هولاندمارتن‏.‏
القوات‏:‏ مجموعة اللواء‏3‏ الفدائين البحريين رئاسة الفرقة‏10‏ مظلات‏.‏
كتيبة مظلات من الفرقة‏10‏ مظلات ـ أورطة دبابات خفيفة ـ ثلاث كتائب قدائيين بحريين‏.‏
المهام‏:‏ الاستيلاء علي رأس الشاطئ وتأمينه كمهمة مباشرة يوم ي‏11‏ بمواجهة‏10‏ كيلو مترات وعمق‏40‏ كيلو مترا وتطوير الهجوم والاستيلاء علي منطقة الاسماعيلية كمهمة أساسية يوم‏12‏ طبقا للخطة‏(‏ أ‏).‏
‏(‏ ب‏)‏ نسق ثان قوات الغزو البحري‏:‏
*‏ القوات اللاحقة‏:‏
*‏ القائد جنرال هيوستوكويل
القوات‏:‏ الفرقة‏3‏ مشاة‏.‏ مجموعة اللواء‏51‏ المشاة المستقل مجموعة اللواء‏50‏ المشاة المستقل كتيبتان من مجموعة اللواء‏16‏ المظلات الآلاي‏6‏ المدرع آلاي سيارات مدرعة كتيبة مظلات من الفرقة الأجنبية الفرنسية الآلاي الخفيف‏.‏
المهام‏:‏ استغلال نجاح قوة الاقتحام البرمائي وتطوير الهجوم نحو القاهرة و السويس معا للاستيلاء عليهما وحسم الحرب‏.‏
‏(‏ ج‏)‏الاحتياطي العام‏:‏
القوات‏:‏ الكتيبة الأولي رويال وست كنت ـ‏2‏ آلاي مظلات فرنسية‏.‏
ومن هذه الخطة العسكرية تتضح الأهداف السياسية والتي يمكن اجمالها في الآتي‏:.‏
‏1‏ ـ الاستيلاء علي قناة السويس
‏2‏ ـ ابادة القوات المسلحة المصرية ومعداتها‏.‏
‏3‏ ـ القضاء علي الحكم الثوري في مصر والسيطرة علي العرب‏.

علي هذا النحو إذن كان دور الغزاة‏..‏ وكانت أهدافهم من القتال فإذا نظرنا إلي المجهود المصري فإننا نجد أن القتال دار خلال‏4‏ مراحل استراتيجية‏.

‏*‏ المرحلة الأولي‏:

مرحلة حصر العدوان الإسرائيلي المدعم بالجهود الجوي و البحري الانجلو فرنسي وقد استغرقت هذه المرحلة‏47‏ ساعة بدأت في الخامسة مساء يوم‏10/29‏ وانتهت في الرابعة مساء يوم‏10/31‏ وفيها نجحت القوات المصرية في حصر العدوان و تثبيته و استعدت لتدمير قواته نهائيا تمهيدا لنقل المعركة الي قلب اسرائيل ذاتها‏.

‏*‏ المرحلة الثانية‏:

مرحلة النضال من اجل تحقيق التوازن الاستراتيجي في مسرح العمليات‏.‏ وقد استغرقت‏86‏ ساعة بدأت في الساعة الرابعة مساء يوم‏10/31‏ عندما تكشفت نوايا العدوان وانتهت في السادسة صباح يوم‏11/4‏ وخلالها صدر قرار توحيد الجبهة المصرية غرب السويس في الوقت المناسب لتحقيق الاتزان الاستراتيجي وتركيز قوي النضال في مثلث‏(‏ بورسعيد ـ السويس ـ القاهرة‏).

‏*‏ المرحلة الثالثة‏:

مرحلة الصراع في اتجاه المجهود الرئيسي وقد استغرقت‏68‏ ساعة من السادسة صباح يوم‏11/4‏ حتي الثانية صباح يوم‏11/7‏ وكان الصراع المسلح فيها بين القوات البريطانية والفرنسية من جهة وبين القوات المسلحة المصرية‏,‏ وقوي النضال الشعبي من جهة أخري‏,‏ وكان القتال دفاعا عن العقيدة والأرض تحت شعار‏'‏ الحرب من بيت إلي بيت‏'

‏*‏ المرحلة الرابعة‏:

مرحلة فشل العدوان الثلاثي وقد استغرقت‏120‏ يوما بين‏7‏ نوفمبر سنة‏1956‏ ـ وقف اطلاق النار ـ وبين‏6‏ مارس‏1957‏ نهاية الانسحاب‏,‏ و تميزت هذه المرحلة بصمود الإرادة الممثلة في الإنسان المصري و تحفزه متأهبا لآي طارئ‏.

هذه هي مراحل القتال من وجهة النظر الإستراتيجية المصرية‏..‏ وهي ـ هنا ـ مقدمة نبدأ بعدها في يوميات القتال ـ الذي استمر‏201‏ ساعة ـ والمهم كيف جري‏.‏‏
اختارت القيادة الاسرائيلية منطقة‏'‏ صدر الحيطان‏'‏ بسيناء لتبدأ فيها أولي عملياتها تنفيذا لدورها في اتفاق‏'‏ سيفر‏'..‏ ولقد أثير في هيئة الأركان الاسرائيلية أن‏'‏ صدر الحيطان‏'‏ بعيدة عن القواعد الاسرائيلية‏..‏ وهي في ذات الوقت قريبة من القواعد المصرية‏(‏ نحو‏65‏ كيلومترا من القناة‏)‏ كما انها تحت أنف مطار كبريت المصري‏(‏ نحو‏70‏ كيلو مترا‏)‏ لكن ديان رد بأن المهمة هي‏:‏ جذب الجيش المصري إلي أعماق سيناء و ترك قلب الدولة المصري خاليا من القوات وفي ذات الآن‏:‏ خلق صراع مسلح علي مشارف القناة‏..‏ كذلك فإن الهجوم سيكون تحت حماية مظلة جوية فرنسية علما بأن منطقة‏'‏ صدر الحيطان‏'‏ خالية من القوات المصرية‏.
وعلي هذا الأساس انطلقت في الساعة الخامسة من بعد ظهر هذا اليوم‏(10/29)‏ أو بالضبط قبل تمام الخامسة بدقيقة و احدة‏16‏ طائرة داكوتا منتظمة في‏4‏ تشكيلات كل منها يحمل سرية من جنود المظلات‏ واتجهت إلي الهدف الا أن الطيارين ـ طبقا ليوميات ديان ـ‏'‏ اخطأوا وأسقطوا الجنود بالمظلات شرق المكان المحدد بخمسة كيلو مترات‏'
علي أي حال لقد هبطت القوة وهي تضم‏395‏ فردا بأمتعتهم وأسلحتهم ومعداتهم وهؤلاء يشكلون الكتيبة‏890‏ مظلات ثم سار الجنود علي أقدامهم مسافة الخمسة كيلومترات التي أخطأوها فوصلوا مكانهم المحدد في الساعة السابعة و النصف مساء‏..‏ و في الساعة التاسعة مساء أسقطت لهم الطائرات كمية من الامدادات وذلك قبل أن تأتي الطائرات الفرنسية المتعاونة وهي من نوع نورد أطلس لتلقي في الواحدة بعد منتصف الليل امدادات جاءت بها من قاعدة قبرص وهي عبارة عن‏8‏ عربات جيب و‏4‏ مدافع عديمة الارتداد‏106‏ مم ومدفعين هاون‏120‏ مم وصناديق الذخيرة اللازمة‏.
هذا وقد صدرت الأوامر لهذه الكتيبة بالتحصين في موقعها بمنطقة‏'‏ صدر الحيطان‏'‏ دون أن تتقدم او تتحرك حتي لا تتورط في قتال مع القوات المصرية‏ و في العاشرة من مساء ذات اليوم ـ‏29‏ أكتوبر ـ تحرك اللواء‏202‏ مظلات الاسرائيلي عبر الحدود المصرية عند الكونتيلا بهدف مساندة كتيبة المظلات التي اسقطت في صدر الحيطان‏.
خلال هذا الوقت وعندما أيقنت قيادة المنطقة الشرقية المصرية من بدء العدو عملياته الغادرة أصدرت أوامرها بالسيطرة علي ممر متلا وسرعة القضاء علي القوة المعادية المسقطة مع تعطيل تقدم القوات البرية المعادية التي تنضم إلي القوة المسقطة وقد كلف بالمهمة الأولي اللواء الثاني المشاة‏'‏ كتيبة مشاة‏'‏ أما المهمة الثانية فقد كلف بها الآلاي الثاني حدود كما أمرت قيادة المنطقة الشرقية المصرية‏:‏ قوتها الاحتياطية بالاستعداد لعبور قناة السويس والتحرك غربا بهدف القضاء علي قوات العدو الاسرائيلي‏.
وفي الساعة الحادية عشرة بدأت وحدات اللواء الثاني المشاة المصري في عبور القناة متجهة إلي صدر الحيطان عبر ممر متلا‏..‏ وقد استغرقت عملية العبور وقتا طويلا اذ لم تنته الا في الساعة الثالثة بعد ظهر اليوم التالي‏'10/30'‏ وكان السبب في ذلك أنه رئي عدم تعطيل الملاحة في القناة والعبور في الفواصل التي تتخلل عبور قوافل السفن مستخدمة في ذلك‏'‏ المعدية‏'..‏ وقد استطاعت العناصر المتقدمة من اللواء المصري أن تصل إلي المدخل الشرقي لممر متلا في نحو الساعة الثامنة صباحا
تفاصيل اخرى:
بدأ العدوان الاسرائيلي على الاراضي المصرية في الساعة الخامسة من بعد ظهر 29 اكتوبر 1956وقد بدأهجوم اسرائيل بالهجوم الجوي على ممر متلا لخلق ذريعة للتدخل الانجلوفرنسي كما اتفقوا في بروتوكول سيفر
كان الهجوم الاسرائيلي مفاجئا للقيادة المصرية التي لم تجد سببا يبرره في هذا التوقيت بالذات فقد كان الموقف على الجبهة المصرية الاسرائيلية هادا طوال الاسابيع الاخيرة ,فمنذ بدات ازمة القناة ولاح تهديد الدول الاوروبية لمصر تم سحب قوة الجيش الرئيسية من سيناء وترك 6كتائب فقط حتى لاتنعزل سيناء عن الدلتا اذا ماقامت القوات الانجليزية والفرنسية بهجوم يستهدف قناة السويس , وجرى توزيع الكتائب الست التي بقت قرب خط الحدود الشرقية حيث تمركزت كتيبتان في منطقة ام قطف, وكتيبتان في منطقة الشيخ زويد , مع بقاء كتيبتين في الخلف في العريش فضلا عن قوات الحرس الوطني وحرس حدود فلسطين الموجود بقطاع غزة .
وكانت المواقع المصرية شبه خالية الى درجة دفعت الجنرال بيرنز كبير مراقبي الهدنة الى ان يكتب تقريرا الى داج همرشيلد السكرتير العام للامم المتحدة يقول فيه(ان تقلص حجم القوات على الخطوط المصرية يمثل اغراء شديد لاسرائيل) الا ان عبد الناصر استبعد ان تنزلق اسرائيل الى الاغراء في هذه المرحلة.
وكان تقدير عبد الناصر وقت ان اشتد الخطر الانجلو فرنسي ان اسرائيل سوف تتردد عن التورط فيه حفاظا على صورتها امام الرأي العام العالمي , واستبعد ان تقوم بدور التابع لاثنتين من الدول الاستعمارية الكبرى كما كان تقديره بعد تراجع خطرهما عقب مناقشات مجلس الامن ان(اسرائيل لن تسارع بالعمل المسلح والا انها ستظهر نفسها في صورة من عيد تعقيد الموقف في الشرق الاوسط بعد ان تبدت احتمالات انفراجه خاصة وان ذلك سوف يعرضها للوم الشديد ويضعها في موقف سياسي صعب قد تفضل تجنبه)
توجه عبد الناصر الى مقر القيادة العامة للقوات المسلحة وهو مازال يتساءل عن اسباب الهجوم الاسرائيلي مستبعدا احتمال تورط اسرائيل في عمل مشترك مع بريطانيا وفرنسا ومن الغريب انه لم يشك في هذا التواطؤ حتى بعد ان قرأ نص البيان الاسرائيلي عن نزول المظلات الاسرائيلية في منطقة صدر الحيطان التي تبعد نحو 65كم شرق القناة لم يخطر له التواطؤ ليس لانه احسن الظن يايدن وموليه,ولكن لانه كان يعرف ان شبهة التواطؤ مع اسرائيل كانت كفيلة وحدهاباسقاط كل نظم الحكم الموالية لبريطانيا في المنطقة. كماتؤدي الى زيادة النقمة على فرنسا في شمال افريقيا.

اولا: خطة الهجوم الاسرائيلي: قادش:

كانت الخطة الاسرائيلية تتلخص في اسقاط كتيبة من المظلات من اللواء 202مظلات فوق صدر الحيطان ثم يزحف باقي اللواء على محور الكونتيلا – نخل-صدر الحيطان لينضم الى الكتيبة التي اسقطت شرق ممر متلا
وبعد تنفيذ الضربة الجوية الانجلو فرنسية تتقدم المجموعة 38 عمليات بقيادة البريجادير يهودا والاش للاستيلاء على ام قطف بينما تتقدم الكتيبة 77بقيادة البريجاديرحاييم بارليف لاحتلال رفح والعريش ثم تواصل المجموعتان الزحف حتى يصلان الى 61كم شرق القناة حيث يتوقفا هناك وفي الجنوب تتقدم مجموعة اللواء التاسع ميكانيكي بقيادة ابراهام بوفيه من ايلات لشرم الشيخ

ثانيا الانذار البريطاني الفرنسي:

حتى صباح 30 اكتوبر كان عبد الناصر يستبعد احتمال التواطؤ وبعد ساعات قليلة استدعي السفيران المصريان في لندن وباريس الى وزارتا الخارجية في البلدين ليتسلما انذارا من الدولتين لكل من مصر واسرائيل يطالبان الدولتين بالانسحاب 10اميال بعيدا عن القناة حتى لايتعرض هذا المرفق الهام للخطر من القتال الدائر

وبناء على ذلك فانهما يطلبان من مصر ان :

1-توقف فورا الاعمال العسكرية في البر والبحر والجو
2-الانسحاب 10اميال بعيدا عن قناة السويس
3-تحتل القوات البريطانية والفرنسية مواقع رئيسية في بورسعيد والاسماعيلية والسويس حتى يمكن ضمان حرية المرور في قناة السويس وحمايتها من القتال وحتى يمكنها الفصل بين القوات المتحاربة
كما طالبت الدولتان بالرد على الانذار كتابيا خلال 12ساعة واذا مر هذا الوقت دون رد او تنفيذ فانهما ستتدخلان باي قوات تراها ضرورية لضمان التنفيذ

استدعى عبد الناصر تريفيليان سفير بريطانيا وقال اهذا انذاركم؟ فأجابه تريفليان انه لم يقل احد انه انذار ولكنه رسالة ترمي الى وقف القتال وحماية القناة ورد عبد الناصر انه بامكاننا حماية القناة وسندافع عنها اليوم ضد اسرائيل وغدا ضد اخرين

ثالثا مصر ترفض الانذار:

رفضت مصر الانذار بعد مناقشات في مجلس الوزراء ثم اصدرت القيادة العسكرية بيانا في الاذاعة بعد منتصف الليل عن سيطرة مصر على الموقف الذي نشأ عن عدوان اسرائيل وان السفن تعبر في القناة بامان وسلام تام وان القوات المسلحة قادرة على حماية القناة مهما تكن الظروف

مراحل سير العمليات:

اربع مراحل:

المرحلة الاولى: العدوان الاسرائيلي من 29اكتوبر وحتى 31اكتوبر:

واستغرقت50ساعةبين الخامسة عصر 29اكتوبر وحتى السابعة مساء31اكتوبر
وتحدثنا عنها فيما سبق
لكن نضيف ان القوات الاسرائيلية عندما انزلت كانت بعيدة عن القناة ولكن زجت اسرائيل باسم القناة عمدا في بيان اذاعه المتحدث الرسمي باسم القوات الاسرائيلية في التاسعة مساء للايهام بوجود صراع على مشارف القناة يهدد سلامة النقل
وقد استطاعت القوات المصرية ان تحصر العدوان الاسرائيلي ودفع الاحتياطات التعبوية الى سيناء وتأهبها لاستعادة الاوضاع فيها

المرحلة الثانية: 31اكتوبر وحتى 4نوفمبر: اكتشاف التواطؤ وسحب القوات المصرية:

واستمرت 84ساعة من السابعة ليلا في 31اكتوبر وحتى السادسة من فجر 4نوفمبرعندما بدأ التمهيد للضربة الجوية من القوات البريطانية والفرنسية
كانت الساعة السابعة هي اللحظة الحاسمة في العدوان حيث هجمت فجأة القوات الجوية للدولتين العظميتين على مطارات مصر لتدمير الطائرات فانكشفت مؤامرة سيفر
وصدر قرار توحيد الجبهة المصرية غرب القناة في الساعة العاشرة من مساء نفس اليوم لانقاذ القوات الموجودة في سيناء من الشرك المدبر لها هناك حيث استدرجتها اسرائيل لاعماق سيناء حتى تنزل القوات البريطانية والفنرسية في ظهرها وتغلق عليها المؤخرة على امتداد شرق القناة فتفقد مصر جيشها ولايتبقى لها الا القبول بشروط المحتلين المجحفة
ولتجنب ذلك صدر قرار سحب القوات المصرية غرب القناة لتوحيد الجبهة ولتحقيق الاتزان الاستراتيجي في مسرح العمليات والاستعداد لمواجهة الغزو الانجلو فرنسي المتوقع بتركيز حشد الجيش وقوى النضال الشعبي داخل مثلث الدفاع الحيوي بورسعيد-السويس-القاهرة
وبمجرد صدور هذا القرار تحولت الصورة العامة للحرب من مجرد قتال داخل منطقة محدودة الى صراع مسلح على صعيد مصر كله ففقدت خطة العدوان اهم ركائزها وهي القضاء على جيش مصر
وقد صاحب انسحاب القوات من سيناء اخلاء الطائرات من القواعد الجوية المعرضة للهجوم الى قواعد اخرى في اعماق مصر اقل تعرضا للهجوم ثم الى قواعد دول صديقة.
وقد تعرضت مصر في تلك الفترة الى قصف جوي مركز من القوات الجوية الفرنسية والبريطانية شمل معظم انحاء مصر في مرحلته الاولى ثم تركز بعد ذلك في شاطء الغزو البحري لبورسعيد قبل واثناء عملية الابرار
ولم يكن شاطء بورسعيد يوفر في نظر الجنرال هيوستو كويل القائد لقوات الغزو البرية المكان الامثل لتنفيذ عملية الفارس النهائية المعدلة فالقوات التي تنزل لشاطء بورسعيد لن يمكنها الانطلاق من جيب بورسعيد الضيق الى الجنوب نظرا لانحصار الطريق الضيق بين بحيرة المنزلة و قناة السويس بما لايترك سوى عشرات الامتار فقط للتحركات العسكرية الضخمة والتي يمكن عرقلتها ببعض الكمائن والحفر والالغام.

المرحلة الثالثة:4-7نوفمبر: تركيز الدفاع غرب قناة السويس:

استغرقت هذه المرحلة 68 ساعة وبدأت بالتمهيد الجوي للغزو البحري ثم تنفيذ الاقتحام البحري لتنفيذ رأس شاطئ بين منطقة الجميل غربا وبورفؤاد شرقا توطئة للانطلاق منه للاسماعيلية ثم السويس ثم القاهرة
وانتهت تلك المرحلة بتأمين رأس الشاطئ وصدور قرار وقف اطلاق النار من الامم المتحدة

المرحلة الرابعة:7نوفمبر 1956وحتى 6مارس 1957: الضغط السياسي والعسكري وانسحاب العدوان:

استمرت هذه المرحلة 120 يوما, وتدخلت الامم المتحده ونددت بالعدوان الثلاثي علي مصر وطالبت المعتدين بالانسحاب وضغطت الولايات المتحدة على كل من إنجلترا وفرنسا ، كما هدد الاتحاد السوفيتي الدول المعتديه، بالاضافة الي ثورة العمال المتعطلين في إنجلترا وفرنسا ضد حكومتهما بسبب ما تعرضوا له من البطالة ، وبذلك فشل الاعتداء واضطرت الدول المعتديه سحب قواتها بعد ان وافقت مصر على قرار الامم المتحدة بوجود قوة طوارىء دولية على الحدود الفاصلة بين مصر واسرائيل ، وفى منطقه شرم الشيخ المطلة على خليج العقبة
وانسحبت القوات البريطانية والفرنسية في 22ديسمبر 1956 وانسحبت القوات الاسرائيلية في 6مارس 1957

دور سوريا في المعركة:

كان خطان للنفط يمران من سوريا أحدهما النفط العراقي يمر من وسط سوريا ويصب في البحر الأبيض المتوسط عند ميناء بانياس على الساحل السوري ، والثاني يسمى خط ( التابلاين ) ينقل النفط من الخليج العربي ، ويمر في الأردن وسوريا ثم يصب في ميناء طرابلس على البحر الأبيض المتوسط ... وقد فطن العرب إلى سلاح النفط بعد أن خسروا الحرب الأولى مع الصهاينة (1948) ، واستعدوا لقطع النفط عن الغرب فيما لـو دعـم إسرائيل كما فعل عام( 1948) .
ونقرأ ماكتبـه أكرم الحوراني في مذكراتـه ـ ص 2135 وما بعد بتصرف كبير ـ وهو من كبار السياسيين المطلعين على مجرى الأمور يومذاك ...
( ... وقرر المجلس النيابي السوري تأييد مصر في تأميمها لقناة السويس والوقوف إلى جانبها ضد أي عدوان محتمل عليها ... وتشكلت الهيئة العربية السورية لنصرة مصر ، شاركت فيها جميع الأحزاب السورية ، وفي يوم 14/8/1956 خرج الشعب العربي في سوريا بمدنها وأريافها ليشترك في مهرجانات يـوم مصـر ، وقد شكلت لجان فرعية في جميع المحافظات للهيئة العربية السورية لنصرة مصـر ... ) ...

توقيـف ضـخ النفط :

يقول الحوراني : ( .... ولعل أهم مارافق الاضراب يوم 16/8/1956 هو توقيف ضـخ النفط ، حيث أوقف العمال السوريون وصول النفط من خط التابلاين إلى مرفأ طرابلس في لبنان على البحر المتوسط ، وكذلك أوقفوا وصولـه من النفط العراقي إلى مرفأ بانياس السوري على البحر المتوسط ودام التوقف ثلاث عشرة ساعة ونصف ...) وكان هذا من نوع التهديد قبل أن يبدأ العدوان الثلاثي بأسابيع قليلة ...
( ... ويوم الأحد 28/10/1956 عمت الاضرابات أرجاء الوطن العربي من الخليج إلى المحيط ، وألقيت القنابل على القنصلية الفرنسية في دمشق ، وحلب ، وهاج الشعب الثائر المؤسسات الثقافية الفرنسية ، وفي ليلة (29/10/1956 ) هجمت القوات الإسرائيلية على مصر ودخلت سيناء وبدأ العدوان الثلاثي على مصر ... ) .
( ... وبعد يوم واحد أي في (30/10) وجهت بريطانيا وفرنسا إنذاراً لحكومة مصر كي تسمح لقواتهما النزول في مدن القناة ( بورسعيد والسويس والاسماعيلية ) وإلا فإنها ستحتل هذه المدن بالقوة بحجـة الفصل بين قوات مصر وقوات الصهاينة ... وفي مساء 31 /10 /1956 شرعن القوات البريطانية بقصف المواقع المصرية تمهيداً لإنزال قواتها في مدن القناة ...وفي يوم 1/11/1956 خطب عبد الناصر بصوته الجهوري يقول : إذا استطاع عدونا أن يفرض علينا القتال ...فلن يستطيع أن يفرض علينا الاستسلام .. سنقاتل ...سنقاتل ...سنقاتل ... [ وهذه الجمل من ذاكرتي السمعية ] ...
وفي (2/11/1956) أذيع نبـأ نسف أنابيب النفط المـارة في سوريا ، والعائدة لشركة( أي بي سي ) البريطانية ، في ثلاث محطات للضخ ... وتبين فيما بعد أن ضابطاً من الجيش السوري قام بهذا العمل ضـد رغبـة الحكومة ...) ..
( ...وفي يوم 12/11/1956 أذاعت الحكومة الأردنية أن مجهولين نسفوا أنابيب البترول العراقي المارة من كركوك إلى حيـفا ...وكان المفروض أن يتوقف من عام 1948 ولكنه مع الأسـف لم يتوقف إلا في (1956) ...

آثـار قطـع النفط :

1- أمرت بريطانيا شركات النفط بتخفيض توزيعاتها على المهور وفرضت نظام البطاقات في توزيع البترول .
2- ارتفعت الأسعار عامة في بريطانيا ارتفاعاً كبيراً ...
3- توقف صناعة السيارات في بريطانيا .
4- شمل أثر انقطاع النفط أوربا كلها فقد اضطرت معظم حكوماتها إلى فرض تقنين استهلاك النفط بالبطاقات ...

جـول جمـال :

أما جول جمال ـ كما أشيع يومذاك ـ فهو طالب ضابط سوري يتدرب في مصر ، وأقدمت البارجـة الفرنسية ( جان بارت ) على مهاجمة ميناء الاسكندرية ، وتصدى لها البحارة المصريون ومعهم الطالب الضابط ( جول جمال ) مسيحي من اللاذقية في سوريا ، وقام جول جمال بعملية بطولية حيث أقدم بالطراد الذي يقوده بنفسـه على أن يضرب البارجـة بطراده هذا وهو يقوده ، فاحترقت البارجـة والطراد وجول جمال أيضاً ... وبقينا طوال المرحلة المتوسطة في نهاية الخمسينات نرسم البارجـة ( جان بارت ) والطراد الذي يقوده البطل السوري جول جمال الذي قدم حياتـه من أجل بلد عربي هو مصـر الشقيقة .... وكان هذا الحدث من التمهيد القوي للوحدة التي كانت في عام (1958) بين سوريا ومصر ... تماماً كما قدم العقيد الطيار ( فائز منصور ) حياته من أجل لبنـان عام (1971) ...
ووصلت نهاية المعركة إلى احتلال القوات الصهيونية لسيناء كلها ، واحتلال مدن القناة من قبل القوات البريطانية والفرنسية ... مع استمرار المقاومة الشعبية في بورسعيد والتي شكلت خلال الحرب ...
ثم وجّـه ( خرو تشوف ) زعيم الاتحاد السوفياتي إنـذاراً للدولتين بريطانيا وفرنسـا ، يطلب منهما الانسحاب من مدن القناة ، وإلا سيضرب الجزر البريطانية ... وتداركت الولايات المتحدة موقفها فأرادت حفظ خط الرجعـة وانضمت إلى الاتحاد السوفياتي مطالبة الدولتين الاستعماريتين بالخروج من القناة ، ومطالبة قوات الصهاينة أيضاً بالخروج من سيناء وقد تم ذلك .... )

أسباب الفشل

من أهم أسباب فشل العدوان الثلاثي على مصر هو شدة المقاومة المصرية و التحام الجيش و الشعب ضد العدوان ولكن هناك أسباب أخرى أجبرت الدول الثلاث على الانسحاب بسرعة أهمها
1- معارضة الاتحاد السوفيتي للعدوان وتهديده بالتدخل العسكري
2- وقوف الدول العربية جانب مصر

نتائج العدوان:

نجم عن ازمة السويس تصورا خطيرا لدى الشعوب العربية وقادتها ونخبها السياسية والاعلامية، مفاده بان موقف الولايات المتحدة المناوىء للعدوان الثلاثي مبني على نظرة اميركية متصالحة وصديقة نحو العرب، وعزز هذا الاعتقاد بعض السلوكيات والتصريحات للولايات المتحدة والتي توحي بالود والصداقة نحو العرب في عهد الرؤساء ايزنهاور وكنيدي ومستهل فترة جونسون، مما ادى إلى رسم سياسات مغلوطة بان الولايات المتحدة ستساند العرب ضد اي عدوان اسرائيلي كماحدث في ازمة السويس. ولم يخطر ببال منسقي السياسة الاستراتيجية العرب بان للولايات المتحدة خططا للهيمنة على العالم من خلال الحرب الباردة وسياسة الاحلاف

نتائج العدوان بالنسبة لاسرائيل:

احدثت تلك الحرب تحولات مهمة في سياسة اسرائيل الخارجية حيث سعت الى توطيد علاقتها بالولايات المتحدة وربط مصالحها الذاتية بتلك الدولة العظمى ومن هنا بدأت اسرائيل تقوم بدور الشرطي المحلى للمنطقة وتحولت من طفل اوروبا المدلل الى طفل امريكا المدلل.
كما كان لاسرائيل عدة مكاسب عسكرية وسياسية على رأسها الاتي:

1-هزيمة جيش مصر وتدمير سلاحه الشرقي, فترتب على ذلك اكتساب جيشها مكانة وارتفاع معنوياته ومعنويات شعبها وازدياد ارتباط الجاليات اليهودية باسرائيل
2-نفذت اسرائيل الى الترسانة العسكرية الفرنسية وحصلت على انواع من الطائرات النفاثة الاسرع من الصوت وعدد من المدرعات وعلى مفاعل نووى وكل ذلك بشروط ميسرة
3-حققت اسرائيل حرية الملاحة لسفنهافي القناة كماربطت ميناء ايلات بالطرق التجارية العالمية

العدوان الثلاثي علي مصر مانشيتات صحف مصر الصادره في فترة الحرب

صحيفة الشعب الثلاثاء 25 ربيع اول عام 1376 ،30 اكتوبر سنة
1956
اسرائيل تتحرك و تهاجم الحدود المصريه جنوبي الكونتيللا

جلاء رعايا امريكاعن الدول العربيه و اسرائيل يتم قبل ساعات من هجوم اليهود
لم يحدث اشتباك حتي الان :تصريح المتحدث الرسمي باسم القياده العامه للقوات المسلحه


ايزنهاور يبلغ الرئيس : اسرائيل تعبيء قوات ضخمه و يناشد مصر الا تتخذ اجراءا يعجل بنشوب حرب


فقد طائرة ركاب عسكريه مصريه

صحيفة الاهرام الخميس 1 نوفمبر 1956 ، 27 ربيع اول عام 1376

الويل للغزاه الغادرين
غارات جويه بريطانيه علي القاهره و الاسكندريه والاسماعيليه و بورسعيد و السويس

مصر تبلغ مجلس الامن بدء الاعتداء البريطاني الفرنسي عليها
روسيا تطالب مجلس الامن بالتدخل فورا لوقف هجوم بريطانيا و فرنسا و اسرائيل علي مصر
البيان الرسمي للقياده العامه : ضرب ميناء حيفا و اسقاط عشر طائرات للعدو
تدمير مطاري عيكر و رماد دافيد و 60 عربه و دبابه اسرائيليه
عمال سوريا ينسفون انابيب البترول اذا نفذ الانذار البريطاني الفرنسي الموجه الي مصر

صحيفة الشعب الجمعه 28 ربيع اول ،2 نوفمبر 1956

الرئيس يعلن :سنقاتل ،سنقاتل ، سنقاتل

قطع جميع العلاقات مع فرنسا و بريطانيا

ترحيل السفير البريطاني فورا
اسقاط 18 طائره للعدو
10 غارات علي القاهره امس
اعلان حالة الطواريء
اعتقال 500 خبير بريطاني في القناه
تعطيل الملاحه
بريطانيا تغرق السفينه المصريه "عكا" في قناة السويس
الاستيلاء علي شركات البترول الانجليزيه
اجتماع ملوك و رؤساء العرب في بيروت
سوريا قطعت انابيب البترول في اراضيها

صحيفة الجمهوريه السبت 29 ربيع اول ، 3 نوفمبر 1956

دمرت قواتنا ثلث السلاح الجوي الاسرائيلي
قواتنا المسلحه تسقط 14 طائره بريطانيه و فرنسيه امس

نسف انابيب البترول

قواتنا المسلحه تسقط 14 طائره بريطانيه و فرنسيه امس
اذاعة الاردن تذيع امر اتحاد العمال بتخريب القواعد العسكريه
الرئيس يلقي خطابا سياسيا في الجامع الازهر و يطوف القاهره في عربه مكشوفه
امريكا تمنع المواد الحربيه عن اسرائيل
اشتباكات عنيفه بين طلبة الجامعات و البوليس في بريطانيا
ايدن يلقي بيانا اليوم بعد تسلمه انذار العمال بالاضراب
ثوره في الجمعيه الوطنيه الفرنسيه
لن تجد اوروبا البترول بعد ثلاث اسابيع
قوات سوريا تدخل الاردن و تتلقي اوامرها من عبد الحكيم عامر
صحيفة الجمهوريه الاحد 30 ربيع اول 1376 ،4 نوفمبر 1956
اغراق قطعتين من الاسطول البريطاني

استقالة وزير الدوله البريطاني احتجاجا علي سياسة ايدن
رئيس وفد حكومة فرنسا في الامم المتحده يستقيل احتجاجا علي سياسة حكومته
نسف انابيب البترول بالسعوديه
نسف انابيب البترول بلبنان
توقف شركة بترول العراق
نسف ثلاث محطات لنقل البترول في سوريا
نسف انابيب البترول في بنغازي
محافظ طرابلس يمنع البترول عن
ناقلات البترول البريطانيه و الفرنسيه
الانفجارات تستمر طوال الليل في المعسكرات و المنشات البريطانيه بطرابلس
دول حلف بغداد تعيد النظر في ميثاق الحلف
امريكا تحذر بريطانيا من استخدام الاسلحه الامريكيه في الهجوم علي مصر
الحرب ليست بين مصر و اسرائيل

صحيفة الشعب الثلاثاء 2 ربيع اخر 1376 ،6 نوفمبر 1956

انذار روسي: اذا لم يتوقف العدوان علي مصر فورا سندمر بريطانيا و فرنسا بالقنابل الصاروخيه

صحيفة الجمهوريه الاربعاء 3 ربيع اخر 1376،.7نوفمبر 1956

القتال من بيت لبيت

ممثلو دول العالم يمجدون بطولة شعب مصر
اجتماع الرئيس بالسفير الروسي
مصر تقطع علاقاتها باستراليا
السعوديه تقطع علاقاتها ببريطانيا و فرنسا
روسيا تعمل منفرده لرد العدوان عن مصر
مقتل طيار بريطاني و اصابة اربعه في قبرص
ارتفاع رسوم الشحن في الشرق الاوسط
الباكستان تهدد بمقاطعة حلف بغداد اذا لم تخرج بريطانيا
السفن تدور حول افريقيا
المظاهرات في موسكو مستمره امام يفارتي بريطانيا و فرنسا
امريكا تقول :انذار بولجانين هو الذي اوقف اطلاق النار

صحيفة الجمهوريه الخميس 4 ربيع اخر،8 نوفمبر 1956

مصر تعلن الامم المتحده :سنواصل القتال اذا لم يتم انسحاب اخر جندي اجنبي

القوات المعتديه تستانف اطلاق النار بعد وقفه بساعات
القوات المصريه تسيطر علي منطقة القناه
امدادات روسيه علي حدود ايران
الشافعي و كمال حسين في مواقع المقاومه بالاسماعيليه
متحدث رسمي مصري يرد علي مجرمي الحرب
ربع مليون صيني يتطوعون للدفاع عن مصر
اهالي عدن يهاجمون الانجليز و يحرقون معسكراتهم و مناطق البترول
صوت مجرمي الحرب يذيع :ان القتال مستمر و بلاغ قياداتهم يقول : لم يحدث قتال
متطوعون مدربون من اندونيسيا يستعدون للسفر الي مصر
الاتحاد العالمي للعمال يطالب العمال بمساعدة مصر
بن جوريون يقول : هزيمة اسرائيل كانت محققه لولا تدخل بريطانيا و فرنسا
غارتان علي دمشق
توزيع الاسلحه علي شعب الاسماعيليه

صحيفة الشعب السبت 10 نوفمبر

الرئيس يشرح :لماذا قبلت مصر وقف اطلاق النار
بورسعيد دفعت ضريبة الدم وانقذت مصر والعروبه كلها
لن نقبل اي يمس سيادتنا
الشعوب العربيه في كل مكان تعاونت معنا ضد الاستعمار
انهارت اهداف العدو
بقيت قواتنا البحريه و البريه و الجويه سليمه
خرجنا من التجربه اقوي مما كنا
هذه هي الشروطالتي تقبل مصر علي اساسها انشاء قوة البوليس الدوليه
صحيفة الشعب الاربعاء 14 نوفمبر
روسيا تمنع البترول عن اسرائيل

نسف انابيب البترول العراقي بين كركوك و حيفا عبر الاردن

قائد ابو عجيله يحكي قصة الصراع في سيناء
كشف مؤامره لمد اعداءالعرب بالبترول عبر الانابيب الممتده بين كركوك و حيفا ،السلطات الاردنيه تحقق الحادث لكشف المؤامره
الصين تؤيد السوفيت في ارسال متطوعين الي مصر
حركة التطوع تلقن مجرمي الحرب درسا قاسيا
بكين اتخذت خطوات عمليه للوقوف بجانب مصر

صحيفة الجمهوريه الثلاثاء 20 نوفمبر

مصر تتمسك بالانسحاب قبل تطهير القناه
قيادات الاعداء تزعم ان مصر خرقت وقف اطلاق النار

صحيفة الاهرام الاحد 23 ديسمبر

رحيل فلول القوات البريطانيه و الفرنسيه في حماية قوة الطواريء

تسليم بورسعيد للسلطات المصريه

احتجاج مصر لعدم انسحاب اسرائيل من غزه
القناصه المصريون يودعون المعتدين بالرصاص

صحيفة الشعب الاثنين 24 ديسمبر

دخلت قواتنا بورسعيد
قوات الامم المتحده تغادر المدينه خلال 48 ساعه

الشيشكلي يجتمع بوزير خارجية العراق في جنيف لوضع تفاصيل المؤامره
علم بريطانيا تحت الاحزيه في بورسعيد
صحيفة الجمهوريه الخميس 25 جمادي الاول سنة 1376 ، 27 ديسمبر 1956
لا مفاوضات : مصر علي استعداد للمباحثات مع الامم المتحده
تصريح بن جوريون خرق صريح لقرارات الامم المتحده و تحد صريح لها
بن جوريون لا يريد الجلاء عن غزه
اسرائيل تستغيث بامريكا و فرنسا في مذكرتين رسميتين

صحيفة الشعب السبت 27 جمادي الاولي ،29 ديسمبر

الانسحاب لا يعني نهاية كفاحنا ضد المتامرين علينا
الرئيس يقول : ابلغت ايدن ، اذا اعتديتم علينا سنستعين بالاتحاد السوفيتي
انتهت مهمة قوات الطواريء في بورسعيد بعد تسليمها للسلطات المصريه
اسرائيل تهرب المخدرات الي مصر
قطار يومي لبورسعيد
جريدة القاهره الثلاثاء 15 يناير
انسحاب اسرائيل من العريش :السلطات المصريه تتسلم العريش غدا

جريدة القاهره الاحد 3 رجب ، 3 فبراير 1957

طرد اسرائيل : قرار الطرد يصدر باغلبيه ساحقه
74دوله تامر اسرائيل بالانسحاب دون توقف في غزه او العقبه

جريدة الاخبار الثلاثاء 3 شعبان ،5 مارس

بيرنز يعلن اتفاقه علي خطة الانسحاب مع موشي ديان

بن جوريون يبكي و هو يبلغ وزراء اسرائيل قرار الانسحاب
الارهابي مناحم بيجن يعلن في نيويورك : انا عائد الي اسرائيل لاسقاط حكومة بن جوريون
جريدة المساء 6 مارس

الهند تسحب جنودها من قوات الطواريء اذا بقيت بغير موافقة مصر
جلاء اخر جندي اسرائيلي من قطاع غزه و شرم الشيخ يتم قبل يوم الاحد

جريدة الاخبار الاربعاء 6 مارس

اليوم يبدا الانسحاب : اخر جندي اسرائيلي يخرج خلال اسبوع

النواب يصيحون في وجه بن جوريون هل هذا هو النصر؟
المتظاهرون في القدس يحملون علم اسرائيل مجللا بالسواد و يهتفون :قربت ساعتك يا بن جوريون
جريدة الاخبار : الاربعاء 18 شعبان 1376 ،20 مارس 1957
فشل جولدا مائير في مهمتها في الامم المتحده و امريكا
صحف فرنسا تقول : امريكا باعت اسرائيل ،و دالاس يعلن : لم اقدم لجولدا اية وعود سريه






الصور المرفقة لايمكن رؤية هذا المرفق الا بعد الرد على الموضوع
  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 02:27 PM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي


النكسة:حرب 5يونية1967

اوبالعبرية:
מלחמת ששת הימים
حرب الايام الستة


كانت هذه الحرب نهاية لفترة من التوتر دامت منذ 1964 حيث ان اسرائيل اعتبرت الاحداث التي جرت في تلك الفترة تهديدا لامنهاسواء نشاط سوريا امام المستعمرات الاسرائيلية على الجبهة السورية وامام الجبهة الاردنية وقرارات القمة العربية عام 1964بتحويل مياه نهر الاردن في سوريا ولبنان وتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية عام 1965.
وعلى ذلك بدأت اسرائيل بالتخطيط لشن العدوان على الدول العربية المجاورة لها. وبلغت ذروة التوتر بين الجانبين المصري والاسرائيلي عندماجاوزت قوة برية مصرية كبيرة قناة السويس ورابطت في سيناء, وكان ذلك بناء على معلومات مقدمة من الاتحاد السوفيتي لمصر ان اسرائيل حشدت 11لواء على الحدود السورية حيث كان ظاهر الامور على الجانب الاسرائيلي يوحي بهجوم وشيك على سوريا.


جذور الحرب مابين العدوان الثلاثي 1956وحتى 1967:

كماعلمنا من قبل انتهى العدوان الثلاثي بانسحاب اسرائيل من سيناء في مارس1957ووجود قوات دولية على الحدود بين مصر واسرائيل,لحماية وقف اطلاق النار. وبعد هذا الانسحاب اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي ان اسرائيل ستعتبر اعادة اغلاق الممر المائي امام اي سفن اسرائيلية سببا للحرب.
كانت الحدود المصرية الاسرائيلية في عام 1966 هادئة نسبيا بينما تكثفت الاشتباكات بين اسرائيل وسوريا للنزاع على استغلال مياه نهر الاردن.
انتهى التفاهم بين الاردن واسرائيل حول الحدود, في نوفمبر 1966بانفجار لغم قرب خط الهدنة,فأغارت القوات الاسرائيلية على قرية السموع: القريبة من قرية الخليل الحدودية,متذرعة بحجة اللغم المنفجر,وهدمت بيوت كثيرة ومدرسة وعيادة طبية وتضرر المسجد, واستشهد عدد من ابناء القرية بالاضافة لعدد من العسكريين الاردنيين.
في 7ابريل 1967 حدثت معارك جوية بين سوريا واسرائيل حيث اسقطت اسرائيل 6طائرات سورية من طراز ميج 21.
وتطورت الامور,ففي 13مايو وكما ذكرنا فيما سبق ان الاتحاد السوفييتي ابلغ مصر ان اسرائيل تستعد لشن هجوم على سوريا اونها تكثف قواتها شمال البلاد, وعندما علم رئيس الوزراء الاسرائيلي ليفي اشكول قام بدعوة السفير السوفيتي لدى اسرائيل ليتأكد ان توزيع القوات لم يتغير ولكن السفير رفض الدعوة.
وبناء على ذلك كثفت مصر من القوات الموجودة في سيناء, وفي اليوم التالي طالبت مصر القوات الدوليةبالخروج من سيناء وفي 22مايواغلقت مضيق تيران امام السفن الاسرائيلية المتجهة الى ايلات.
اعتبرت اسرائيل هذه الخطوة اعلان حرب نسبة لتصريح رئيس وزرائها بعد العدوان الثلاثي.
وفي الخامس من يونية قامت القوة الجوية الإسرائيلية بضرب المطارات والقواعد الجوية العربية وتحطيم طائراتها ، وكذلك إستفادت من الضربة الجوية اللتى قامت بها القوات الجوية الأمريكية والبريطانية اللتان كانتا متمركزتان بقاعدتى هويلز والعدم بليبيا واللتى كان من أهم نتائجها تحييد سلاح الجو المصرى واللذى كان بإمكانه تقديم الدعم والغطاء الجوى للقوات المصرية أثناء العمليات العسكرية أو حتى أثناء الإنسحاب ، ثم استثمرت تحرك الوحدات العربية في عملية إعادة التنظيم الخاصة بالقيادة العربية المشتركة وشنت هجوماً بالدروع باستخدام اسلوب الحرب الخاطفة على مرتفعات الجولان وشبه جزيرة سيناء وقطاه غزة الذي كان تابعا للاردن واستخدمت الاسلحة المحرمة دوليا(كالمعتاد).
يوميات الحرب والعمليات العسكرية:
عند الشروع بالعمليات العسكرية استثمرت القيادة الإسرائيلية جملة عوامل الهدف منها جني الأرباح من معركتها المزمعة، أهمها:
1- بسبب صغر حجم إسرائيل النسبي ومحدودية جيشها استخدمت استراتيجية استندت فيها على الاستفادة من جميع العوامل والظروف والطاقات من سوقية وتعبوية عسكرية منها تحديد الأهداف من الحرب، حيث رأت إسرائيل أن من أهم الأهداف المتوخاة من الحرب هي تثبيت ركائز الدولة العبرية الفتية من خلال ضرورة استثمار الحقبة التي كانت تشهد نشأة وتأسيس الدول العربية الحديثة العهد بمؤسسات الدولة والمجتمع المدني والعسكري كونها ناشئة حديثا من انفصال ولايات وإمارات عثمانية كدول حديثة الإستقلال تمتلك فلسفة مجتمع وبرامج عمل واسترتيجيات قيد التكوين. كما اعتمدت إسرائيل بسبب هشاشة تكوينها كدولة على دولة عظمى من خلال عقد المعاهدات الاستراتيجية التي من خلالها تقدم الخدمات الجلى لتلك الدول أو من خلال تأثيرات الجاليات اليهوديةفيها او مايسمى باللوبي الداعم لاسرائيل.
2- اعتمدت إسرائيل على الحرب الاعلامية و أطلقت حملة من الحرب النفسية
3- استغلت القضية اليهودية القديمة في أوروبا المستندة على الظلم الواقع على اليهود ومعاناتهم من اضطهاد الأعراق غير السامية أي ما يسمى "بالعداء للسامية" كقضية ديريفوس وغيرها ، وآخرها اضطهاد نظام هتلر لهم بما يسمى محارق الهولوكوست
4- أطلقت حملة دعم في اميركا وإنجلتراتحديداً من خلال الكنائس البروتستانتية ذات العقيدة القريبة من الفكر اللاهوتي التوراتي معتمدةً على التلمود المشترك بين اليهودية وتلك الطائفة التي يدين بها اغلب الانجليز والاكثرية الساحقة من الاميركان. استغلت إسرائيل عوامل عربية داخلية أخرى مثل انشغال الدول العربية بانقلابات فاشلة او بلبلة داخلية كتكفير الاخوان المسلمين للحكومة المصرية ومحاولاتهم قلب نظام الحكم والتحريض على حرق معامل حلوان الأمر الذي أشغل الدولة كثيراً مما ترتب عليه إصدار أحكام إعدام بحق المحرض على العملية سيد قطب .وكذلك استثمرت الأدوار التي لعبها الجواسيس من اليهود العرب وغيرهم مثل منير روفا الذي اختطف طائرة ميغ 21 وعزرا ناجي زلخا وايلي كوهين وغيرهم، في جمع المعلومات عن السلاح العربي للتعرف على أسراره ومواجهته والعمل كطابور خامس لتحطيم الجبهات الداخلية العربية
5- اعتمدت على مبدأ التفوق في السلاح فبعد أن كانت القوات العربية متفوقة تسليحيا لغاية عام 1965 عقدت إسرائيل عدد مهم من الاتفاقات لإعادة تسليحها بأحدث الأسلحة الغربية
6- اعتمدت كذلك على مبدأ التفوق الجوي في ساحة المعركة ذلك لوهن الجندي الإسرائيلي وومحدودية حيلته وعدده. و بنت قيادة الجيش والأركان الإسرائيلية خططها على الانفراد بكل جبهة عربية على حدة لعدم امكانيتها من فتح أكثر من جبهة في آن واحد
7- اعتمدت على الدول الكبرى من خلال عدم فسح المجال للقوات العربية بالمبادئة واختيار الزمان والمكان المناسبين,
لأي تخطيط عسكري تعبوي وعدم فسح المجال أو إعطاء فرصة للقوات العربية بتنظيم قطاعاتها لصد الهجوم أو القيام بهجوم مقابل من خلال إلتزام الدول الكبرى الأعضاء بمجلس الأمن باصدار قرار وقف إطلاق النار بعد إتمام العدوان مباشرة لإظهار العرب وكأنهم اخترقوا القرارات والمواثيق الدولية وبهذا يستحقون الردع والعقاب


يوميات العدوان:

اليوم الأول 5 يونيو/حزيران

قبل الهجوم الجوي قامت قوات إسرائيلية بهجوم في الساعة السابعة والنصف صباحا من يوم 5 يونيو/حزيران على المحور الأوسط بسيناء واحتلت موقعا متقدما في منطقة "أم بسيس" الأمامية، وقد سبقت ذلك تحركات في اتجاه العوجة ليلة 4/5 يونيو/حزيران لم تبلغ القيادة العليا، بل علم بها قائد المنطقة الشرقية ظهرا بعد فوات الأوان وكان الرد عليها كفيلاً بتغيير الموقف.

الضربة الجوية الإسرائيلية
قامت إسرائيل في الساعة 8 و45 دقيقة صباح الاثنين 5 يونيو/حزيران لمدة ثلاث ساعات بغارات جوية على مصر في سيناء والدلتا والقاهرة ووادي النيل في ثلاث موجات الأولى 174 طائرة والثانية 161 والثالثة 157 بإجمالي 492 غارة دمرت فيها 25 مطاراً حربياً وما لا يقل عن 85% من طائرات مصر وهي جاثمة على الأرض.

وطبقا للبيانات الإسرائيلية تم تدمير 209 طائرات من أصل 340 طائرة مصرية منها:
* 30 طائرة تي يو-16
* 27 طائرة اليوشن قاذفة
* 12 طائرة سوخوي- في
* 90 طائرة مقاتلة ونقل وهليكوبتر
وردا على الضربة الجوية الإسرائيلية قامت القوات الجوية الأردنية بقصف مطار قرب كفار سركن. أما الطيران السوري فقد قصف مصافي البترول في حيفا وقاعدة مجيدو الجوية الإسرائيلية، بينما قصفت القوات العراقية جوا بلدة ناتانيا على ساحل البحر المتوسط، أما إسرائيل فلم تكتف بقصف السلاح الجوي المصري بل قصفت عدة مطارات أردنية منها المفرق وعمان ودمرت 22 طائرة مقاتلة و5 طائرات نقل وطائرتي هليكوبتر.
ثم قصفت المطارات السورية ومنها الدمير ودمشق، ودمرت 32 طائرة مقاتلة من نوع ميغ، و2 اليوشن 28 قاذفة. كما هاجمت القاعدة الجوية هـ3 في العراق.
وقدرت المصادر الإسرائيلية أنها دمرت 416 طائرة مقاتلة عربية. وقدرت خسائر إسرائيل بـ26 طائرة مقاتلة.
الحرب على الجبهات
اعتمدت إسرائيل في حرب يونيو/حزيران 1967 على الطيران وعلى جيشها البري في كافة الجبهات العربية المحيطة بها.
1- الجبهة المصرية
انطلقت في أعقاب الضربة الجوية الإسرائيلية مباشرة وفي الساعة 9.15 تشكيلات القوات البرية الإسرائيلية لتخترق الحد الأمامي للجبهة المصرية في سيناء بثلاث مجموعات عمليات، وفي ساعة متأخرة من المساء استطاعت بهجومها على المحاور الثلاثة الشمالي والأوسط والجنوبي تدمير فرقتي مشاة النسق الأول، السابعة والثانية، التي كان يرتكز عليها النظام الدفاعي لمصر.

2- الجبهة الأردنية
قصفت القوات الأردنية الساعة 11 صباحا بالمدفعية مدن تل أبيب والقدس وعبرت جنوب القدس، وقام الطيران الأردني بقصف مطارات إسرائيلية، وهنا تحول القصف الجوي الإسرائيلي بعد أن قضى على القوات الجوية المصرية إلى الجبهة والمطارات الأردنية وقام بتدمير طائرات الأردن، وأصبحت المملكة بدون قوات جوية بينما قامت القوات الإسرائيلية بعد الظهر بهجوم على الضفة الغربية وعزلت القدس عن الضفة ووصلت إلى جنين.

3- على الجبهة السورية
قصف جوي ومدفعي متبادل بين الجانبين ومحاولة اختراق من جانب سوريا أحبطها الجيش الإسرائيلي.

اليوم الثاني 6 يونيو/حزيران

الجبهة المصرية
صباح يوم 6 يونيو/حزيران سقطت العريش وانفتح المحور الشمالي أمام القوات الإسرائيلية المدرعة.
وكانت مهمة الطيران الإسرائيلي طوال اليوم هي تثبيت الوحدات المدرعة في الممرات الجبلية وفي مساء اليوم نفسه أذاعت إسرائيل أن عناصر قواتها وصلت إلي قناة السويس مما أصاب جنود الجيش المصري بالذعر فيما أطلق عليه الغرب الحرب الخاطفة.
وفي مساء هذا اليوم أيضا تمكن الإسرائيليون من الاستيلاء على مدينتي غزة وخان يونس.
وكان نائب القائد الأعلى للقوات المصرية عبد الحكيم عامر قد أصدر في الساعة الخامسة من بعد الظهر، أمرا بالانسحاب العام لجميع قوات سيناء إلى غرب قناة السويس، على أن ينفذ على مراحل وخلال الأيام التالية، وهو القرار الذي أثر سلبا على أداء الجيش المصري وعلى مسار الحرب بالنسبة له.
أما على الصعيد الدبلوماسي الدولي فصدر قرار مجلس الأمن رقم 233 بوقف إطلاق النار وهو ما كان يعني حينها إقرارا دوليا باحتلال إسرائيل أراضي مصرية وحرمان مصر من حقها في استعادتها.

الجبهة الأردنية
شهدت قتالا في كافة أنحاء الضفة الغربية وسقطت نابلس وأخذت القوات الإسرائيلية تتحرك في اتجاه نهر الأردن مع قتال حول القدس الشرقية.

الجبهة السورية
استمرار الاشتباكات من دون أي جديد على الأرض غير ما كان في يوم 5 يونيو/حزيران.

اليوم الثالث 7 يونيو/حزيران

الجبهة المصرية
كان على القوات المصرية صباحا وفي وسط سيناء مواجهة ثلاث مجموعات عمليات، وظهرت في هذا اليوم الذي تركزت فيه العمليات على الجبهة المصرية مع وقف إطلاق النار على الجبهة الأردنية بوادر الانهيار التام للقوات المصرية وقرب وصول القوات الإسرائيلية إلى قناة السويس.

الجبهة الأردنية
احتلت القدس الشرقية حيث وصلت القوات الإسرائيلية في العاشرة صباحا إلى حائط البراق بينما كانت قد سيطرت تماما على المدينة مساء.
وعلى صعيد التحركات الدولية صدر قرار مجلس الأمن رقم 234 للتأكيد على وقف إطلاق النار الساعة 8 مساء، وأعلن الملك حسين قبول وقف إطلاق النار مع إسرائيل بصفة رسمية.

الجبهة السورية
استمرار الاشتباك بالمدفعية والدبابات.

اليوم الرابع 8 يونيو/حزيران

قصفت إسرائيل السفينة الأميركية ليبرتي الساعة 1.54 ظهرا، وهو أمر لا يزال يثير جدلا حتى اليوم: هل حصل الهجوم عمدا أم خطأ.

الجبهة المصرية
مع قرب وصول القوات الإسرائيلية إلى قناة السويس بدأت في هذا اليوم الاستعدادات للدفاع عن القاهرة من مدخلي السويس والإسماعيلية.
وجرى حديث بين السوفيات والرئيس المصري جمال عبد الناصر عن وقف القتال على الجبهة المصرية في الوقت الذي شكلت فيه الوحدات المصرية المدرعة المتبقية سدا دفاعيا وسط سيناء، ولكن مع قبول مصر وقف إطلاق النار كانت قد انهارت الدفاعات المصرية المتبقية شرق القناة وبدأ الارتداد العام والانسحاب من سيناء.

الجبهة السورية
استمرار الاشتباكات بالمدفعية والدبابات.

اليوم الخامس 9 يونيو/حزيران

الجبهة المصرية
قامت القوات الإسرائيلية في هدوء باحتلال سيناء كلها حتى شرم الشيخ باستثناء الخط من رأس العش شمالاً حتى شرق بور فؤاد الذي ظل تحت سيطرة القوات المصرية.
وصدر قرار مجلس الأمن رقم 235 للتأكيد على وقف إطلاق النار، بينما أعلن الرئيس جمال عبد الناصر في أعقاب هذه الخسارة تنحيه عن السلطة.

الجبهة السورية
بدأ في هذا اليوم الهجوم الإسرائيلي على سوريا واخترق الدفاعات السورية شمال هضبة الجولان.

اليوم السادس 10 يونيو/حزيران

بتنحي الرئيس عبد الناصر استقال عبد الحكيم عامر ووزير الحربية شمس بدران، وخرجت مظاهرات شعبية ترفض قبول تنحي الرئيس وطالبت بعودته فوافق عبد الناصر على ذلك وعاد إلى الحكم.

الجبهة السورية
واصلت القوات الإسرائيلية اختراقها للدفاعات السورية على طول الجبهة في الجولان ووصلت إلى القنيطرة، فأعلنت سوريا قبولها وقف إطلاق النيران الساعة السادسة والنصف مساء من ذلك اليوم.


وقف العمليات العسكرية
صدر قرار مجلس الأمن 236 الساعة الرابعة والنصف من يوم 11 يونيو/حزيران ونص على إدانة أي تحرك للقوات بعد 10 يونيو/حزيران.
وخسر العرب في هذه الحرب المزيد من الأراضي لصالح إسرائيل، أما الخسائر الميدانية والعسكرية للحرب فغالب بياناتها قد تضاربت لاعتبارها معلومات سرية.


خسائر الحرب:


اسرائيل: كانت خسائر إسرائيل متواضعة بالنسبة للدول العربية.فقد كانت كما يلي:
الجبهة الأردنية:مقتل 480 اسرائيلي
الجبهة المصرية: مقتل 238 اسرائيلي
الجبهة السورية مقتل 141 اسرائيلي


• اما الخسائر العربية فكانت كما يلي:
مصر: مقتل 11500 جندي مصري
سوريا: مقتل 2500 جندي سوري
الأردن: مقتل 700 جندي اردني


الأسباب المباشرة لإخفاق الجيوش العربية:


1. غياب الخطط العسكرية الحربية على مستوى القيادة العربية الموحدة بسبب غياب إرادة القتال لدى القيادات العربية.
2. الاستعداد الإسرائيلي التام للحرب.
3. استخدام إسرائيل لعنصر المفاجأة في ضرب القوات العربية، حيث لم يتوقع العرب هجوماُ عند الفجر لكن إسرائيل نفذت الهجوم في هذا الوقت؛ مما أفقد العرب توازنهم وسبب خسائر فادحة في صفوف القوات العربية.
4. تفوق القوات الإسرائيلية المسلحة بأفضل الأسلحة الغربية الحديثة وخاصة سلاح الطيران الإسرائيلي الذي سيطرت به إسرائيل على ميادين القتال في جبهات مختلفة.
5. مساندة الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية لإسرائيل عسكرياً واقتصادياً.
نقص التدريب الجيد والأسلحة المتطورة في صفوف الجيوش العربية. (بالرغم من أن الجيش الأردني تمكن من دحر هجوم إسرائيلي رئيسي استهدف احتلال المزيد من الأراض العربية في معركة الكرامة في 21 مارس 1968 بعد بضعة أشهر فقط من حرب 1967 بنفس التسليح ودون غطاء


الموقف على الجبهة المصرية:

بعد رفض الشعب المصري والعربي للهزيمة، وبعد ثبات الموقف على كل الجبهات، وفي صباح يوم 11 يونيه 67، لخص وزير الحربية الموقف أمام الرئيس جمال عبد الناصر، وكان يتلخص في الآتي:

الخسائر البشرية حتى صدور قرار الانسحاب كانت لا تتعدى 300 شهيد، أمّا بعد ذلك فهناك 16 ألف ضابط وجنـدي ـ على الأقل ـ لا يُعرف مصيرهم في سيناء والخسائر الأولية في المعدات لا تقل عن 900 مدفع، 700 دبابة، وثمانية آلاف سيارة، 170 طائرة. والموجود حالياً هو 85 طائرة (بعـد الإمـداد من الاتحـاد السوفيتي بعدد 46 طائرة). أمّا القوات البحرية فإن موقفها متماسك، ولا توجد بها خسائر مؤثرة. كذلك، توجد 60 دبابة تحمي الطريق بين السويس والقاهرة. أمّا وحدات الجيش، فإنها شتات يجري تصنيفها وإعادة تنظيمها حالياً في معسكرات تجميع غرب القناة.
وقد حدد الرئيس في هذا الاجتماع إستراتيجية المرحلة، والتي تلخصت في ثلاث نقاط:
إعادة التنظيم، وإنقاذ ما تبقى من الأوضاع في سيناء.
إعادة تقييم الموقف، والتشاور مع الأطراف المعنية لتوحيد الجهود.
إعادة البناء، والتخطيط للجهد المستقبلي.
وأصدر الرئيس أمراً بضرورة تجنب "الاستفزاز" على الجبهة، بأي ثمن، "حتى لا نعطي إسرائيل فرصة، كي تقوم باختراق إيقاف النيران والتأثير في المنشآت الاقتصادية والحيوية في مصر، وبما ينعكس مباشرة على الشعب المصري بعد وقفته الرافضة للعدوان بالأمس. كذلك، لتوفير فرصة مناسبة للقوات المسلحة لإعادة التنظيم والاضطلاع بمسئوليتها في الدفاع عن مصر وكان تشديد الرئيس على هذه النقطة قاطعاً، إلى درجة أنه طلب من وزير الحربية "أن يصدر أمراً يقضي بمحاكمة أي جندي يطلق النار من دون أوامر صادرة، عن ضرورة ملحة لإطلاق النار".
وقد شهدت هذه المرحلة عديداً من المتغيرات، على المستويات المختلفة، فرضت نفسها على أرض الواقع، وأثّرت وتأثّرت بقرارات قادة العالم وقادة المنطقة. وقد وجدت القيادة المصرية نفسها أمام التزام رئيسي، يتمثل في شن حرب الاسـتنزاف، الذي كان هو الممكن الوحيد في هذه المرحلة. وتتلخص المتغيرات في الآتي:
المتغيرات الداخلية
لم تأتي الحركة الجماهيرية للشعب المصري يومي 9،10 يونيه من فراغ، ولكنها كانت ردود فعل غاضبة للعديد من التفاعلات النفسية العنيفة في مقدمتها:

أولاً: رفض الهزيمة، التي لم تُؤهِّل الجماهير نفسها في أي لحظة لتقبلها.

ثانياً: رفض منطق إدارة الأزمة، ومطالبة القيادة السياسية بالوفاء بعهودها لتحقيق آمال الجماهير التي لم تتوانى في تقديم التضحيات من أجل مصر.

ثالثاً: رفض تصور حجم ما تكبدته القوات المسلحة من خسائر، وهي التي كانت في نظرها صاحبة الحل والعقد في مصير الدولة، وصاحبة الانتصارات في اليمن والتي قيل عنها أنها أقوى قوات مسلحة في الشرق الأوسط، وهي التي كانت تضع الشعوب العربية الآمال عليها في تحرير فلسطين.


مذابح الاسرى المصريين :


نقلت مجلة "الشرق الاوسط" عن باحث "اسرائيلي" قوله ان هناك مذابح بشعة جرت خلال حرب يونيو (حزيران) 1967 واوضح ارييه يتسحاقي الاستاذ في جامعة بار ايلان في تل ابيب ان القوات "الاسرائيلية" اجهزت على ما يقرب من 900 جندي مصري بعد استسلامهم خلال هذه الحرب. واكد في حديث للاذاعة ان "اكبر مذبحة جرت في منطقة العريش بشبه جزيرة سيناء حيث اجهزت وحدة خاصة على حوالي 300 جندي مصري و فلسطيني من قوات جيش تحرير فلسطين". وكان يتسحاقي قد ادلى بهذه الاقوال بعد ايام من طلب مصر من "اسرائيل" التحقق من تقارير ذكرت ان قواتها قتلت عشرات الاسرى في حرب عام 1956. وقال يتسحاقي لراديو "اسرائيل" "مثل هذه الاشياء تحدث في كل حرب". وقال يتسحاقي انه اجرى بحثا بعد الحرب في موضوع قتل الاسرى لكن قادته الاعلى لم يعبروا نتائج البحث أي اهتمام فيما وصفه بانه "مؤامرة صمت". وقال يتسحاقي انه قرر الكشف عن هذه المعلومات لان الاهتمام تركز على قتل 49 اسيرا مصريا في حرب عام 1956. وقال: "الامر الذي يغضبني هو ان الجميع صنعوا قضية من هذه الحالة بينما هم يعلمون ان هناك حالات عديدة مماثلة لها". يذكر ان "اسرائيل" لم توقع الاتفاقات الدولية ضد جرائم الحرب القابلة للتقادم.
وفي 20/9/95 نقلت صحيفة "الاهرام" مشاهدات لبعثة استكشافية ارسلتها الى صحراء سيناء اكدت العثور على مقبرتين جماعيتين يروي شهود عيان انهما تضمان رفات اسرى حرب مصريين عزل قتلوا برصاص جنود "اسرائيليين" في حرب عام 1967. وجاء في تقرير البعثة ان افرادها عثروا على بقايا عظام بشرية في مقبرتين حفرتا في قاعدة جوية وواد صحراوي قرب مدينة العريش الساحلية على مسافة نحو 300 كيلومتر شمال شرق القاهرة. وافاد عبد السلام موسى¡ وهو رقيب اول سابق في احدى قواعد الدفاع الجوي على خمسة كيلومترات من العريش والذي قام بدور الدليل للبعثة¡ انه كان بين مجوعة من الاسرى المصريين شاهدوا "الاسرائيليين" وهم يقتلون اسرى مصريين آخرين بالرصاص في 7/حزيران 1967. وقال: "رأيت طابورا من الاسرى بينهم مدنيون وعسكريون. اطلقوا عليهم الرصاص دفعة واحدة. وبعد موتهم امرونا بدفنهم". وفي وادي الميدان على 27 كيلومترا من العريش كشف البدو للبعثة موقعا اكدوا ان "الاسرائيليين" قتلوا فيه 30 اسير حرب مصريا اعزل. وقال احد البدو ويدعى الشيخ سليمان مغنم سلامة: "جاءت حافلات محملة بجنود وقفت احداها ونزل منها نحو 30 جنديا مصريا وفتح اليهود عليهم الرشاشات على امتار من طريق الاسفلت في وادي الميدان". واضاف انه بعد رحيل "الاسرائيليين" تولى البدو دفن الاسرى المصريين". واوضحت الصحيفة ان عمليات الحفر في الموقع اسفرت عن اكتشاف بقايا عظام بشرية وجماجم تحلل معظمها بفعل العوامل الطبيعية. وروى سكان محليون للبعثة واقعتين قتل فيهما جنود "اسرائيليون" جنودا مصريين بعد استسلامهم.
على نفس الصعيد اجرت صحيفة الجمهورية القاهرية في 12/10/1995 تحقيقا من سيناء حول جرائم قتل "اسرائيل" للاسرى المصريين سواء كانوا عسكريين او مدنيين في حربي 1956 و 1967 تضمن شهادات شهود عيان وجاء في التحقيق: وقد تجاوزت هذه الجرائم وفقا لشهادة شهود العيان ما فعله النازيون مع اليهود ويتحدث الشهود الموجودون أي محاولات للانكار من جانب "اسرائيل" اذ ان الوقائع نشرت بالاسماء والاماكن والتواريخ. ونقلت عن الحاج حسن حسين المالح (65 سنة).. بحكم مسكنه المجاور لمنطقة النخيل بالقرب من منصب الوادي حيث شاطئ البحر بمنطقة ابو صقل قوله ان الجنود "الاسرائيليين" كانوا يجمعون الاسرى المصريين بهذه المنطقة بعربات النقل ويوهمونهم بانهم سينقلونهم في اتوبيسات للتوجه الى منطقة القناة.. ويأمرونهم بالوقوف صفوفا ووجوههم متجهة الى البحر ثم يطلقون عليهم الرصاص ويتركونهم قتلى ويغادرون المكان.. وتتوالى نفس العملية في عدة افواج من الاسرى الذين بلغ عدده التقريبي 3000 اسير.. واكد ان ذلك قد حدث في منتصف شهر اغسطس 1967. واضاف ان هذه الجثث ظلت على سطح الارض اكثر من 10 ايام حتى تمكن بعدها اهالي المنطقة من دفنها في هذه المنطقة. ويقول الحاج حسن المالح.. اثناء الاحتلال عمدت "اسرائيل" الى اخفاء تلك الوقائع والجرائم وضللت الصحافة العالمية.. ا واضاف انه كان يوجد شيخ كبير من ابي صقل بالعريش يبلغ من العمر 80 عاما وحينما كان في طريقه الى المسجد ليؤدي الصلاة اطلقوا عليه الرصاص امام باب المسجد دون ان يقترف أي ذنب وكان يسير خلف هذا الشيخ بائع متجول يبيع الحلوى للاطفال لم يتركوه ايضا واطلقوا عليه الرصاص. وقال انهم كانوا يطرقون ابواب المنازل ويطلقون الاعيرة النارية على المواطنين المدنيين واسرهم وقتلوا
وشاهد امام منطقة الوادي ان جنود الاحتلال كانوا يأمرون الاسرى بحفر قبورهم بايديهم والانبطاح على الارض ثم تسير الدبابات فوقهم. واكد انه كان يوجد ضابط مصري اسمه "احمد" جاء الى مسجد السلام بابي صقل ورفع اشارة بيضاء للاستسلام ليكون في عداد الاسرى ورغم ذلك اطلقوا عليه 6 طلقات رصاص فمات. ويقول شاهد العيان ان ذلك.. كان امام شيخ المسجد "الشيخ عبد القادر عثمان" امام المسجد ومن ابناء بني سويف.. ويشهد معظم ابناء ابو صقل على هذه الواقعة.. ويشير الى انه كان يوجد شيخ اسمه "سليم ابراهيم" امام مسجد الحدود اطلقوا عليه النار ايضا. كذلك شاهد الحاج حسين المالح كلا من عبيد الازعر وابراهيم القصلى اللذين كانا يحملان الطعام على الجمل للجنود المصريين المختفين عن اعين جنود الاحتلال.. فما كان من الجنود "الاسرائيليين" الا ان قتلوهما بالرصاص. ويضيف ان جنود الاحتلال تربصوا لبعض الجنود المصريين اثناء عودتهم من ساحل البحر على بعد 100 كيلومتر من العريش وقاموا بعمل كمين لهم وتمكنوا من جمعهم ثم قتلوهم جميعا وهم يجلسون على الارض رافعين ايديهم لاعلى. وقال ان الذي قام بهذا العمل الاجرامي مجندة "اسرائيلية" طويلة القامة وانه رغم مرور هذه المدة الطويلة الا انه لا زال يتذكر ملامحها جيدا ومستعدا استعدادا كاملا للتعرف عليها في أي وقت. يعلن الحاج المالح اصراره وتحديه لاي مسؤول "اسرائيلي" يشكك فيما يقول وقد شاهد "الاسرائيليين" في مطار العريش حينما جمعوا المدنيين من المنازل الى المطار واطلقوا عليهم النيران داخل المخابئ والخنادق الموجودة تحت الارض. كما شاهد عقب سنوات من الاحتلال عربات الصليب الاحمر التي جمعت ما يمكن جمعه من اشلاء وجثث الاسرى. ويقول كاتب التحقيق الصحفي ان الحاج حسن حسين المالح قد قادني الى مواقع الدفن حيث تم الحفر واستخراج بعض الجثث والجماجم والعظام لاسرى المقتولين بايدي الجنود "الاسرائيليين". واضاف الشيخ المالح قائلا: "انه رأى اعدادا كبيرة من الاسرى المدنيين والعسكريين وهم منبطحون امام المنازل وعلى المرتفعات وكانوا يطلبون منهم رفع الايدي والاتجاه الى الشمس بحجة تصويرهم ثم يطلقون عليهم النيران من الخلف. واشار الى وجود اكثر من مقبرة جماعية في هذه المنطقة وسط اشجار النخيل واحدى هذه المقابر في احد المنازل الجديد والمهجورة. ويؤكد ان كل منطقة بها بقع من الزيت هي مقبرة جماعية بها اكثر من قتيل بسبب تحلل الجثث واخلاط الدهون الآدمية بالرمال. واضاف انه في عام 1973 كنا نقدم العون والغذاء والعلاج "للاسرائيليين" العائدين بعد فشلهم في حرب اكتوبر وعاملناهم معاملة انسانية. وفي رفح.. قال الحاج محمد جمعة الجرابعة انه يوجد عدد من المدافن الجماعية للاسرى بمنطقة معسكر البرازيل التي تقع على الحدود الدولية لمصر. وفي جرادة بمنطقة ابو عجيرم "بعد السكاسكة" كانت قوات الاحتلال تطلق النيران على الجنود العزل من السلاح رغم فانلاتهم البيضاء لاعتبارهم اسرى. ويؤكد الشيخ سلامة عرادة ان منطقة الخروبة قد امتلأت بالاسرى الذين قتلوا امام اعينهم. ويؤكد الحاج اسماعيل خطابي صاحب اراضي منطقة الصخرة التي توجد على تل الشيخ زويد ان هناك اعدادا كبيرة من جثث الاسرى تقترب من الفي اسير.. وانه شاهد طائرة "اسرائيلية" هيلوكبتر وهي تهبط حيث جمعت الاسرى وقتلتهم بالنيران ثم اقلعت على الفور. ويقول الحاج صالح ابو هولي بمدينة الشيخ زويد.. ان "الاسرائيليين" هجموا على معسكر الجنود المصريين بالمنطقة المجاورة لارضه وامروهم بالانبطاح على الارض وقامت الدبابات بالمرور فوقهم. ويؤكد مصطفى حسن محيصن ابو منيع انه لا يخلو متر واحد في سيناء من دم مصري اسير. ويقول محمد سعيد علي صالح 48 سنة انه رآهم وهم يجمعون الجنود المصريين العزل من داخل العريش عند مصنع البلح بالوادي وسط اشجار الزيتون حيث قتلوهم وكان عددهم التقريبي من 700 الى 800. وفي "الشيخ زويد" جمعوا جنود قسم الشرطة "سلاح الحدود" العزل وعددهم يربو على المائة وتوجهوا بهم الى خلف فندق السلام واطلقوا عليهم النار. وفي اطار الجرائم العسكرية يكشف د. إسرائيل شاحاك النقاب عن ان آلاف الجنود المصريين الذين وجدوا انفسهم خلف خطوط الحركة العسكرية "الاسرائيلية" في حرب 1967 تقدموا بكل حسن نية الى الجنود "الاسرائيليين" متوقعين ان يعاملوا كأسرى فكان هؤلاء يكتفون بان يشيروا لهم الى الطريق المؤدية نحو قناة السويس او مدينة العريش¡ كأنهم يقومون بعمل انساني¡ بينما هم في الواقع يتركونهم نهبا للحر والعطش والجوع. والجنود المصريون الذين اسروا تمت ابادتهم بالقتل المباشر على يد اليهود غير المتدينين. وبالقتل غير المباشر على يد اليهود المتدينين الذين تحايلوا على نصوص الشريعة اليهودية بعدم جواز قتل غير اليهودي ان لم يكن محاربا. في حرب 1967 كان القادة العسكريون الصهاينة يستقلون طائرات الهليكوبتر لاصطياد الجنود المصريين في الصحراء¡ وهم بدون سلاح او مؤن. ويقول صحفي "اسرائيلي" ان عسكريا "اسرائيليا" اخبره انه اطلق سراح اسيرين مصريين ثم اخرج مسدسه وقتلهما من الخلف. ويقول الصحفي بان ضغوطا مورست عليه كي لا يكتب هذه الواقعة وغيرها. وهو كتبها ليس بهدف الاثارة ليتم تشكيل لجنة تحقيق¡ انما لكي يكف الزعماء والقادة "عن ادعاء الورع والحديث عن طهارة السلاح". المدنيون والاسرى الذين قتلوا عمدا في حرب حزيران (يونيو) 1967 يتوزعون على مناطق: عريف الجمال على طريق العريش 50 اسيرا¡ قرية الميدان التي تبعد 23 كيلو مترا غرب العريش 70 اسيرا¡ وزقبة ومشرة وبئر الجشديرات 100¡ وسما 400¡ والمشبه 30¡ الختمية 1000 عسكري ومدني¡ شرقي قناة السويس 400¡ ممر اجدي 900¡ المراشدة وهمسة في جنوب العريش 120¡ ومطار تمادة ومنطقة الرنا 40. وعندما قررت الحكومة المصرية رفع شكوى قضائية بحق العسكريين "الاسرائيليين" الذين ارتبكوا هذه المجازر في صحراء سيناء ابان حربي 1956 و 1967¡ مستندة الى اعترافاتهم والى وقائع وشهود آخرين¡ كان رد اسحاق رابين: "ان تهمة القتل سقطت بالتقادم حسب القانون "الاسرائيلي"!".


وثائق اسرائيلية حول النكسة:

بعد مرور أربعين عاماً على حرب يونية 1967، قررت حكومة إيهود أولمرت الاحتفال بهذه الذكرى على نحو مختلف بهدف تغطية الانتكاسة التي مني بها "الجيش الذي لا يقهر" خلال حرب تموز الماضي.
لهذا السبب سمحت الحكومة الاسرائيلية بالكشف عن بعض الوثائق السرية المتعلقة بظروف تلك الحرب، وما رافقها من اشكالات سياسية. علماً بأن وثائق اللجنة الوزارية لشؤون الأمن بقيت محفوظة في الادراج على أمل تحريرها بعد عشر سنوات. ومعنى هذا ان الوثائق الامنية الاسرائيلية تحتاج الى مدة نصف قرن قبل الافراج عن خفاياها، في حين تخضع وثائق الدول الاخرى الى نظام يسمح بالاطلاع عليها عقب مرور ثلاثين سنة فقط.
أهم ما تضمنته من حيث التفاصيل تناقض المخططات التي كشفت عنها 1500 صفحة من الوثائق المدونة تغطي 15 جلسة من جلسات الحكومة الاسرائيلية.
واللافت ان المناقشات كانت مرتجلة بدليل أن مهاترات الوزراء طغت على أجواء الجلسات، وحرمت ليفي أشكول ووزير الخارجية ابا ايبان من الاستمتاع بفرحة النصر. واستغل وزير الدفاع موشيه دايان الخلافات القائمة بين السياسيين والعسكريين ليهاجم أشكول بسبب تأخره في اطلاق شارة الهجوم مدة شهر تقريباً. ورد عليه رئيس الوزراء بالقول إن واشنطن هي التي فرضت التلكؤ بسبب تردد الرئيس ليندون جونسون في إعلان دعم اسرائيل من دون تحفظ.
وجاء في تبريره لدوافع التباطؤ بأن سيد البيت الابيض كان غارقاً في أوحال فيتنام، أو أنه كان يتوقع عدول الرئيس جمال عبد الناصر عن قرار إغلاق مضائق تيران وسحب قوات الطوارئ الدولية. وهي القوات التي أرسلت لتنفيذ قرار مجلس الامن الصادر عقب إرغام اسرائيل على الانسحاب من سيناء مع حليفتيها في الاعتداء الثلاثي عام 1956. وذكر في حينه أن عدد أفرادها لا يزيد على 3378 جندياً توزعوا فوق الحدود الفاصلة على مسافة 164 ميلاً.
تشير احدى الوثائق الى الجلسة التي أظهرت تحدي دايان لرئيس الوزراء الذي لاقى دعماً قوياً من وزير الخارجية ابا ايبان. وتبين من مضمون النقاش ان دايان ألح على ضرورة تقديم موعد الهجوم لاقتناعه بأن الملك حسين لا يستطيع مقاومة الحملات الاعلامية القاسية التي شنتها مصر وسوريا والاتحاد السوفياتي ضده. أي الحملات التي دفعته الى إعلان تحالفه مع مصر، وأجبرت اسرائيل على احتلال الضفة الغربية. وكان من نتيجة تغيير الموقف الاردني احتلال الضفة الغربية، واضافة أعداد جديدة من الفلسطينيين الذين وصفهم دايان بـ"القنابل البشرية الموقوتة".
والواضح ان تلك المهاترات كشفت عن احداث مهمة وقعت خلال الفترة التي سبقت الحرب. وتبين ان وزير الخارجية ابا ايبان قد ضلل الحكومة بعد عودته من واشنطن حيث أجرى محادثات مع الرئيس جونسون، وزعم أثناء نقل الحديث، ان الرئيس الاميركي أبلغه أن ادارته تسعى الى فك الحصار الذي فرضته مصر على مضائق تيران. وانما في حال الفشل، يتولى الاسطول السادس تحقيق المهمة من دون أن تضطر القوات الاسرائيلية الى خوض الحرب.
ولدى التحقيق في صحة أقوال ابا ايبان، تبين للحكومة أنه أراد تضليلها خوفاً من هيمنة العسكريين على شؤون الدولة الحديثة. خصوصاً بعدما أطلعه رئيس الموساد مئير عميت، على تفاصيل الضغوط التي مارسها الجنرالات على أشكول، وكيف هددوه بانقلاب عسكري اذا لم يذعن لارادة القيادة.
رئيس الوزراء أشكول حاول إرضاء وزير الدفاع دايان، من طريق تقديم اقتراح يخفف من غضبه حيال مشكلة لاجئي حرب 1967 المضافة الى مشكلة لاجئي حرب 1948.
اقترح أشكول في الجلسة الاولى، بحسب الوثائق، نقل مئة ألف لاجئ فلسطيني الى العراق. ودافع عن رأيه بالقول إن اسرائيل استقبلت حوالى مئة ألف لاجئ يهودي من العراق. ورأى أشكول في اقتراحه "عدالة في التوازن البشري"، خصوصاً ان العراق يملك ارضاً شاسعة، ومياهاً غزيرة، وثروة نفطية هائلة. وهذه كلها عوامل جيدة لتبادل السكان.
أول رد فعل على الاقتراح جاء من وزير العدل شمعون شابير، الذي رفض الموافقة على هذه التسوية. ولما سأله أشكول عن السبب، قال: لا أرى سبباً منطقياً لاخراج هؤلاء السكان الذين ولدوا هنا... الى العراق. انهم سكان هذه البلاد التي تحكمها أنت بعد الحرب.
وانتفض أشكول ليدافع عن موقفه بمنطق صهيوني ويقول: توجد في العراق أراض واسعة فارغة من السكان. هل يمكن الافتراض ان مئة ألف لاجئ سيقلبون الاوضاع. ويمكن القول ايضاً بحسب هذا المقياس، إن الذين يعيشون في الاردن اليوم كانوا من قبل يعيشون هنا. هذه ليست كارثة. في نهاية الامر إن اسرائيل لم تدخل الى الضفة الغربية على شكل عصابات. فقد دخلتها بعدما أعلنت أن هذه الارض هي ارض اسرائيل.
وهنا قاطعه وزير الصحة يسرائيل برزيلي، بالقول: ولكن الفلسطينيين هم ايضاً سكان اسرائيل. وأجابه أشكول بانفعال معترضاً: جميع اليهود في العالم هم سكان اسرائيل. وانما اقتلعوا من هذه الارض وجرى استيعابهم في دول اخرى.
في الفصل الثاني من الوثائق التي نشرتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" يكشف ارشيف الدولة الاسرائيلية عن النية المبيتة لإنشاء دولة درزية مستقلة تكون بمثابة كيان عازل يفصل سوريا عن الاردن. وعليه يعترف رئيس جهاز الموساد ابان حرب 1976 مئير عميت، بأنه اقترح على القيادة تمديد الحرب يوماً آخر كي يتسنى للجيش تنفيذ المهمة. والهدف من وراء هذه الدولة التي ستقام في جبل الدروز في سوريا، كان إفشال كل خطة لتشكيل وحدة دفاعية بين الاردن وسوريا. وعندما قدم عميت هذا الاقتراح لرئيس الاركان اسحق رابين اعتذر بحجة ان الجيش لا يستطيع الانتشار فوق مساحات اضافية، وان الايام الستة كانت كافية لتنفيذ استراتيجية المقايضة بين الارض والسلام.
في الجزء الاخير من الوثائق حذف مدير الارشيف فقرات من جلسات مجلس الوزراء، الامر الذي يعطي الانطباع بأن لدى اسرائيل ما تخفيه. ولدى الاطلاع على ما نُسب الى وزير الاديان زيرح فيرهتيغ يتبين أن المقاطع المحذوفة تتعلق باقتراح "تشجيع الولادة والانجاب عند اليهود فقط". ومن الواضح أن الاقتراح كان يتلخص بتشجيع اليهود على الانجاب والتكاثر بواسطة تسهيلات اقتصادية ومعيشية يفترض حرمان العرب منها. وكان من الطبيعي أن يثير هذا الموضوع جدلاً بين وزير العدل شابير ووزير الشؤون الاجتماعية يوسف بورغ، حول امكان اخفاء هذا الامر بحيث لا تظهر اسرائيل بمظهر الدولة العنصرية. واتفق الاثنان على ان كشف هذا النقاش سيثير الشكوك ويوقع الضرر بسمعة دولة اليهود. لذلك اتّفق على اخفاء تفاصيله من الارشيف المعلن.
جزء من الفقرات التي حُذفت ايضاً يتعلق بالمعلومات التي تشتمل على المناقشات الصاخبة التي جرت حول مصير أربع قرى فلسطينية في منطقة اللطرون. وحدث أثناء الحرب أن أصدر موشيه دايان أوامره بهدمها بعد أن قام الجيش الاسرائيلي بطرد سكانها. وعندما بحثت الحكومة في امكان اعادة سكان القرى الاربع، اعترض دايان على الاقتراح.
جلسة الحكومة في التاسع عشر من حزيران 1967 كانت مخصصة لبلورة توجيهات محددة لوزير الخارجية أبا ايبان، حول ما يجب طرحه في الجمعية العمومية، وما سيبحثه مع الادارة الاميركية. وتم الاتفاق على ضرورة اعلان استعداد اسرائيل لاعادة سيناء الى مصر والجولان الى سوريا في إطار اتفاقات سلام علنية، مع الاصرار على عدم الانسحاب من غزة والقدس الشرقية. وفي ذلك الوقت قدم الوزير بلا حقيبة مناحيم بيغن، اقتراحاً يقضي بعدم السماح للزوار بالتدخين قرب حائط البراق في القدس، وعدم إلقاء اعقاب السجائر عند قاعدته.
في الكتاب الذي أصدره المؤرخ ميشال أوران، سؤال زعم المؤلف أنه فشل في الحصول على جواب بشأنه من الاستخبارات السوفياتية (كي جي بي). ومع أن ارشيف الـ"كي جي بي" فُتح امام رجال الصحافة، الا أن كل التفسيرات التي أعطيت لم تكن مقنعة.
السؤال هو: لماذا سرّب الاتحاد السوفياتي معلومات غير صحيحة حول حشود اسرائيلية كانت تتجمع لمهاجمة سوريا؟ ثم تبين بعد الحرب ان هذه الحشود لم تكن موجودة، وان وسائل الاعلام السوفياتية هي التي ضخمت الخطر بقصد إقلاق الرئيس عبد الناصر ودفعه الى اغلاق مضائق تيران وطرد قوات الطوارئ الدولية. وقد قام بهذه الخطوة المتهورة لإشعار السوريين بأنه مستعد لحماية الاتفاق المعقود معه. وذكرت الصحف اللبنانية في حينه أن أجهزة عبد الناصر في بيروت استوضحت ضباط المكتب الثاني اللبناني حول هذه المسألة الخطيرة، وما اذا كانت اسرائيل تحشد قواتها ضد سوريا. وفوجئ عبد الناصر بجواب ضباط المكتب وبادعاءاتهم أن الحشود موجودة.
ويستنتج المؤرخ أوران من كل هذا ان الاتحاد السوفياتي نصب فخاً لعبد الناصر ولسوريا وللعراق ولليمن الجنوبي، بهدف الاستفادة من الهزيمة وإسقاط الدول العربية في حضنه الدفاعي. ويجزم المؤلف أن موسكو كانت واثقة من هزيمة العرب، ولكنها شجعتهم على خوض الحرب لجني مكاسبها السياسية والعسكرية. وهذا ما حدث بالفعل!







  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 02:34 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي


حرب الاستنزاف: ملحمة عربية:
من يولية 1967وحتى 1970

تحمل الجيش المصري تبعات هزيمة يونيو 1967 بكل شجاعة واصرار علي تحويل تلك النكسة الي انتصار والثأر من العدو وازالة آثار تلك النكبة علي الرغم من كونه لم يكن سببا فيها ولا يتحملها بل كان أول ضحاياها لأنه لم يختر توقيتها أو ظروفها بل فرضها عليه القرار السياسي الخاطيء غير المدروس.. ولم تكد تمر أيام علي تلك الكارثة العسكرية والتي أكد معظم الخبراء العسكريين أنها يحتاج الي سنوات حتي يقف علي قدميه مرة أخري حتي بدأ مشوار ازالة آثار ذلك العدوان ورد الكرامة والأرض والعرض.
علي مدار 6 سنوات ما بين
الهزيمة والنصر بدأت حرب من نوع جديد بكل ما تحمله الكلمة من معانيها حيث تحول الجيش من الصمود أمام غرور العدو وتكبره وتفوقه الي الدفاع النشط الذي لمس منه العدو بأن الأرض والسماء المصرية لم تعد مستباحة بل أصبحت نارا ودماء لجنوده وطياريه الي مرحلة حرب الاستنزاف التي شهدت بطولات وعمليات عسكرية كبدت العدو خسائر من الجنود والضباط والمعدات جعلته يشهد للقوات المصرية بالكفاءة والشجاعة بل والتفوق العسكري وبشهادتهم كما نشرت احدي المجلات العسكرية للجيش الاسرائيلي.
وكانت
حرب الاستنزاف هي مفتاح النصر في أكتوبر العظيم حيث خاضت قواتنا معارك حقيقية كشفت فيها نقاط قوة العدو ونقاط ضعفه.. تجرأت علي قواته وجربت أساليبه وخططه علي أرض الواقع.. حتي كان النصر العظيم في 6 أكتوبر .1973
الثأر بعد ثمانية أيام
علي الرغم من تدمير قواتنا الجوية علي الأرض في أول أيام نكسة يونيو 1967 الا ان الفريق طيار مدكور أبو العز الذي تولي قيادة القوات الجوية بعد 6 أيام من نكسة يونيو أصر علي الاعلان عن الاستمرار في المعركة حيث قام بهجوم خاطف بحوالي عشرين طائرة من مجموعة 36 طائرة فقط نجت من ضربة العدو الأولي.
وتمكن الفريق طيار مدكور أبو العز من زيادة عدد طلعات القوات الجوية للتأمين والقصف خلال عامين حيث بلغت عدد الطلعات الجوية أكثر من 3200 طلعة ووصلت الي أكثر من 4000 طلعة خلال عام 1970 مما استعاد الثقة في القوات الجوية التي ظن العدو انها تحتاج الي سنوات لتقوم لها قائمة أخري.
إغراق إيلات ثلث البحرية الإسرائيلية
ولم تكد تمر شهور حتي ثأرت البحرية المصرية للهزيمة في معركة إيلات حيث رصدت أجهزة الانذار والرادار بقاعدة بورسعيد البحرية هدفا كبيرا يقترب وتم رفع حالة الاستعداد.. وتحركت لنشات التوربيني الصاروخية لمواجهته.. وتمكن لنشان بقيادة كل من النقيب بحري أحمد شاكر عبدالواحد والنقيب بحري لطفي جاد الله من اطلاق صواريخهم تجاه المدمرة الاسرائيلية التي اشتعلت النيران فيها واستغاثت اسرائيل بالأمم المتحدة تطلب من مصر التوقف عن اغراق المدمرة وانقاذ طاقمها المكون من 200 جندي وضابط والتي تعد ثلث البحرية الاسرائيلية وتبلغ حمولتها 2500 طن.
رأس العش.. رمز الإصرار علي النصر
بعد أقل من عشرين يوما من نكسة يونيو أثبت أبطالنا في قرية رأس
العش أنهم علي الرغم من مرارة الهزيمة فانهم لم يستسلموا حيث قاموا بالتصدي لقوة اسرائيلية من 9 دبابات و4 عربات نصف جنزير محملة بالدبابات وثلاث عربات جيب عليها مدافع 106 كانت تحاول الاستيلاء علي القرية.. وتمكن رجال الكتيبة 103 و43 صاعقة من التصدي لتلك القوة لمنعها من دخول بورفؤاد.. وعلي الرغم من استشهاد قائد كتيبة الصاعقة الملازم أول جابر الجزار الا ان الكتيبة بقيادة الملازم أول عبدالوهاب الزهيري ومجموعته المكونة من 4 جنود منعوا تقدم العدو الي منطقة الكاب وكذلك تمكن الملازم أول خليل جمعة ومجموعته المكونة من 4 جنود من منع العدو من الانسحاب من منطقة الشيته لتبقي رأس العش محررة في شرق القناة حتي وصل اليها اللواء 4 / مديح.. وقام الرئيس عبدالناصر بترقية رجال الكتيبتين استثنائيا.
غواصتنا في ميناء العدو
نفذت القوات البحرية عقب هزيمة يونيو في الثلاث سنوات الأولي وقبل ايقاف اطلاق النار حوالي 9 عمليات بحرية جريئة.. وكانت عملية الغواصة 24 داخل موانيء اسرائيل والتي استغرقت بين قواته أكثر من 30 يوما ترصد وتصور وتنقل المعلومات للقيادة العسكرية عن تسليح وقدرات العدو البحرية واحدة من بطولات قواتنا المسلحة في مرحلة الاستعداد للنصر في حرب الاستنزاف.
بدأت قصة الغواصة 24 التي تسلمتها البحرية المصرية في 15 أكتوبر عام 1969 وكان يتولي قيادتها الرائد محمد محمود فهمي تبدأ في نشرة الأوامر العسكرية رقم 19 فبراير لعام 1974 حيث منحها الرئيس أنور السادات نوط الشجاعة العسكري من الطبقة الأولي وعلامة العبور المميزة.
بدأت
ملحمة الغواصة 24 عندما صدرت اليهم الأوامر العسكرية بالابحار في اتجاه ميناء العدو في أواخر 1968 في شهر رمضان بعد تسللهم الي الغواصة من حقل اقامته البحرية المصرية للتمويه علي المهمة السرية التي بدأت بعد انطلاق مدفع الافطار بدقائق معدودة.
أبحرت الغواصة في اتجاه البحر.. وعند نقطة محددة فتح الرائد محمد فهمي مظروف الأوامر ليستعلم عن المهمة التي كلفته بها القيادة العسكرية والتي كانت الابحار لاستطلاع أنشطة المرور المعادية وأسلوب حماية القواعد والموانيء الاسرائيلية بالبحر المتوسط وكذلك استطلاع المراقبة والانذار عن العدو لتحديد مواقع رداراته الساحلية وأسلوب تشغيلها وطريقة الابلاغ والانذار وتحديد جميع نشاطات اسرائيل القتالية اليومية أمام قواعدها وموانيها وذلك لمدة 30 يوما.
قام قائد الغواصة بشرح المهمة للطاقم.. وكان أول الاختبارات بمرورهم وسط القوات الأمريكية العاملة في البحر المتوسط والتي تمكنوا باستخدام التكتيكات البحرية من الافلات منهم.
اقتربت الغواصة من ميناء حيفا الاسرائيلي ودخلت الميناء في وضع الغطس وقام القائد باصدار الأوامر برفع جهاز الشنور كل والبرسكوب للمراقبة والتصوير والتسجيل واستمرت الغواصة داخل الميناء عشرة أيام كاملة تخرج في التوقيتات المحددة للميناء وتخرج للمياه الدولية للطفو لاعادة الشحن







  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 02:47 PM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
احمد زهره
مستشـار المنتدى
 
الصورة الرمزية احمد زهره
 







احمد زهره غير متواجد حالياً

افتراضي


أكتوبر 73 ملحمة عزف على أوتارها الزمن

سلاح البحرية.. سلاح كانت له أدوار عظيمة فى الحروب التى خاضتها مصر من أجل استرداد أرضها وكرامتها، فهو السلاح الذى قطع عن إسرائيل امدادات البترول المنقولة لها بحراً، كما أنه هو من أعطى لأعدائنا الصفعة القوية بعدما دمر لهم المدمرة إيلات، وأيضاً شارك فى حرب أكتوبر والتى قهر فيها المصريون جيشاً أذعن عن نفسه أنه لا يقهر.
لذلك تحتفل معهم (مجلة صباح الخير) بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر، وذكرى إغراق المدمرة إيلات وذكرى ضرب ميناء إيلات فى عمق إسرائيل، لذا كان لنا لقاء مع أحد أبطال قادة أكتوبر اللواء بحرى محمد يسرى قنديل ليكشف لنا المزيد عن دور سلاح البحرية، والأسرار الخفية للضفادع البشرية التى أحدثت المعجزات.
ماذا تقول بمناسبة احتفالات البحرية بذكرى نصر أكتوبر، وتدمير المدمرة إيلات؟
- اليوم نستعيد ذكريات حرب أكتوبر المجيدة، وهناك قول أن
الأمم التى لا تعيد قراءة تاريخها لتستفيد منه فى حاضرها لا تستطيع أن تبنى مستقبلاً، ونحن فى هذا الحديث نستعيد الدروس من حرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر المجيدة، لنتخذ منها العبرة والقدوة ومن الذين ضحوا بأرواحهم فى سبيل نصرة الوطن، وحرب أكتوبر حرب مشروعة لأن إسرائيل هى المعتدية على شبه جزيرة، سيناء، وبالتالى فإن صيحة الرئيس جمال عبدالناصر أن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة أثرت على كل السياسات فى مصر وأصبحت جميعها موجهة لخدمة المعركة والدبلوماسية لخلق أنسب الظروف لدى المجتمع الدولى، فحينما تهب القوات لاسترداد الأرض يكون هذا مقبولاً لدى هذه الدول بسبب التعنت الإسرائيلى، ورفضه الانسحاب بالطرق السلمية.
يعتقد معظم الناس أن سلاح البحرية يتكون فقط من الضفادع البشرية فما هى مكونات سلاح البحرية ومهامها فى حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر؟
- كان للقوات البحرية دور رئيسى فى حرب الاستنزاف، وقد اشتركت كل قوات البحرية فى الحرب، وهى سفن السطح ومنها المدمرات، ولنشات الصواريخ، وسفن مكافحة الغواصات وسفن مكافحة الألغام، والضفادع البشرية والصاعقة البحرية والمدفعية والصواريخ الساحلية، فكل هذه الوحدات اشتركت فى حرب الاستنزاف، فالمدمرات بالمدفعية ضربت مواقع شئون إدارية وسرايا صواريخ مضادة لطائرات إسرائيل فى المنطقة 04 كم شرق بورسعيد وتمكنت المدمرات من إحداث خسائر كبيرة بها، أما سفن مكافحة الغواصات والألغام فقد أدت دورها على أكمل وجه بحيث لم تستطع إسرائيل الاقتراب بغواصاتها لتلغيم الممرات الملاحية، مما أدى إلى بقاء الموانئ المصرية مفتوحة وتعمل بحالة طبيعية طوال الحرب، ولا ننسى مهمتهم فى إغراق الغواصة داكار أمام ميناء
الإسكندرية 23 يناير 1968والتى كانت تنوى القيام بأعمال قتالية ضد سفننا البحرية أو التجارية.
أما لنشات الصواريخ فقد كان لها دور كبير فى منع السفن الإسرائيلية من موانينا التى تحدث خسائر ضد أهداف حيوية، وعلاوة على ذلك فقد قامت لنشات بقذف النقط القريبة من السواحل، ولا ننسى أن اللنشات هى التى أغرقت إيلات، أما عن دور الضفادع البشرية، فقد كان لها عدة إغارات على موانئ إسرائيل واستطاعت الضفادع البشرية الإغارة 3 مرات على ميناء إيلات خلال الفترة من نوفمبر 67 حتى مايو 70، وأغرقت فيها 3 سفن إسرائيلية هى »داليا - هيدروما - بات يام«، وبذلك نعتبر أن الضفادع البشرية هى اليد الطولى لمصر فى ضرب العمق الإسرائيلى، وبهذا أصبحت الموانئ الإسرائيلية مرافئ غير آمنة خوفاً من تهديد الضفادع لها.
ما قصة المدمرة إيلات؟ وسر ارتباطها بعيد البحرية المصرية؟
- بعد الهزيمة اقتربت المدمرة إيلات من ميناء بورسعيد، وتصدت لها زوارق الصواريخ المصرية وأغرقتها يوم 12 أكتوبر مما تسبب فى ارتفاع الروح المعنوية للقوات المسلحة والشعب المصرى بل العربى أيضاً، ومنذ هذا الوقت أصبح هذا اليوم عيداً للقوات البحرية.
معارك لا تنسى فى تاريخ البحرية المصرية فى رأيك؟
1- معركة إيلات.
2- 2 يناير 1968 اقتربت غواصة إسرائيلية من ميناء
الإسكندرية، وهاجمتها سفن مصرية أغرقتها وفقد فيها طاقمها وكان رد إسرائيل هو قذف معامل تكرير البترول بواسطة الطيران الإسرائيلى.
3- فى شهر نوفمبر 9691 قامت المدمرات المصرية بقذف مواقع شئون إدارية وصواريخ مضادة للطائرات 40كم شرق بورسعيد، وأحدثت بها خسائر كبيرة، أعقب ذلك ثلاث هجمات بواسطة الضفادع البشرية المصرية على ميناء إيلات الإسرائيلى من نوفمبر 69 حتى فبراير 70، وفيها استطاعت إغراق 4 سفن إسرائيلية هى (داليا - هيدروما - بات يام - بيت شيفع - الرصيف الحربى بالميناء).
4- كما قامت البحرية بعملية جزئية وهى تدمير الحفار الإسرائيلى الذى اشترته إسرائيل من
كندا.
من أهم أسباب نصر أكتوبر خطة الخداع، صف لنا تلك الخطة؟
- وضعت خطة على المستوى الاستراتيجى الذى اشتركت فيه القوات البحرية - والجوية - والمشاة كان الهدف منها إيهام العدو بأننا لم نفرغ بعد من إتمام استعداداتنا العسكرية مثل:
1- التعاقد مع
باكستان على إصلاح غواصاتنا فى ترساناتها البحرية، وعمل الترتيبات اللازمة لها فى الوقت الذى كانت فيه غواصاتنا فى موقعها تستعد للحرب.
2- الإعلان عن فتح باب العمرة والحج لضباط وأفراد القوات المسلحة.
3- الاتفاق على استيراد خراطيم من
ألمانيا بحجة أنها للمطافئ فى حين أنها لتحطيم خط بارليف.
4- وقت الحرب كان الجنود متظاهرين بالاسترخاء التام.
وهل كنتم على دراية بموعد حرب أكتوبر؟
- لم يكن لدينا علم بموعد الحرب حتى 4 أكتوبر، فحينما اجتمع قائد القوات البحرية وقادة التشكيلات والرؤساء بقادة البحرية على مائدة الإفطار ذكر لنا أن القوات المسلحة المصرية ستقوم بعملية هجومية استراتيجية لعبور قناة
السويس واقتحام خط بارليف خلال أيام معدودة، ولم يحددوا لنا الوقت بالضبط، وفى يوم 6 أكتوبر الساعة 12 صدرت الأوامر فى مركز القيادة البحرية لبدء تنفيذ الخطط العملياتية اعتباراً من الساعة 2,10 بعد الظهر، واستمر القتال 22 يوماً والحمد لله تم النصر وعبرنا القناة.
صف لنا خط بارليف، وهل كان للضفادع البشرية دور فى اقتحامه؟
- خط بارليف كان ارتفاعه 20م بنته إسرائيل بعد حرب 67 مباشرة، وكان له سمك وكانت عليه ثكنات ومصاطب تحتوى على فناطيس بها مادة النابالم، أما بالنسبة لدور الضفادع البشرية فى اقتحام الخط قبل يوم 6 أكتوبر فقامت الضفادع البشرية بقفل المواسير وسد تلك الفتحات التى تحتوى على مادة النابالم سريعة الاشتعال حتى يتمكن سلاح المشاة من العبور دون حدوث أى مشاكل لهم.
ماذا كان دور القوات البحرية فى نصر 73؟
- القوات البحرية كانت تعمل ضمن خطة وضعتها القيادة العامة للقوات المسلحة وكانت أهدافها:
1- مساعدة أعمال الجيش الميدانية فى عبور واقتحام خط بارليف وحماية جانب الجيش الثانى والثالث.
2- الضغط على الاقتصاد الإسرائيلى وحرمان إسرائيل من البترول الذى استولت عليه من الضفة
الشرقية لخليج السويس، والتى كانت تنتج 6 ملايين برميل سنوياً إلى جانب 18 مليون برميل من موانئ البترول بإيران، فكانت مهمة البحرية فى حرب أكتوبر هى قطع إمدادات البترول عن إسرائيل، وبالفعل تمكنت المدمرات عند باب المندب من إيقاف حركة النقل البحرى إلى إيلات وتوقف هذا الميناء عن العمل.
3- كانت القوات البحرية هى الحماية والتأمين للموانئ المصرية حتى تظل مفتوحة طوال فترة الحرب لاستقبال السفن التى تنقل الاحتياجات حتى لا يشعر الشعب بأى اختناق فى أى سلعة طوال الحرب.
ما هو الدور الذى لعبته الدول العربية فى حرب 73؟
- خلال حرب الاستنزاف كانت القيادة العامة تخطط لحرب أكتوبر المجيدة بالتعاون مع الجمهورية السورية وبالتعاون مع باقى الدول العربية التى كان لها دور رائع فى حرب أكتوبر 73 حينما استخدمت سلاح البترول لدعم المعركة ضد إسرائيل، وأيضاً كان للعلاقات القوية مع الدول العربية المطلة علي البحر الأحمر، والبحر المتوسط نتائج جيدة فقد أعيد تركز وحداتنا البحرية لتتركز فى موانئ هذه الدول، فتركزت فى
طرابلس (ليبيا) والغواصات (بورسودان)، والمدمرات فى (عدن - الحديدة) واستفادت من التسهيلات البحرية بهذه الموانئ بإعاشة الأفراد والتموين بالوقود، وإجراء التدريبات اللازمة طبقاً لخطة العمليات التى ستنفذ فى حرب أكتوبر، أما بالنسبة لصيانة السفن وإجراءات العمرات لها فى البحر الأحمر وقد تم ذلك فى ترسانات بناء السفن فى باكستان، وعلى نفقة الحكومة الباكستانية، وأيضاً ترسانات بناء السفن لرفع الكفاءة لهذه القوات.
هل نقول أن سلاح البحرية كان السلاح الخفى فى نصر أكتوبر؟
- حرب أكتوبر هى نموذج للعمليات المشتركة التى تشترك فيها القوات البرية - البحرية - الجوية - الدفاع الجوى، وفى الواقع إن كثيرا من المصريين يعرفون عن أعمال قتال القوات البرية والجوية أكثر مما يعلمون عن أعمال قتال البحرية، وهذا لأسباب عديدة منها أن البحرية تعمل فى أعالى البحار لتتعرض للقوات البحرية المعادية وتحمى الموانئ، ونحمد الله أن البحرية قامت بهذا الواجب بمنتهى الكفاءة، ولولا قدر الله كان حدث العكس وكانت إسرائيل تمكنت عن طريق غواصاتها أن توقف حركة ملاحة ميناء
الإسكندرية، وكان هذا سيؤثر على احتياطى الدولة من المواد الغذائية والسلع الاستراتيجية، وكان مسرح العمليات البحرى يمتد من ليبيا غرباً إلى حدود إسرائيل شرقاً ومن السويس إلى باب المندب جنوباً، وهذه هى طبيعة عمل القوات البحرية.
مشهد لم ينس من ذاكرتك بعد مرور كل هذه السنوات؟
- فى الحقيقة هناك مشهدان:
1- مشهد بعدالهزيمة وتنحى الرئيس جمال، وهبة الشعب المصرى للوقوف فى صف واحد وراء الزعيم.
2- مشهد الصعود على خط بارليف ورفع العلم المصرى عليه.
هل أحداث فيلم الطريق إلى إيلات مطابقة لما حدث فى الواقع؟
- هذا الفيلم من الأفلام الرائعة التى أخرجتها المخرجة إنعام محمد على، فقد استطاعت أن تدمج الثلاثة أعمال القتالية التى أغارت بها على الميناء فى شكل درامى رائع، اعتقادى أنها كانت منصفة جداً لأعمال الضفادع البشرية فى هذه الحرب وأن الفيلم قد أدى الغرض منه.
كلمة تهديها لمصر بمناسبة أعياد احتفالات البحرية؟
- كل عام وأنت بخير ياأم الدنيا، كما أننى أدعو المصريين أن يراجعوا أنفسهم وأن يتحلوا بروح أكتوبر التى حققت لنا النصر، وأن يعوا أن بلادهم مستهدفة فيجب علينا أن نعمل على أن نكون أقوياء سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وعسكرياً لأننا فى زمن لا مكان فيه للضعفاء.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسرائيلى, الصراع, العربي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:04 PM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات مودرن سات